الرئيسية / مقالات متنوعة / واشنطن تفقد توازنها أمام طهران

واشنطن تفقد توازنها أمام طهران

أكد موقع “المونيتور” أن الجيش الأميركي يقوم بإجراء تغييرات على تدريباته العسكرية في الشرق الأوسط من أجل “مواجهة التهديدات الايرانية” لكن دون الوصول الى مستوى الدخول في مواجهة عسكرية.

وأشار الموقع في تقرير له الى أن البنتاغون قد أبلغ “الكونغرس” في تموز/ يوليو الماضي عن تعديلات للتعامل مع “النواحي المتعددة الأبعاد لحروب المنطقة الرمادية”، موضحًا أن مصطلح “المنطقة الرمادية” يعني جميع العمليات العسكرية التي لا تصل الى مستوى الحرب المفتوحة، في إشارة الى الأساليب التي تستخدمها ايران، حتى لو لم يذكر اسمها مباشرة.

ولفت الموقع الى أن هذا التطور يأتي في أعقاب استراتيجية “الدفاع الوطني” الأميركية التي أعلن عنها أوائل هذا العام، والتي جاء فيها أن البنتاغون سيسعى الى بناء تحالف في الشرق الأوسط من أجل التصدي لإيران.

وأضاف الموقع أن الجنرال “كينيث ماكنزي” الذي رشّحه ترامب ليكون قائد القيادة الوسطى بالجيش الاميركي وقّع على الرسالة التي وُجّهت الى الكونغرس.

ونقل الموقع عن مسؤولين عسكريين أميركيين قولهم إن المناورات العسكرية التي يجريها البنتاغون لا تركز على “تهديدات محددة” مثل إيران، وتابع أن “البنتاغون يواجه تحديات في الأساليب التي تستخدمها إيران، مثل الطائرات من دون طيار والزوارق السريعة”.

وبحسب ما ذكر الموقع نقلًا عن خبراء، فإن إيران استخدمت هذه الاساليب بفاعلية وأفقدت الولايات المتحدة توازنها.

كما أشار الى تقرير أُرسل الى الكونغرس اعترفت فيه الاركان المشتركة بالجيش الاميركي بأنها تواجه تحديًّا يتمثل بالحفاظ على استراتيجية تمويل “يمكن الاعتماد عليها”، وكذلك تقليص موطىء القدم في الشرق الاوسط.

وحذّر التقرير المذكور وفق الكاتب من أن المزيد من التقليص لميزانية البنتاغون أو لعديد القوات الأميركية قد يؤثر على جهوزية الولايات المتحدة، مضيفًا أن البنتاغون ينوي تقليص صندوق خوض الحروب لفترة ما بعد هجمات الحادي عشر من أيلول بنسبة تزيد عن 70 بالمئة في عام 2020.

شاهد أيضاً

(( وَيَدْخُلُ الْجَنّاتِ مَنْ يَتَجَعْفَرُ )) – قصيدةٌ من ديوان مدائح الأطهار

(( وَيَدْخُلُ الْجَنّاتِ مَنْ يَتَجَعْفَرُ )) – قصيدةٌ من ديوان مدائح الأطهار