الرئيسية / اخبار العلماء / الجماعات الارهابیة تشوه صورة الاسلام
0

الجماعات الارهابیة تشوه صورة الاسلام

أشار وكيل السيد السيستاني في ايران، السيد جواد الشهرستاني الى تشوية صورة الاسلام من قبل العصابات الارهابية في المنطقة وتدميرها للمنطقة ومستقبل الامة الاسلامية، قائلا: أن صحيفة الشرق الاوسط كتبت في الايام الماضية أن الاضرار التي تحصل في المنطقة من خلال الاعمال الارهابية ونشاط الجماعات المتطرفة يعادل ميزانية أمريكا لسنة كاملة.

 
أفاد مراسل وكالة رسا للأنباء أن وكيل السيد السيستاني في ايران، السيد جواد الشهرستاني صرح خلال لقاءه أئمة الجماعات في قم المقدسة، صرح: علينا أن ننتبه الى أننا سفراء مدرسة أهل البيت عليهم السلام.

 
وبين السيد الشهرسستاني: أنه مع الاسف الشديد تتلخص رؤيتنا الاعلامية في العراق ودول المنطقة ولاتتعداها، وتابع: علينا أن ننظر الى أن الشيعة هل ينحصرون بعدد من البلدان العربية، وينبغي أن نفكر ماذا فعلنا للشعوب الاخرى كالذين يتحدثون باللغة الاسبانية والبرتغالية والذي يكون عددهم كبير جدا.

 
وأكد وكيل السيد السيستاني على ضرورة تنظيم الحركات الدعوية والاعلام الاسلامي، مصرحا: نحن نؤكد دائما على الالتزام والخبرة ولكن هذين الامرين دون وجود الادارة القوية لم تكتمل ولا تثمر شيئا.

 
وانتقد سماحته ضعف الادارة في كثير من الفعاليات، مضيفا: ان الايرانين يشكلون أكثر من اربعين بالمئة من موظفي وكالة ناسا، ولكن هل نحن تمكنا من استثمار هذه الظرفية العظيمة في داخل ايران.

 
وتابع حجة الاسلام والمسلمين الشهرستاني: نحن لدينا الكثير من الشخصيات البارزة كالدكتور سميعي ولكن مع الاسف الشديد لم نتمكن من استثمار هذه الشخصيات، ومع الاسف دافعتنا اكثر من جاذبتنا.

 
وشدد على ضرورة استخدام الادوات والتقنيات الحديثة للدعوة للدين الاسلامي، وتابع: مع الاسف يتم اقصاء الاخرين والافكار الحديثة من قبل البعض وهذا الامر يوجد في كثير من بلدان العالم.

 
وأكد وكيل السيد السيستاني على ضرورة حفظ الوحدة والابتعاد عن التفرقة، مبينا: نحن نعتقد اننا تربينا في مكتب أهل البيت عليهم السلام وينبغي علينا أن نعامل المخالفين من خلال منهج أهل البيت.

 
وأشار الى تشوية سمعة الاسلام من قبل العصابات الارهابية في المنطقة وتدميرها للمنطقة ومستقبل الامة الاسلامية، قائلا: أن صحيفة الشرق الاوسط كتبت في الايام الماضية أن الاضرار التي تحصل في المنطقة من خلال الاعمال الارهابية ونشاط الجماعات المتطرفة يعادل ميزانية أمريكا لسنة كاملة.(