الرئيسية / اخبار العلماء / المرجعية الدينية تدعو الجهات الأمنية لمزيد من اليقظة والحذر
08

المرجعية الدينية تدعو الجهات الأمنية لمزيد من اليقظة والحذر

 

أكدت المرجعية الدينية العليا، الجمعة، أن أخذ بعض النساء كـ”دية” لفض النزاعات العشائرية وهو ما يعرف محليا بـ”الفصلية” أمر مستنكر اخلاقاً وشرعاً، داعية الى اجتناب تلك الممارسات، فيما حثت وجهاء وشيوخ العشائر على تطويق أي أزمة تحدث.

وقال ممثل المرجعية في كربلاء السيد أحمد الصافي خلال خطبة صلاة الجمعة التي اقيمت في الصحن الحسيني، بمدينة كربلاء ، إن “لجوء بعض العشائر الى أخذ النساء من عشيرة اخرى لفض النزاعات العشائرية وهو ما يعرف بـ(الفصلية) أمر مستنكر اخلاقاً وشرعاً”، لافتاً إلى أنه “لا يجوز بأي حال من الاحوال أن تجبر الفتاة على الزواج مما لا تريد”.

وأكد الصافي، أنه “لا ولاية للأب أن يزوج ابنته خلافا لمصلحتها”، داعياً إلى “الاجتناب والابتعاد عن هذه الممارسات وتقوى الله”.

ودعا ممثل المرجعية وجهاء وشيوخ العشائر الى “الاسراع بتطويق اي ازمة او مشكلة وعدم السماح بأن تأخذ الامور مساحة اكبر من مساحتها الواقعية”، حاثا اياهم على “ضرورة التواصل مع علماء ومراجع الدين في ذلك”.

وكانت وسائل إعلام عدة تناقلت أنباء تفيد بقيام عشيرة بمحافظة البصرة بتقديم 50 امرأة كفصل عشائري، الأمر الذي أثار ردود فعل غاضبة على المستوى الديني والسياسي والاجتماعي، حيث اعتبرته لجنة حقوق الإنسان النيابية، بأنه “عمل غير إنساني”، في حين دعا زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر العشائر إلى النظر بهذا الأمر وان تحكم العقل والشرع أكثر.

وصف ممثل المرجعية الدينية العليا في كربلاء السيد احمد الصافي، التحديات التي يمر بها البلد بالكثيرة والكبيرة، ابرزها التحديات الامنية الداخلية منها والخارجية، مبينا، في الوقت الذي تدافع فيه القوات الامنية عن بلدنا، تحدث خروقات امنية داخل المدن من تفجيرات هنا وهناك تحصد ارواح العشرات من الأبرياء وتخلف اعدادا من الجرحى، مما يستدعي المزيد من اليقظة والحذر من الجهات الامنية، داعيا في ذات الوقت طلبة الجامعات والمعاهد التدريب على حمل السلاح خلال العطلة الصيفية.    
   
واضاف الصافي خلال خطبة صلاة الجمعة التي القاها في صحن الامام الحسين اليوم وحضرها PUKmedia ” ان التعامل مع الإرهاب والإرهابيين لابد ان يكون بدقة ومهنية كبيرتين، لذلك لابد ان تكون الأجهزة الاستخباراتية منتبهة دائما، خصوصا وان حالة المعركة توجب بذل المزيد من الجهد لرصد تحركات العدو وتعزيز وتطوير القدرات الشخصية لمنتسبي هذه الأجهزة.
وفي محور اخر من خطبته طالب الصافي، الطلبة الى استثمار فترة العطلة الصيفية بدخول دورات تطويرية فكرية او ثقافية، وتشكيل حلقات وعقد محاضرات للتثقيف على المواطنة الصالحة والاهتمام بالبلد، والإسهام في الحفاظ عليه، والتدريب على حمل السلاح، والاستعداد لدرء المخاطر عنه لو تطلب الأمر ذلك.

واختتم الصافي خطبته، مستنكرا بعض التقاليد العشائرية المتمثلة بأخذ بعض النساء للتزويج تحت عنوان (الفصلية ) من اجل حل بعض النزاعات العشائرية، معتبرا ذلك من الممارسات البعيدة عن الشرع والاخلاق .

شاهد أيضاً

000

مركز السيدة زينب الطبي يستخدم احدث الاجهزة المختصة في مجال فحص العيون

استخدم مركز السيدة زينب (عليها السلام) الطبي التابع لقسم الشؤون الطبية في العتبة الحسينية المقدسة ...