الرئيسية / أرشيف الوسم : ادعية الشيعة

أرشيف الوسم : ادعية الشيعة

آمال العارفين – في شرح دعاء كميل

0

العابدون درك البكاء عندي شيئاً؛ فإنّي لأبني لهم في الرفيق الأعلى قصراً لا يشاركهم فيه غيرهم”16. والبكاء سبيل وقاية في يوم القيامة، فمن بكت عيناه في الدنيا لن تبكيان في يوم القيامة: روي: “ما مِنْ عين إلا وهي باكية يوم القيامة؛ إلا عين بكت من خشية الله، وما اغرورقت عين ...

أكمل القراءة »

آمال العارفين – في شرح دعاء كميل

00

وشفاء مرض أجسادكم(أجسامكم)، وصلاح فساد صدوركم، وطهور دنس أنفسكم، وجلاء عشا(غشاء) أبصاركم”11. كما أنّ معالجة الفقر في العمل الصالح يكون بالطاعة لله عزّ وجلّ؛ لأنّ في طاعته غنى عن كلّ شيء؛ فعن الإمام الصادق عليه السلام -في قوله تعالى: ﴿وَمَن يُؤْتَ الْحِكْمَةَ فَقَدْ أُوتِيَ خَيْرًا كَثِيرًا﴾: “طاعة الله، ومعرفة الإمام”12. ...

أكمل القراءة »

آمال العارفين – في شرح دعاء كميل

000

- ذكر الله تعالى وطاعته دواء وشفاء وغنى: إنّ المرض والفقر اللذان يتحدّث عنهما الناس ويريدون بهما -غالباً- المرض ________________________________________ 4- الكليني، الكافي، ج8، كتاب الروضة، ح8، ص44. 5- الطوسي، الأمالي، م.س، المجلس24، ح16، ص585. 6- الكليني، الكافي، ج2، كتاب الدعاء، باب البكاء، ح5، ص480-481. في الأبدان والفقر في المال، ...

أكمل القراءة »

آمال العارفين – في شرح دعاء كميل

0

- التسليم لله عزّ وجلّ فَإلَيْكَ يا رَبِّ نَصَبْتُ وَجْهي وَاِلَيْكَ يا رَبِّ مَدَدْتُ يَدي، فَبِعِزَّتِكَ اسْتَجِبْ لي دُعائي وَبَلِّغْني مُنايَ وَلا تَقْطَعْ مِنْ فَضْلِكَ رَجائي، وَاكْفِني شَرَّ الْجِنِّ وَالاِْنْسِ مِنْ اَعْدائي، يا سَريعَ الرِّضا اِغْفِرْ لِمَنْ لا يَمْلِكُ إلاّ الدُّعاءَ فَاِنَّكَ فَعّالٌ لِما تَشاءُ، يا مَنِ اسْمُهُ دَواءٌ وَذِكْرُهُ ...

أكمل القراءة »

آمال العارفين – في شرح دعاء كميل

00

- مجاورة الله وأهل الإيمان: حدّد القرآن الكريم والسنّة الشريفة مواصفات الذين هم جيران الله عزّ وجلّ في الآخرة؛ وهم المتّقون الذي وصف الله مكان إقامتهم في الجنّة؛ بقوله تعالى: ﴿إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي جَنَّاتٍ وَنَهَرٍ * فِي مَقْعَدِ صِدْقٍ عِندَ مَلِيكٍ مُّقْتَدِرٍ﴾26. وهؤلاء لم يُدرِكوا ذلك؛ إلا من خلال ما ...

أكمل القراءة »

آمال العارفين – في شرح دعاء كميل

000

- محبّة لقاء الله تعالى: إنّ الإنسان بعد المسارعة والمسابقة يصبح في مقام المقرّبين: ﴿وَالسَّابِقُونَ السَّابِقُونَ * أُوْلَئِكَ الْمُقَرَّبُونَ﴾21؛ وكلّ ذلك ينبع من الشوق إلى مقام القرب الإلهي. ومقام القرب هو من المقامات المعنوية الراقية المُتَاحة لهذا الإنسان في هذه الدنيا: روي: “أنّ عيسى عليه السلام مرّ بثلاثة نفر؛ قد ...

أكمل القراءة »

آمال العارفين – في شرح دعاء كميل

0

- حالات المقرّبين يا سَيِّدي يا مَنْ عَلَيْهِ مُعَوَّلي يا مَنْ اِلَيْهِ شَكَوْتُ اَحْوالي يا رَبِّ يا رَبِّ يا رَبِّ، قَوِّ عَلى خِدْمَتِكَ جَوارِحى وَاشْدُدْ عَلَى الْعَزيمَةِ جَوانِحي وَهَبْ لِيَ الْجِدَّ في خَشْيَتِكَ، وَالدَّوامَ فِي الاْتِّصالِ بِخِدْمَتِكَ، حَتّى اَسْرَحَ اِلَيْكَ في مَيادينِ السّابِقينَ وَاُسْرِعَ اِلَيْكَ فِي الْبارِزينَ (الْمُبادِرينَ) وَاَشْتاقَ اِلى ...

أكمل القراءة »

آمال العارفين – في شرح دعاء كميل

00

- شروط قبول العمل: على الإنسان العمل؛ ومن الله قبول الأعمال، ولكن لا بدّ للإنسان من أن يحقّق شروط قبول العمل عند الله، فلا يُدخِل في العمل ما يكون سبباً لرفضه وردّه. وأهمّ شرط لقبول العمل: الإخلاص فيه: روي عن رسول صلى الله عليه وآله وسلم: “إذا عَمِلْتَ عملاً؛ فاعمل ...

أكمل القراءة »

آمال العارفين – في شرح دعاء كميل

000

- التوحيد في الذِكْر: كما تزلّ قدم الإنسان؛ فيشرك بالخالقية، أو الربوبيّة، أو العبوديّة، فإنّه قد تزل قدمه؛ فيشرك في ذِكْر الله، فيتعلّق قلبه بغير الله، وينسى ذِكْر الله. ومن هنا، حذّر القرآن الكريم من بعض المُلهيات المُوجبة لانصراف الإنسان عن ذِكْر الله:﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تُلْهِكُمْ أَمْوَالُكُمْ وَلَا ...

أكمل القراءة »

آمال العارفين – في شرح دعاء كميل

0

وقفة تأملية التفكّر في الرقابة الإلهيّة: عن الإمام الصادق عليه السلام – في وصية لإسحاق بن عمّار-: “يا إسحاق، خفِ الله كأنّك تراه، وإن كنت لا تراه؛ فإنّه يراك، وإن كنت ترى أنّه لا يراك؛ فقد كفرت، وإن كنت تعلم أنّه يراك ثمّ برزت له بالمعصية؛ فقد جعلته من أهون ...

أكمل القراءة »