الرئيسية / اخبار اسلامية / اكثر من 183 سنة مفقودة من تاريخ الإسلام .. أين اختفت ؟
0c1a62bb-89d7-4273-848c-a794369acf05

اكثر من 183 سنة مفقودة من تاريخ الإسلام .. أين اختفت ؟

تدوين السنة الشريفة
بدايته المبكرة في عهد الرسول صلى الله عليه وآله وسلم
ومصيره في عهود الخلفاء إلى نهاية القرن الأول
- السيد محمد رضا الحسيني الجلالي
اكثر من 183 سنة مفقودة من تاريخ الإسلام .. أين اختفت ؟

هذا البحث جدير بالقراءة والتمعن .

أوردها السيد محي الدين ابن ز هرة الحلبي في أربعينه (1).
4 – رسالة إلى أصحابه عليه السلام:
كتبها لهم في الإرشاد إلى السيرة الحسنة والسلوك الديني.
أوردها الكليني في الكافي (2).
5 – الجعفريات:
مجموعة من أحاديث الأحكام مرتبة على أبواب الفقه، رواها عن الإمام الصادق ابنه الإمام الكاظم عليهما السلام، وأحاديثه كلها مسندة عن آبائه أو مرفوعة إلى الرسول صلى الله عليه وآله وسلم.
ونسخته الموجودة هي برواية محمد بن الأشعث الكوفي، المصري، عن موسى بن إسماعيل بن الإمام الكاظم، عن أبيه إسماعيل، عن أبيه الإمام الكاظم عليه السلام.
ولأن الإمام جعفر بن محمد عليه السلام هو مجمع الأحاديث كلها، فإن الكتاب سمي بالجعفريات.
وبهذا الاسم نقل عنه من غير الإمامية: القاضي نعمان المصري كبير علماء الإسماعيلية، في بعض مؤلفاته الفقهية المخطوطة.
ويسمى الكتاب – أيضا – بالأشعثيات، نسبة إلى راويه ابن الأشعث

(1) الأربعون حديثا لابن زهرة (ص 46 – 47) الحديث (السادس) وعنه الشهيد في كشف الريبة (ص 122) وانظر بحار الأنوار (77 / 189 و 78 / 271) والذريعة (2 / 485).
(2) الكافي، للكليني، قسم الروضة (8 / 2 – 14) وانظر (ص 397).
(١٦٦)

مفاتيح البحث: الإمام جعفر بن محمد الصادق عليهما السلام (1)، الإمام موسى بن جعفر الكاظم عليهما السلام (2)، الرسول الأكرم محمد بن عبد الله صلى الله عليه وآله (1)، موسى بن إسماعيل (1)، محمد بن الأشعث (1)، الصدق (1)، كتاب بحار الأنوار (1)، الشهادة (1)

المذكور، الذي هو مجرد راو للكتاب، وليس مؤلفا له قطعا (1).
وقد ذكر النجاشي في ترجمة إسماعيل بن الإمام الكاظم أن:
له كتبا يرويها عن أبيه عن آبائه (2).
وقد رجحنا في بحث أسند عنه أن الأقوى أن يكون الكتاب من تأليف الإمام الصادق عليه السلام (3).
ومجموعة من الكتب نسبها إليه الرواة، نعددها في ما يلي:
1 – وصية النبي صلى الله عليه وآله وسلم:
ذكرها الإشبيلي في فهرسة ما رواه. وأورد طريقه إلى جعفر بن محمد الصادق عليه السلام(4).
ورواها البيهقي عن السري بن خالد عن جعفر بن محمد، عن أبيه، عن جده، عن علي عليهم السلام عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم أنه قال: يا علي، أوصيك بوصيةفاحفظها، فإنك لا تزال بخير ما حفظت وصيتي، يا علي.
يا علي: إن للمؤمن ثلاث علامات: الصلاة والصيام والزكاة.
وذكر حديثا طويلا في الرغائب والآداب.

(١) الذريعة (٢ / ١٠٩) رقم (٤٣٦).
(٢) رجال النجاشي (ص 26) رقم (48).
(3) المصطلح الرجالي أسند عنه (ص 135 – 138).
(4) الفهرسة لابن خير الأندلسي (ص 277 – 278).
(١٦٧)

مفاتيح البحث: الإمام جعفر بن محمد الصادق عليهما السلام (2)، الإمام أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليهما السلام (1)، الرسول الأكرم محمد بن عبد الله صلى الله عليه وآله (2)، السري بن خالد (1)، جعفر بن محمد (1)، الصّلاة (1)، الوصية (2)، كتاب رجال النجاشي (1)

قال البيهقي: وهو حديث موضوع (1) وذكره الطيبي في الخلاصة (2).
وذكره من أعلامنا أحمد بن محمد أبو غالب الزراري (ت 368 ه‍) في فهرست ما رواه، قال: عن أبي العباس ابن عقدة، وعلى ظهره إجازته لي جميع حديثه، بخطه (3).
وقد أسند الصدوق إلى ما سماه: وصية النبي صلى الله عليه وآله وسلم لعلي عليه السلام، من طريق أهل البيت عليهم السلام (4).
وبهذا العنوان نسخة في المكتبة الظاهرية في دمشق، برقم (9742).
2 – كتاب الحج:
رواه أبان بن عبد الملك الثقفي (5).
3 – مناسك الحج وفرائضه وما هو مسنون في ذلك:
سمعه كله من الإمام عليه السلام راويه عمر بن محمد أبو الأسود بياع السابري، ذكره النجاشي، ورواه بثلاثة أسانيد (6).

(١) دلائل النبوة للبيهقي (٧ / ٢٢).
(٢) الخلاصة في علم الحديث: للطيبي (ص ١٠).
(٣) رسالة أبي غالب الزراري في آل أعين بتحقيقنا (ص ١٨١) رقم (١٠٧).
(٤) من لا يحضره الفقيه (٤ / ١٣٤).
(٥) رجال النجاشي (ص ١٤) رقم (٩).
(٦) رجال النجاشي (ص 283) رقم (751).
(١٦٨)

مفاتيح البحث: أهل بيت النبي صلى الله عليه وآله (1)، الإمام أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليهما السلام (1)، الرسول الأكرم محمد بن عبد الله صلى الله عليه وآله (1)، أحمد بن محمد أبو غالب الزراري (1)، أبان بن عبد الملك الثقفي (1)، الشيخ الصدوق (1)، أبو الأسود (1)، عمر بن محمد (1)، دمشق (1)، الحج (2)،الوصية (1)، كتاب رجال النجاشي (2)، كتاب فقيه من لا يحضره الفقيه (1)

4 – حديث الحج:
قال يحيى بن سعيد: أملى علي جعفر [عليه السلام] الحديث الطويل – يعني في الحج – (1).
ولعله أراد حديث جابر بن عبد الله الأنصاري في الحج الذي رواه مسلم في الصحيح، وقد ذكرناه في ما نقل عن جابر من المؤلفات.
5 – كتاب:
رواه طلاب بن حوشب أبو رويم الشيباني (2).
6 – كتاب مبوب في الحلال والحرام:
رواه إبراهيم بن محمد أبو إسحاق المدني (3).
7 – كتاب:
رواه عباد بن صهيب اليربوعي البصري (4).
8 – كتاب:
رواه ابنه الإمام موسى الكاظم عليه السلام، برواية القاسم بن إبراهيم بن إسماعيل عنه، وعن أبيه وغيرهما، والراوي هو القاسم الرسي من أئمة الزيدية (5).

(١) تهذيب التهذيب (٢ / ١٠٣).
(٢) رجال النجاشي (ص 207) رقم (549).
(3) أيضا (ص 15) رقم (12).
(4) أيضا (ص 293) رقم (791).
(5) أيضا (ص 314) رقم (859).
(١٦٩)

مفاتيح البحث: الإمام موسى بن جعفر الكاظم عليهما السلام (1)، كتاب صحيح مسلم (1)، إبراهيم بن محمد أبو إسحاق (1)، إبراهيم بن إسماعيل (1)، جابر بن عبد الله (1)، يحيى بن سعيد (1)، القاسم الرسي (1)، عباد بن صهيب (1)، الحج (3)، كتاب رجال النجاشي (1)

9 – كتاب:
رواه خالد بن صبيح، الكوفي (1).
10 – كتاب نوادر:
رواه خالد بن يزيد العكلي الكوفي (2).
11 – كتاب نوادر:
رواه داود بن عطاء المدني (3).
12 – كتاب نوادر:
رواه خضر بن عمرو النخعي (4).
13 – نسخة كبيرة:
رواها محمد بن إبراهيم الإمام (5).
14 – نسخة:
رواها عباس بن زيد المدني مولاه عليه السلام (6).
15 – نسخة:
رواها محمد بن عبد الله بن محمد بن عمر بن علي

(١) رجال النجاشي (ص 150) رقم (393).
(2) أيضا (ص 152) رقم (398).
(3) أيضا (ص 157) رقم (412) (4) أيضا (ص 153) رقم (402).
(5) أيضا (ص 355) رقم (951).
(6) أيضا (ص 282) رقم (750).
(١٧٠)

شاهد أيضاً

z

بشارة المصطفى لشيعة المرتضى 2

4 – أخبرنا الشيخ أبو البقاء إبراهيم بن الحسين بن إبراهيم الرقا البصري بقراءتي عليه ...