الرئيسية / تقارير سياسية / معاناة حلب متواصلة وعداد الضحايا في ارتفاع + صور
0

معاناة حلب متواصلة وعداد الضحايا في ارتفاع + صور

اصلت الجماعات الارهابية المسلحة استهدافها العنيف لمدينة حلب (شمال سوريا)، مخلفة المزيد من الضحايا في صفوف المدنيين، في وقت سعت به وسائل الاعلام المتعاونة مع تلك الجماعات للتغطية عن جرائمها في حلب للحديث عن استهداف الجيش السوري لمناطق شرق حلب الخاضعة للجماعات الارهابية.
بالصور...معاناة حلب متواصلة وعداد الضحايا في ارتفاع

وقالت وكالة سانا السورية الرسمية للأنباء إن حصيلة ضحايا الاعتداءات الإرهابية بالقذائف الصاروخية على الأحياء السكنية في مدينة حلب بلغت25 شهيداً وأكثر من 80 جريحاً، ونقلت عن مصادر في قيادة شرطة حلب أنّ إرهابيي تنظيم جبهة النصرة والمجموعات المسلحة التابعة له استهدفوا اليوم بعدد من القذائف الصاروخية حيي شارع النيل والحمدانية بالمدينة

 

و ذكرت وسائل الاعلام السورية أن حصيلة الشهداء في حلب ارتفعت بعد استهداف العصابات الارهابية لمحيط القصر البلدي وساحة سعد الله الجابري أحياءُ بابِ الفرج والميدان والمحافظة وسيف الدولة والاذاعة والمارتيني والنيل في المدينة بعدد من القذائف الصاروخية العشوائية.

الى ذلك شهدت المراكز الطبية في حلب توافد المئات من أهالي حلب إلى مراكز نقل الدم للتبرع بالدم للمصابين بالقذائف الصاروخية.

 

 

الوضع الميداني على جبهات القتال في حلب

الجيش السوري في اطار مساعية الرامية لاجتثاث بؤر الارهاب من مدينة حلب وريفها، نفذ سلسلة من العمليات الناجحة في شمال وحنوب المدينة، حيث شن ّسلاح الجو في الجيش العربي السوري صباح الأحد غارات مكثفة على تحركات لإرهابيي تنظيم داعش الارهابي جنوب بلدة خناصر بريف حلب الجنوبي مخلفاً خسائر كبيرة بالافراد والعتاد الحربي للتنظيم،وأسفرت الغارات بحسب مصدر عسكري سوري الى سقوط قتلى ومصابين بين إرهابيي التنظيم وتدمير آليات مزودة برشاشات ثقيلة ومتوسطة.

وفي شمال حلب استهدف سلاح الجو السوري مواقع للمسلحين بالقرب من بلدة كفر حمرة قرب حلب ، كما استهدف ﻣﻌﺎﻗﻞ ﺟﺒﻬﺔ ﺍﻟﻨﺼﺮﺓ ﻓﻲ ﺍﻟﻌﻴﺲ ﻭﺍﻟﺰﺭﺑﺔ ﻭ ﺑﺮﻗﻮﻡ ﻭ ﺍﻳﻜﺎﺭﺩﺍ في الجنوب وأﻮﻗﻊ ﺍﻟﻌﺪﻳﺪ ﻣﻦ ﺍﻟﻘﺘﻠﻰ ﻭﺍﻟﺠﺮﺣﻰ ﻓﻲ ﺻﻔﻮﻓﻬﻢ.

الوضع الميداني على جبهة حماة ودرعا وتدمر

الى ذلك أكد مصدر عسكري في تصريح لوكالة سانا مقتل 20 إرهابياً من تنظيم “جبهة النصرة” وتدمير مرابض هاون واليتين مزودتين برشاشات وراجمة صواريخ لهم في ريف حماة الشمالي، وذكر المصدر أن وحدات من الجيش والقوات المسلحة خاضت خلال الساعات القليلة الماضية اشتباكات عنيفة مع مجموعات إرهابية من تنظيم “جبهة النصرة” تسللت إلى محيط بعض النقاط العسكرية على اتجاه بلدة معان والقرى المجاورة لها بالريف الشمالي.

وأفاد المصدر بأن وحدة من الجيش نفذت عمليات مكثفة على تجمعات وأماكن تحصن لإرهابيي تنظيم جبهة النصرة في قرية عطشان شمال مدينة حماة بنحو 45 كم.

وفي درعا نفذت وحدات من الجيش السوري عمليات مركزة على بؤر وتجمعات لإرهابيي تنظيم جبهة النصرة في درعا المحطة والبلد،وأفاد مصدر عسكري في تصريح لـ سانا بأن العمليات أسفرت عن تدمير مقر لتنظيم جبهة النصرة الإرهابي في درعا المحطة ومقتل وإصابة معظم أفراد مجموعة إرهابية شرق خزان حي الكرك بمنطقة درعا البلد.

وفي تدمر كثف سلاح الجو في الجيش العربي السوري من ضرباته على تجمعات وأرتال لإرهابيي تنظيم داعش في ريف المدينة الأثرية، وذكر مصدر عسكري أن الضربات الجوية طالت تجمعات وآليات مزودة برشاشات متنوعة لإرهابيي داعش  في قرية خنيفيس وجبل الخنزير بريف مدينة تدمر ما أسفر عن تدميرها، كما تمكن الجيش السوري من بسط سيطرته بشكل كامل على المزارع الشرقية ومنطقة الصوامع باتجاه حقل آرك على طريق السخنة بريف تدمر.

تمديد الهدنة في ريف دمشق، وحلب تنتظر

وليس بعيداً عن الوضع الميداني،أعلنت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة السورية ظهر الأحد عن تمديد سريان مفعول نظام التهدئة لمدة 24 ساعة في دمشق والغوطة الشرقية.

وقالت القيادة العامة للجيش في بيانها “يتم تمديد سريان مفعول نظام التهدئة في دمشق والغوطة الشرقية لمدة 24 ساعة إضافية” لمنع ذرائع بعض المجموعات الإرهابية باستهداف المدنيين”.

وكانت القيادة العامة للجيش أعلنت عن تطبيق نظام تهدئة حفاظاً على تثبيت نظام وقف الأعمال القتالية المتفق عليه بدءاً من الساعة الواحدة صباح يوم 30 نيسان 2016 يشمل مناطق الغوطة الشرقية ودمشق لمدة 24 ساعة ومناطق ريف اللاذقية الشمالي لمدة 72 ساعة.

 

وفي سياق متصل أكد رئيس مركز التنسيق الروسي في حميميم الجنرال سيرغي كورالينكو في تصريح صحفي نشره موقع روسيا اليوم أن “النتائج الإيجابية التي تحققت جراء تطبيق نظام التهدئة أتاحت تمديده في الغوطة الشرقية ليوم إضافي”، وأشار كورالينكو إلى أن “عملية تفاوض نشطة تجري حالياً لفرض نظام التهدئة في ريف حلب”.

وانتهكت المجموعات المسلحة اتفاق وقف الأعمال القتالية منذ بدء تطبيقه في 27 شباط الماضي أكثر من 465 مرة وجاءت أغلبية هذه الانتهاكات بحسب مركز التنسيق الروسي في أرياف دمشق واللاذقية ومحافظة حلب.

شاهد أيضاً

0

ما هو حجم الدعم التركي للمسلحين في المعركة الأخيرة بحلب؟

كشف الخبير في الشأن التركي سركيس قصارجيان في حديثه لمراسل تسنيم في دمشق عن دخول ...