الرئيسية / اخبار العالم / ملخّص الموقف الأمريكي مستقبلا – محمّد صادق الهاشمي.
96e27a70-fae1-4424-a073-8de1ab43f81f

ملخّص الموقف الأمريكي مستقبلا – محمّد صادق الهاشمي.

أفاد خبراء عراقيون أنّ الموقف الأمريكيّ في العراق سيكون كما يلي:

1. المنطقة مقبلة على حدث مّا بسبب قوّة التواجد الأمريكيّ في العراق و تعكسه كثرة الزيارات الأمريكية الى العراق ، والأخبار الخاصّة المؤكّدة تفيد أنّ المشروع الأمريكي هو الحدّ من وجود إيران في العراق وسورية ولبنان ، والحدّ من المقاومة ، ولكنّ أمريكا تدرك حجم الخطر الذي يمكن أنْ يتوعّدها ويهدد مصالحها إنْ هي أقدمت وحجم الردّ الذي يكون هو من خطّ المقاومة .
2. إنّ أمريكا اليوم فيها تيّارات متعددة ، وأبرز التيّارات فيها اليمين الصهيونيّ الذي يفرض على ترامب الحدّ من تنامي المقاومة والوجود الإيراني وامتداداته ، وتطلب من امريكا إبعاد النيران والصواريخ عن حدود إسرائيل ، لكي لا تصل إلى قلب العدوّ الإسرائيليّ ، والخطّ الآخر فيها يحاول أنْ يؤجّل تلك الضربة ؛ لأنه يدرك الخطر الكامن بعد الضربة إلّا أنّه محرج ؛ لأنّ إسرائيل فعلاً في قلب مربع القنّاص الإسلاميّ ، وتحت غضب الصواريخ الاسلامية ، والنهاية ووفق كلّ الدراسات فالمرحلة الأولى المتّفق عليها بين جناحي أمريكا هي:
أ. ضغط سياسيّ على العراق لتذويب وشلّ حركة المقاومة .

ب. تشريك اقتصادي بين العراق والأردن وإسرائيل من خلال مدّ أُنبوب نفط البصرة إلى عقبة الأردن .

ج. تواجد عسكريّ مكثّف في العراق .

د. إيجاد حلقات ربط في غرف العمليات بين الأمريكان والعناصر العسكرية العراقية .

هـ نشر الإرهاب والترهيب والتشويش والتخويف على معنويات المؤمنين ، ومؤتمر البعثيين في أمريكا يأتي في هذا الإطار العام للتمزق الشيعي .

و. تفكيك العلاقة بين الحكومة العراقية والجمهورية الإسلاميّة في إيران كمحاولة مهمّة لإيجاد ثغرة في القرار العراقيّ وايجاد تكتل شيعي يمتلك استعداداً لتقبّل هذا المشروع ، كما أشارت التقارير الأمريكيّة.

ز. تجفيف مصادر التمويل المقاومة ، والحدّ من نشاطها ، وضربها من الداخل بقرار حكوميّ أو شعبيّ أو سياسيّ واقتصاديّ.

ح. ايجاد قناعات شعبية ودينية مرتبطة بالغرب رافضة للتواجد الإيرانيّ وخطّ المقاومة .

ط. إسقاط وتسقيط مشروع المقاومة والخطّ الاسلاميّ .

ي. عندها – وفي المرحلة الأخيرة – يأتي موضوع تقسيم العراق ، وتحريك الملفّات الداخلية من جديد : داعش ، والإرهاب ، والطائفية كأوراق ضغط.
ويعتبر تقسيم العراق هدفاً استراتيجيّاً ؛ لكي يمكنهم البقاء فترة أطول في العراق من قبل السنّة والكرد ؛ لأنّ الجناح السنّي الخليجي السعودي منه وهكذا الكردي لا مانع لديهم من إبقاء القواعد العسكرية الأمريكيّة ، وفي حال لم تجنِ نفعا قد تحصل ضربة ، ولكن حينها تكون قد استكملت المقاومة قوّتها بإذن الله تعالى .

شاهد أيضاً

00

الامام الخامنئي: سنرد على القرصنة البحرية البريطانية ونواصل خفض التزاماتنا النووية

اكد قائد الثورة الإسلامية آية الله السيد علي الخامنئي، ان الجمهورية الإسلامية الإيرانية سوف لن ...