الرئيسية / منوعات / الشعر والادب

الشعر والادب

لهف نفسي يا آل طه عليكم * لهفةً كسبها جوىً وخبال

alhussain2

 تتمة بعض النماذج المختارة التي تؤكّد الولاء والمحبّة لاَهل البيت عليهم السلام مرتبة وفقاً لوفيات الشعراء 12ـ مهيار الديلمي (ت 428 هـ) : قال في حبِّهم عليهم السلام : لهف نفسي يا آل طه عليكم * لهفةً كسبها جوىً وخبال وقليلٌ لكم ضلوعي تهتـ* ـزّ مع الوجد أو دموعي تزالُ كان ...

أكمل القراءة »

آل النبي محمدٍ * أهل الفضائل والمناقبْ

jpg.89

 تتمة بعض النماذج المختارة التي تؤكّد الولاء والمحبّة لاَهل البيت عليهم السلام مرتبة وفقاً لوفيات الشعراء 5 ـ سفيان بن مصعب العبدي ، (من أعلام القرن الثاني) : قال مؤكداً ولاء أهل البيت عليهم السلام : آل النبي محمدٍ * أهل الفضائل والمناقبْ المرشدون من العمى * والمنقذون من اللوازبْ الصادقون ...

أكمل القراءة »

قصيدة رائعة لَيْسَ الغَريبُ غَريبَ الشام واليَمَن

jpg.115

قصيدة رائعة لَيْسَ الغَريبُ غَريبَ الشام واليَمَن لزين العابدين علي عليه السلام لَيْسَ الغَريبُ غَريبَ الشام واليَمَنِ إِنَّ الغَريبَ غَريبُ اللَّحدِ والكَفَنِ إِنَّ الغَريِبَ لَهُ حَقٌّ لِغُرْبَتـِهِ على الْمُقيمينَ في الأَوطــانِ والسَّكَنِ سَفَري بَعيدٌ وَزادي لَنْيُبَلِّغَنـي وَقُوَّتي ضَعُفَتْ والمـوتُ يَطلُبُنـي وَلي بَقايــا ذُنوبٍ لَسْتُ أَعْلَمُها الله يَعْلَمُهــا في السِّرِ والعَلَنِ ...

أكمل القراءة »

في رثاء سيدة النسوان فاطمة الزهراء (ص) هجوم الدار و اسقاط الجنين

IMG-20131215-WA0001

دفنوا الرّسول وغابت انوار النبوّه وثـار المعـادي يريد يـتشفّى بعدوّه نار الحقد و جّوا ونار الجزل بالباب ومن قبل جان الرّوح من جملة الحجّاب بـيها الوصي و ابناه و الزّهرا و الكتاب وصاحوا يحيدر قوم لو تنوخذ قوّه ———————— ووقفت البضعه داخل الحجره بلا خمار تـنده اشْجُرمـتـنا شعلتوا بـابنا بـنار ...

أكمل القراءة »

بمناسبة ذكرى رحيل مفجر الثورة الاسلامية الامام الخميني قدس الله نفسه الزكية

0

هٰذا الْخُمَيْـنِيُّ الَّذِي هُوَ أُمَّـةٌ مُـتَـكـامِلٌ فِـي عَـقْلِـهِ الْوَقّـادِ نَطَقَ الزَّمانُ بِـمَدْحِـهِ وَرِثـائهِ ماذا أَقُولُ بِـمَـدْحِـهِ وَأُنـادِي؟! أَرْثِـيهِ فِـي كَلِماتِ شِعْرٍ ضَيِّـقٍ ماذا يَقُولُ عَنِ الْجِبالِ الْوادِي؟! أَبْكِي لَهُ حُبّـاً وَأَسْـكُـتُ تـارَةً أَبْكِي عَـلَيْـهِ بِـحُـرْقَـةٍ وَحِـدادِ هَيْهاتَ أَنْ نَرىٰ فِي الْقَرِيبِ كَمِثْلِهِ رَجُـلاً عَظِـيماً فِي هُـدىً وَجِهادِ هَيْهاتَ أَنْ يَـهَبَ ...

أكمل القراءة »