الرئيسية / اخبار العالم / الاقتصاد الايراني في طريقه للازدهار ثانية واتفاق جنيف النووي يشكل أرضية لاتفاق شامل ودائم
jpg.376

الاقتصاد الايراني في طريقه للازدهار ثانية واتفاق جنيف النووي يشكل أرضية لاتفاق شامل ودائم

شدد رئيس الجمهورية الدكتور حسن روحاني لدى استقباله اليوم الاثنين رئيس المجلس الوطني الكوري الجنوبي هانغ تشانغ هي ، على ان الاقتصاد الايراني في طريقه للازدهار مرة اخرى و دعا الشركات الكورية الجنوبية للدخول في هذه المنافسة ، كما اكد ان ايران الاسلامية لا ترى في اتفاق جنيف النووي مع المجموعة السداسية الدولية ، اتفاقا مؤقتا ، بل أرضية لاتفاق شامل و دائم .

و اکد الرئیس روحانی خلال هذا اللقاء الیوم ان طهران لا تضع ای قیود امام تطویر العلاقات الاقتصادیة و العلمیة و الثقافیة و التجاریة المتینة مع کوریا الجنوبیة وان الظروف والفرص متاحة للاستثمارات ونشاط الشرکات الکوریة فی مختلف قطاعات النفط والغاز والطاقة والصناعة . و اشار رئیس الجمهوریة الى ان الظروف متاحة فی الوقت الحاضر لقیام الشرکات التجاریة المهمة بالعالم بالاستثمارات والمشارکة الاقتصادیة فی ایران . و تطرق الرئیس روحانی الى البرامج الواسعة التی وضعتها ایران الاسلامیة فی شتى المجالات سیما الطاقة والمناجم والصناعة وقال ان مفاوضاتنا مع الشرکات الاقتصادیة الدولیة تزاد یوما بعد اخر .

 

و اشار الى الفرص المناسبة المتاحة لنشاط الشرکات الکوریة الجنوبیة وقال ان القطاع الخاص و الشرکات الکوریة الجنوبیة یجب ان تعزز نشاطاتها مع القطاع الخاص الایرانی . واکد رئیس الجمهوریة ان نشاطات ایران النوویة کانت ولازالت وستبقی للاهذاف السلمیة بشکل کامل ، موضحا بان ایران الاسلامیة ومن حیث المعاییر الدینیة والاخلاقیة ، تعارض اسلحة الدمار الشامل وتدینها . واضاف : نعتقد ایضا بضرورة نزع اسلحة الدمار الشامل عالمیا ، مؤکدا ان ایران تعارض الحرب والتوتر وعدم الاستقرار والعنف والتطرف فی کل منطقة بالعالم . و اکد الرئیس روحانی، ان ایران الاسلامیة لن تدخر جهدا لازالة التوتر من ای منطقة فی العالم و ان طهران تدعو و باستمرار الی ترسیخ الامن والاستقرار فی القارة الاسیویه برمتها . و شدد الرئیس روحانی على ان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة لا تنظر الی خطه العمل المشترک فی جنیف علی انها اجراء مؤقت بل اساسا لاتفاق شامل و دائم . و لفت روحانی الى ان لایران ارادة حقیقیة للتوصل الی اتفاق دائم ، و اذا ما توفرت هذه الارادة لدی الطرف الاخر، حینها یمکن التوصل الى اتفاق شامل فی وقت لیس ببعید .

من جانبه قال رئیس المجلس الوطنی الکوری الجنوبی “هانغ تشانغ هی” ، ان علاقات ایران وکوریا الجنوبیة متینة وعریقة جدا وان سیول تسعى الى تمتین العلاقات بین البلدین . واضاف : نحن نسعى ، و نظرا لاتفاق جنیف ، الى تطویر العلاقات الاقتصادیة بین ایران وکوریا الجنوبیة فی ظل المستقبل الواعد للعلاقات بین البلدین . و قال هانغ تشانغ هی : نسعى و بسرعة الى تذلیل العقبات التی تعترض القطاع الاقتصادی بین البلدین معربا عن أمله بان تسیر ایران الکبیرة والغنیة علی طریق التقدم والازدهار السریع . وقال ان کوریا الجنوبیة تدعو الی العودة الی العلاقات الودیة والمتینة السابقة مع ایران الاسلامیة .

شاهد أيضاً

0

إدارة ترامب والفشل المزمن .. أظننتم ايران كأذنابكم؟

قال وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف في مؤتمر صحفي بمناسبة يوم الصحفي: “ان الولايات ...