الرئيسية / اخبار العالم / صاروخ الخليج الفارس باليستي يمتاز بسرعة فائقة ودقة ولدينا طائرات بدون طيار لا يكشفها الرادار
dfv

صاروخ الخليج الفارس باليستي يمتاز بسرعة فائقة ودقة ولدينا طائرات بدون طيار لا يكشفها الرادار

كشف نائب القائد العام لقوات حرس الثورة الاسلامية العميد حسين سلامي ، عن الصاروخ الذي اختبرته ايران الاسلامية خلال مناورات الرسول الاعظم الاخيرة في مضيق هرمز و قال أن صاروخ “الخليج الفارسي ” ، باليستي ويختلف عن صواريخ كروز ، واوضح في حوار متلفز أن هذ ا الصاروخ يدخل جو الارض بسرعة فائقة ، كما ان مداه يصل الى مئات الكيلومترات ، إذ يستهدف القطع البحرية بدقة متناهية و نسبة الخطأ فيه صفر ، مضيفا لدينا طائرات بدون طيار لا يكشفها الرادار ذات استخدام مزدوج .

 

و افادت وکالة تسنیم الدولیة للانباء بأن العمید سلامي اوضح فی مقابلة متلفزة بثت  الاربعاء ، أن هذا الصاروخ یدخل جو الارض بسرعة فائقة ، وان مداه یصل الی مئات الکیلومترات ، ویستهدف القطع البحریة بدقة متناهیة کما ان نسبة الخطأ فیه هي صفر . واضاف العمید سلامي أن صاروخ “الخلیج الفارسی” ، و بغیة اصابة الهدف ، تتغیر عنده أفق الرؤیة ویقصف القطعة البحریة باسلوب ملاحي خاص.

ولفت العمید سلامي الی اصابة الصاروخ لقطعة بحریة متحرکة بطول 60 مترا فی میاه الخلیج الفارسي خلال مناورات الرسول الاعظم (ص) التاسعة ، مبینا ان الصاروخ اصاب الهدف بدقة فی الوقت الذی یبلغ طول حاملات الطائرات 320 مترا . وأضاف : عندما یصیب صاروخ بالیستي هدفا یصغر حجم حاملات الطائرات بعدة مرات ، بدقة

 

متناهیة و بنسبة خطأ معدومة ، فانه یکون بالامکان اعتبار اسطورة حاملات الطائرات قد أنتهت .
واکد نائب قائد الحرس الثوری أن صاروخ “الخلیج الفارسي” صناعة ایرانیة ومن الممکن تعذر صناعته من قبل بلد اخر ، لکون ان هذا النوع من التقنیات متطورة جدا .
و اوضح العمید سلامي ان ایران الاسلامیة تستوعب امتلاك الامیرکیین قدرات تقنیة متطورة ، الا اننا نضع

حساباتنا علی اساس أن جمیع المنظومات الدفاعیة للعدو ذات عملیانیة ناجحة ، مشیرا الی امتلاك ایران الاسلامیة طائرة بدون طیار بمدی تحلیق یبلغ 30 ساعة ونطاق عملیاتها 3 الاف کیلومتر، حیث لا یکشفها الرادار وتحلق بارتفاع عال جدا وذات استخدام مزودج ای استطلاعي وهجومي.

شاهد أيضاً

IMG-20140124-WA0036

الانوار اللامعة في شرح زيارة الجامعة

21- وخزنة علم الله = ببيانات رائقة ومعاني فائقة في كتابنا مصابيح الانوار في حل ...