الرئيسية / اخبار اسلامية / شرح رسالة الحقوق للإمام علي بن الحسين زين العابدين33
9291876c-f09f-47f0-905c-fc3250fa3f6f

شرح رسالة الحقوق للإمام علي بن الحسين زين العابدين33

فتسبب تضخم الحليمات الورقية على الجانب الخلفي من اللسان .
أما الوصايا العامة التي نذكرها للوقاية من هذا الالتهاب . فهي :
1 – مراجعة الطبيب عند ظهور أي عرض ، وعدم التساهل فيها أو تأجيلها
2 – معالجة الأسنان من النخور وإزالة الحواف الحادة من بعض الأسنان
إن وجدت ، وتنظيف الأسنان ورفع الطبقات الكلسية المترسبة على سطوحها .
3 – قلع الأسنان المتعفنة التي لا يرجى إصلاحها ، والأسنان الميتة
والجذور ومعالجة القرحات اللثوية والنواسير واستئصال الأكياس الجذرية والفكية
والحصيات اللعابية .
4 – تعويض الأسنان المفقودة بأسنان صناعية صالحة .
5 – رفع الأسنان الصناعية السيئة الصنع كالجسور الذهبية والطقوم السنية
واستبدالها بأخرى صالحة .
6 – الإقلال من التدخين وتعاطي المشروبات الكحولية والتوابل الحارة .
فقر الدم الشديد :
يكون فقر الدم سببا لالتهاب اللسان ، وأهم أعراض هذا الالتهاب هو
الشعور بألم حاد لاسع ، غالبا ما يكون في جهة واحدة ، وكنتيجة لهذا الالتهاب
فإن الغشاء الخارجي للسان يختفي تاركا لسانا صقيلا هشا يعرف بلسان البقر .
الوصايا :
1 – مراجعة الطبيب بالسرعة الممكنة وتطبيق إرشاداته .
2 – تناول الأغذية الحاوية على فيتامين ( سي ) .
الطلا ، أو صدفية اللسان :
ويتصف بتضخم الحليمات الخيطية للسان واحمرارها وحصول ثخانة في
النسيج البشروي ، فيكون ذا مظهر أصفر مخضل أو أبيض متسخ ، ومن ثم
تصبح لهذه الحليمات طلاء ناعم ينكشف عن منطقة محمرة ، ثم تكون بشكل
أبيض مزرق شاحب مضغوطة بالحليمات المجاورة .
والأسباب المساعدة لحدوث هذا المرض عديدة . أهمها :
1 – التهاب اللسان السطحي المزمن .
2 – وجود عامل منبه قوي طويل الأمد كالتدخين وتناول التوابل وتعاطي
المشروبات الروحية .
3 – وجود إصابة قديمة بالسفلس .
4 – وجود انتانات سنية مزمنة .
5 – وجود سحجات مزمنة على اللسان .
أما الوصايا التي يجب أتباعها فتعتمد بصورة عامة على إزالة الأسباب
المذكورة سابقا والاسراع بمراجعة الطبيب المختص لأخذ العلاج اللازم .
اللسان الجغرافي :
وهو أحد أشكال التهاب اللسان المزمن الذي ينشأ عن تآكل البشرة السطحية ،
وظهور سطح ناعم رطب معتم ذي شكل شاذ ، وله شقوق قريبة الشبه بالتضاريس الأرضية
فيعرف اللسان حينئذ باللسان الجغرافي ، وغالبا ما تظهر هذه الحالة في
أعقاب التهاب اللسان الناشئ عن فقر الدم الشديد .
اللسان الأسود : أو اللسان المشوي
وينشأ هذا المرض عن خمائر لفطور خاصة تكون بقعا على اللسان وقد
تمتد حتى تحتل الثلثين الأماميين من ظهر اللسان ، وإن لون هذه البقع يختلف من
الأسمر الشاحب إلى الأسود ، وتنشأ عليه شعيرات خيطية مجهرية مطاطة يبلغ
طولها ثلاثة إلى أربعة مليمترا . وكل شعرة تتكون من تراص كتل من خلايا
بشروية وحراشف .
إن لون اللسان الأسود يعود إلى انتشار اللون الأسمر في الخلايا البشروية
وانستار اللسان بعدد هائل من الخلايا الفطرية .
وقد لوحظ أن المحاليل القلوية المطهرة غير نافعة في مكافحة هذا المرض
أما الصبغات الزرنيخية فإنها كثيرة الفائدة كما أن هناك أدوية موضعية وأخرى
عامة ذات نتائج مرضية .

شاهد أيضاً

unnamed (15)

الطريق إلى الله تعالى للشيخ البحراني 18

18 وهذا كله على تقدير تحقق الإساءة إليك من الغير ، وإلا فعلى تقدير أنك ...