الرئيسية / اخبار اسلامية / الكشاف للتراث العلميّ اليمني وأثاره في الثقافة الإسلامية 06
IMG_٢٠١٩٠١١٣_١٣٠٣٢٤

الكشاف للتراث العلميّ اليمني وأثاره في الثقافة الإسلامية 06

وفي القرن الخامس عشر:

قام الحجة العلامة السيد شهاب الدين المرعشي النجفي بنشر كتابه الكبير (المسلسلات في الإجازات) وأثبت فيه “إجازات الأعلام الزيدية”، التي تحمّلها من مشايخهم رحمهم الله، وهو مطبوع.المسلسلات في الإجازات

 

وكذلك العلامة الباحث السيد محمد حسين الحسيني الجلالي في كتابه (فهرس التراث) حيث شمل ما ألّفه علماء الزيدية، وهو مطبوع.
وقد كان للمرحوم السيد الحجة شهاب الدين المرعشي سعي في الاتصال بأعلام الزيدية في اليمن، حتى أنّه كانت له صلة وثيقة بالسيد المنصور بالله الإمام يحيى حميد الدين الحسني إمام اليمن، فاستجازه في رواية الحديث، فأجازه في تاريخ السادس عشر من شهر محرم الحرام سنة (۱۳۵۵هـ) وبقيت صلته بعلماء اليمن، وكانت زيارتهم له إلى قم المقدسة مستمرة، وحاول من خلالهم جمع كثير من التراث اليمني المحفوظ في مكتبته العامرة.

وبهذا كان لنجله الأستاذ الدكتور السيد محمود المرعشي تبعاً لوالده سعياً في احياء التراث اليمني من طريق طبعه للفهارس التي ذكرنا منها (الطاووس اليماني) وأضاف أيضاً: طبع کتاب «فهرس المخطوطات اليمنية لدار المخطوطات والمكتبة الغربية بالجامع الكبير بصنعاء”، من إعداد (۱۲) شخصاً من الباحثين اليمانيين، وبمشاركة “مركز الوثائق والتاريخ الدبلوماسي لوزارة الخارجية في الجمهورية الإسلامية في ايران”.

وقد احتوى هذا الفهرس على “احدى عشرة” آلاف من المخطوطات. كانت محفوظة في (دار المخطوطات) و(المكتبة الغربية في الجامع الكبير بصنعاء) موزعة على (۳۰) موضعاً وطبع الكتاب في سلسلة كتب (الفهارس) للمكتبات المتعددة في العالم.

وتمت طباعة هذا الكتاب، بهمّة السيد المرعشي، في سنة (۱۴۲۶ھ/۲۰۰۵م) في مجلدين ضخمين، يحتوي الأول على (٩۹۲ صفحة) والثاني على (۱۹۹۴ صفحة) ويبدأ الفصل الأخير في الصفحة (۱۵۷۶) بذكر المجاميع إلى نهاية الكتاب.

ومما قامت المكتبة المرعشية بطباعته ونشره کتاب: (فهرس مخطوطات مكتبة الأحقاف) بمحافظة “حضرموت”، في جنوب الجمهورية اليمنية، الذي تم بإعداد عبد الله بن حسين بن محمد العيدروس، وعبد القادر بن صالح بن شهاب، بالمشاركة بين مكتبة المرعشي، ومركز الوثائق والتاريخ الدبلوماسي في إيران. وقد طبع سنة ( ۲۰۰٤م / ۱۴٢٥هـ) في (۴۷۲) صفحة وفيه ترقيم النسخ (من ١-إلى-۴۵۵) ثم (من ۱۱۳۱-إلى-۱۹۸۱).

وقد سعى في فهرسة التراث الزيدي مخطوطه ومطبوعه، المفهرس الشهير الأستاذ السيد أحمد الحسيني في كتابه (مؤلفات الزيدية) المطبوع سنة (۱۴۱۳هـ) في منشورات مكتبة السيد المرعشي، وإنتهي عدد المذكورات إلى (۳۳۴۶).

وألّف الأستاذ الفاضل السيد علي الموسوي نژاد، کتاب (تراث الزيدية) خصّصمه بالمطبوعات والتي في طريقها إلى الطبع مرتباً للكتب على أسماء المؤلفين حسب القرون، وبسني وفياتهم، وذكر في القرن الخامس عشر أسماء المعاصرين حسب سنوات التأليف متبوعة بأسماء المؤلفات المطبوعة، وتاريخ طباعتها.

وامتاز بتقديم بيان لكل قرن ذاكراً لمميزاته، والحوادث المهمة فيه، مما يزيد المُراجع خبرة ومعرفة بظروف المؤلّف وأسباب التأليف.

طبع هذا الكتاب في (معهد دراسات الأديان والمذاهب الاسلامية) في قم المقدسة سنة ۲۰۰۵م.

و أخيراً قد قام جمع من العلماء والفضلاء بجمع ما تمكنوا عليه من التراث الزيدي، المخطوط، والمصوّر، وما تمّ تسجيله على ألواح السي دي، وتوزيعها ونشرها على الباحثين والمحقّقين.

ثم إن مجموعة من كتب التراث الزيدي قد تمّ تحقيقها وطبعها ونشرها في الجمهورية الإسلامية في إيران، يطول الكلام عن ذكرها.
وكان لنا سعي واسع في هذا المضمار، بجمع أكبر عدد مقدور، وتيسّر لنا من الصور والألواح، ونشر النصوص المحققّة ونشرها، مما فصلنا الحديث عنها في كتاب (نصف قرن مع علماء اليمن وتراثهم ۱۳۹۴-۱۴۴۴) الذي نقوم بإعداده. بعون الله.

شاهد أيضاً

00

ايران تعلن غدا عن اجراءاتها الجديدة لخفض تعهداتها في الاتفاق النووي

ستعلن ايران غدا الاثنين عن احدث اجراءاتها التقنية لخفض تعهداتها في اطار الاتفاق النووي في ...