الرئيسية / اخبار العالم / نوري المالكي يعلن تخليه عن الترشيح لرئاسة الوزراء ودعمه لنظيره الدكتور حيدر العبادي حفاظا على المصالح العليا للبلاد
maraje3

نوري المالكي يعلن تخليه عن الترشيح لرئاسة الوزراء ودعمه لنظيره الدكتور حيدر العبادي حفاظا على المصالح العليا للبلاد

افادت وكالة تسنيم الدولية للانباء ، بأن رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي ألقى قبل ليل الخميس الجمعة خطابا تاريخيا هاما بحضور قيادات حزب الدعوة الاسلامية و ائتلاف دولة القانون الذي يتزعمه و في مقدمتهم رئيس الوزراء المكلف حيدر العبادي ، اعلن فيه تنازله و تخليه عن الترشيح لرئاسة الوزراء لصالح العبادي ، حفاظا على المصالح العليا للبلاد ، مؤكداً أنه استبعد خيار القوة لتفادي العودة الى الحكم الدكتاتوري .

و قال المالکی فی بیان تلاه بینما کان العبادی یقف الى جانبه ویحیط به نحو 20 من نواب ائتلاف دولة القانون و قیادات حزب الدعوة الاسلامیة : إنه “استخدم کل الوسائل المتاحة الدستوریة فی الحصول على حقه فی الفوز بولایة ثالثة” ، لافتا الى ان “کتلة دولة القانون تملک اکبر عدد من المقاعد”. واضاف : أن “المستهدف لیس المالکی الذی لم یساوره الشک لحظة واحدة فی ترشیحی دستوریا ، و کان واجبا علی تصحیح ای خلل یشکل خطرا على الدستور” .

 

وتابع قائلا “احتراما للثقة التی منحنی ایاها الشعب.. فقد مارست جمیع الالیات السلمیة لکی یکون العراق نموذجا للمنطقة” . و قال ایضا انه “استبعد استخدام القوة فی للتمسک بمنصبه حتى لا یعود العراق الى الدکتاتوریة” . واشار الى انه تعرض لـ”هجمة ظالمة استهدفتنی شخصیا حتى اتهمت بالتشبث بالسلطة مع انه کان ذلک دفاعا عن الوطن.. والدفاع عن الحق لا یعنی تمسکا بالسلطة” . و قال المالکی ان “العراق کان یعیش فی عزلة عن العالم استعاد الیوم دوره الإقلیمی الدولی على الرغم من محاولة دول إقلیمیة بمساندة من الداخل لإسقاط التجربة الدیمقراطیة بالعراق و دعم الإرهاب” .

 

وتابع القول : “الیوم اقول للشعب العراقی لن اکون سببا فی سفک قطرة دم واحدة .. واعلن امامکم الیوم ولتسهیل العملیة السیاسیة سحب ترشیحی لصالح الاخ الدکتور حیدر العبادی حفاظا على المصالح العلیا للبلاد و سابقى جندیا مدافعا عن العراق” . و اضاف : “اعلن تنازلی عن الدعوى المرفوعة ضد رئیس الجمهوریة فؤاد معصوم نتیجة تکلیفه العبادی” . و أکد المالکی “لا یرید ای منصب حکومی ، و سأترک جمع المناصب لمنع إراقة قطرة دم عراقی بسببی” ،

 

مؤکداً أنه “استبعد خیار القوة لتفادی العودة الى الحکم الدکتاتوری” . وأوضح أن “ذهابی الى المحکمة الاتحادیة کان حقا ، الا أنی اعلن تنازلی عن رئاسة الوزراء لصالح مرشح التحالف الدکتور حیدر العبادی لتسهیل سیر العملیة السیاسیة وحفاظاً على المصالح العلیا للبلاد” ، مشیرا الى ان “مسؤولیتی وواجبی الشرعی الدفاع عن وطنی” .

و کانت وکالة تسنیم نقلت عن مصدر قیادی فی حزب الدعوة الاسلامیة ، کشف مساء الاربعاء ، ان رئیس الوزراء نوری المالکی تخلى عن مطالبته بمنصب رئاسة الحکومة المقبلة ، مبینا ان “المالکی أبلغ قیادات حزب الدعوة الاسلامیة تخلیه عن منصب رئاسة الوزراء وفق بعض الشروط التی یتفق علیها” .

 

کما اکد مصدر سیاسی مطلع ، الخمیس ، بأنه تم الاتفاق داخل حزب الدعوة الاسلامیة بتسلیم رئیس الوزراء الحالی نوری المالکی رئاسة الوزراء الى حیدر العبادی . و قال المصدر إن “اجتماعا عقد بین کتلة الدعوة ودولة القانون ، و تم الاتفاق داخل الاجتماع بتسلیم رئیس الوزراء الحالی نوری المالکی رئاسة الوزراء الى رئیس الوزراء المکلف حیدر العبادی” .

 
الى ذلک اعلن علی الموسوی مستشار المالکی ، مساء الخمیس ، عن تنازله عن منصب رئاسة الوزراء لصالح رئیس الوزراء المکلف حیدر العبادی وکذلک تنازله عن الدعوى التی اقامها ضد الرئیس العراقی فؤاد معصوم .

شاهد أيضاً

IMG-20140123-WA0030

الاكتفاء بما روي في أصحاب الكساء

(ثواب الصلاة على النبي(ص)): 140 – عن أبي هريرة قال: قال رسول الله(ص): «مَنْ صلَّى ...