الرئيسية / اخبار العلماء / امريكا والمستكبرين اوجدوا الكيان الهصيوني الغاصب لضرب السلم والامن في المنطقة
00

امريكا والمستكبرين اوجدوا الكيان الهصيوني الغاصب لضرب السلم والامن في المنطقة

صرح  نوري الهمداني، أن امريكا والمستكبرين اوجدوا الكيان الهصيوني الغاصب لضرب السلم والامن في المنطقة واليوم نرى أن امريكا تحاول أن تنقل سفارتها في الاراضي المحتلة الى القدس الشريف وتخطو خطوات لتحقيق اهدافها المشؤومة في المنطقة.
أفاد مراسل وكالة رسا للأنباء أن  اية الله حسين نوري الهمداني استقبل اليوم الاحد حشدا من قوات وقيادات الحرس الثوري، مشيرا الى اهمية الجهاد، قائلا: أن الجهاد هو سبب حفظ عزة واقتدار الاسلام فاذا تم نسيان فريضة الجهاد سوف يقضى على عزة وكرامة المسلمين.

وأضاف، أن القران الكريم يؤكد أن محاربة الطاغوت تقع على سلم اولويات الانبياء، فهم كانوا يبدءون بالنصح وتقديم الادلة المنطقية واذا لم يؤثر هذا النهج على الطغات كانت تبدء مرحلة الجهاد ضدهم.

وصرح الاستاذ البارز في حوزة قم المقدسة أن نهج الانبياء كان النموذج الاساسي للثورة الاسلامية حيث أن هذه الثورة كانت امتدادا لحركة النبي الاكرم (ص)، فكلما تعرفنا اكثر على منطق القران الكريم وطريقة عمل الانبياء كلما اتضح لنا طريق الثورة الاسلامية.

وأكد  الهمداني على أن حب الدنيا والجاه هي من ضمن الافات التي يتعرض لها ايمان الناس بالله، قائلا: أن النبي (ص) يقول: «ما ذِئْبانِ جائِعانِ أُرْسِلا في غَنَمٍ بِأَفْسَدَ لَها مِنْ حِرْصِ المَرْءِ عَلى المالِ والشّرَفِ، لِدينِهِ»، فهذا الحديث ينص على ذم الجاه والمال، ويحذر من شرهما لأنهما مفسدة للدين.

وأضاف أن قارون ترعرع على حب المال وابوجهل وابولهب ترعرعا على حب الجاه وهذان الامران جعلا من هؤلاء الاشخاص اخطر من الذئاب على دين الناس.

وأوضح، أن الامام الخميني رحمه الله انتهج نفس نهج النبي الاكرم (ص) حيث في بادئ الامر قام بنصح الشاه ولكن بعدما وجد أن النصح لا يؤثر عليه واجهه عبر سلوك طريق الجهاد والايثار وبهذا النهج انتصرت الثورة الاسلامية.

وتابع  الهمداني أن امريكا والمستكبرين اوجدوا الكيان الهصيوني الغاصب لضرب السلم والامن في المنطقة واليوم نرى أن امريكا تحاول أن تنقل سفارتها في الاراضي المحتلة الى القدس الشريف وتخطو خطوات لتحقيق اهدافها المشؤومة في المنطقة.

وأكد على ضرورة الصمود أمام هذا العدو الحاقد عملا بالاية الكريمة “يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن تَنصُرُوا اللَّهَ يَنصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ”.

وصرح، أنه اذا اقدم شعب على سلوك طريق الجهاد والايثار والشهادة وانتصر على العدو فالله سبحانه وتعالى بعد ذلك سيعطيهم الحكم والقيمة والعلم، فجميع هذه الايجابيات تحصل عن طريق الجهاد.

وختم  اية الله نوري الهمداني، قائلا: أن الثورة الاسلامية اكتسبت الاقتدار والعظمة من خلال ثقافة الجهاد واليوم ينبغي أن يتم نشر هذه الثقافة في المجتمع الاسلامي.

 

https://t.me/wilayahinfo

شاهد أيضاً

IMG-20140124-WA0037

فقه القرآن – (الصوم)

الأولي و الثاني و الثالثة ـ قوله تعالي :    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُتِبَ ...