الرئيسية / اخبار اسلامية / اميركا بصدد اعادة حزب البعث لاحتلال العراق من جديد واثارة الفتنة ضد المقاومة العراقية
IMG19450955 (1)

اميركا بصدد اعادة حزب البعث لاحتلال العراق من جديد واثارة الفتنة ضد المقاومة العراقية

اشار العضو في مجلس خبراء القيادة الى زيارة ترامب المفاجئة بذريعة تفقّد القوات الاميركية غربيّ العراق وقام بتبيين خفايا هذه الزيارة واكّد ان واشنطن بصدد اعادة فلول البعثيين لاحتلال العراق من جديد واثارة الفتنة ضد المقاومة العراقية.

 

وشدد آیت الله الشيخ عباس الكعبي العضو في مجلس خبراء القيادة في حوار مع وكالة رسا على ان زيارة  الرييس الامريكي دونالد ترامب للعراق والتي لم يعلن عنها مسبقا كانت بذريعة تفقّد القوات الاميركية في قاعدة عين الاسد كما ان الزيارة تهدف الى قضايا عدة في حين ان ترامب اعلن من خلالها بان واشنطن لم تعد تنوي سحب قواتها من العراق.

واضاف ان ترامب باعلانه عدم خروج القوات الاميركية من العراق كشف عن روح الغطرسة والديكتاتورية للولايات المتحدة  في مواجهة شعوب المنطقة.

واكّد آية الله الكعبي بان التقاط ترامب صورة تذكارية مع القوات الاميركية في قاعدة عين الاسد كان اجرائا خلافا للاعراف الديبلوماسية واستخفافا للعراق شعبا وحكومة كما ان ترامب اعلن بان هذه القاعدة ستصبح منطلقا للعمليات الاميريكية داخل الاراضي السورية فهذا ما يدلّ على غطرسة  الرئيس الاميركي.

واضاف عضو جماعة العلماء ومدرسي الحوزة العلمیة في قم المقدسة بما ان الزيارة لم يعلن عنها مسبقا كشفت عن الرعب الذي يخالج الرييس الامريكي فانه لايتجرّأ على مواجهة  الشعب العراقي ولا الحكومة العراقية ايضا.

 وشدد آية الله الكعبي على ان المقاومة الاسلامية في العراق لن تسمح باتخاذ بلدها قاعدة لشن الهجمات الامريكية ضد سوريا او ايّ دولة اخرى وان زيارة ترامب هذه كشفت عن العدوان الاميركي ضد العراق ولايبقى هذا العدوان من دون رد من قبل  قوات المقاومة في البلاد.

وصرح العضو في مجلس خبراء القيادة على ان المقاومة في العراق بعد الاطاحة بالنظام البائد طردت القوات الاميركية صاغرة وانتصرت عليها فحاليا أن المقاومة ستستهدف القواعد الأمريكية من اجل زيارة ترامب العشوائية.

واكّد  آية الله الكعبي بان هناك انباء كشفت ان الولايات المتحدة في العام الميلادي القادم تسعى للمّ شمل معارضي الحكومة العراقية كما خططت سابقا ابان ۲۰۰۳ عندما هجمت على العراق واطاحت بالنظام البعثي البائد.

  وشدّد العضو في جماعة العلماء ومدرسي الحوزة العلمیة في قم المقدسة على ان واشنطن في بداية العالم القادم وتحديدا في الخامس من كانون الثاني بصدد اقامة اول مؤتمر للمعارضة العراقية في ولاية ميشيغان الامیريكية وذلك بحضور فلول البعثيين من العسكريين والضباط الهاربين من العراق كما ان المؤتمر سيقام بالتنسيق مع بعض اعضاء مجلس الشیوخ والنواب الاميركيَين والادارة الاميريكية والهدف من اقامة هذا المؤتمر هو التمهيد لاتخاذ قرار لاقامة مؤتمر ثان تشكل من خلاله حكومة طوارئ لاحتلال العراق وبثّ الفتنة فيه والمواجهة مع المقاومة الاسلامية في البلاد.

 وحذّر  العضو في مجلس خبراء القيادة الشعب العراقي والسلطات العراقية من هذه المؤامرة الاميريكية والخطط المتعلقة بها واردف قائلا ان اميركا واذنابها في المنطقة كالسعودية بصدد اضعاف الحكومة العراقية والاطاحة بها من خلال فلول البعثيين لكي يعبثوا باستقرار العراق فينبغي على العراقيين ان يكونوا واعين ويعملوا بذكاء في مواجهة هذه المؤامرة.

وقال آية الله الكعبي في ختام الحوار ان اميركا بعدما فشلت في خططها السابقة المتمثلة بداعش وبث الفرقة بين ابناء الشعب العراقي راحت تبذل جهودها من خلال البعثيين والسعودية لخلق الفوضي في العراق عن طريق العبث بامن البلاد واستقرارها.

شاهد أيضاً

00

لا اميركا ولا غيرها يجرؤ على العدوان على ايران

اعتبر قائد القوة الجوفضائية التابعة للحرس الثوري العميد امير علي حاجي زادة طرح قضايا مثل ...