الرئيسية / تقارير سياسية / قد لا يؤمن البعض ان القرآن كلام من عند الله – حسن عنايه
20160505041009

قد لا يؤمن البعض ان القرآن كلام من عند الله – حسن عنايه

يرى بعض الملاحدة واللادينيين ان القرآن الكريم ليس كتاب سماوي وليس كتاب الله بل هو كتاب كتبهُ محمد (ص) ويزعم انه كتاب مُنزل من السماء وتحديداً من عند الله . عندما نود ان نتطرق عن شخصية تاريخة لابد ان نرجع الى سيرته الذاتيه .

 

الرسول محمد (ص) شخص أمي لايقرأ ولا يكتب واذا البعض يراهُ يكذب فأبناء عصرهُ أولا بمعرفتهُ ونقل عنه وعن اخلاقهُ بالصادق الامين .

 

ايضاً البعض ينكر ما نُقل عنه ويعتبر الكل مشارك في انشاء الدين الاسلامي ويروجون الى دينهم .عندما نخُذ مقتطفات من القرآن ونحللها مع العلم نلاحظ ما يلي .

 

اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ خَلَقَ الْإِنْسَانَ مِنْ عَلَقٍ (خلق الإنسان من علق) .

 

علق هو جنْس حَيَوان من الدُّود الحَلقيَّات والفصيلة العَلقيَّة اثب علم الطب ان الإنسان ينولد من علقة .

 

والقرآن اثب هذا قبل الف واربع مئة سنة . هذا يعني ان محمد (ص) الذين يعتبرونه هو من كتب القرآن لديه خبره في علم الطب وعلم الاجنة . هذا جيد ..نكمل بآية اخرة .. (وَالأرْضَ مَدَدْنَاهَا ) . وايضاً اثب العلم ان الارض ليست ثابتة بل تتحرك . هذا يعني ان محمد (ص) ايضاً له خبره في علم البيولوجيا . نكمل بآية اخره .(إِذْ قَالَ يُوسُفُ لِأَبِيهِ يَا أَبَتِ إِنِّي رَأَيْتُ أَحَدَ عَشَرَ كَوْكَبًا وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ رَأَيْتُهُمْ لِي سَاجِدِينَ ) . تفسير الاية نجما من نجوم السماء اضافتاً الى الكواكب التسعة يصبح العدد احد عشر . اثبت العلم يوجد تسعة كوكباً ونجما هما الشمس والقمر . هذا يعني محمد (ص) لديه خبره في علم الفلك .

 

وايضاً حثّ القرآن الكريم الإنسان إلى التفكُّر في نفسه، وإلى دراستها ومعرفة أسرارها: ﴿ وَفِي الْأَرْضِ آيَاتٌ لِلْمُوقِنِينَ * وَفِي أَنْفُسِكُمْ أَفَلَا تُبْصِرُونَ ﴾الذاريات: 20، 21. وفي هذا المعنى جاء في الأثر: “من عرف نفسه فقد عرف ربه “. هذا يعني ان محمد (ص) له خبره في الفيسولوجيا ( علم النفس ) . نختصر هذا كله بالقول ان محمد (ص) اذ كان هو الشخص الذي كتب القرآن فأنه أعظم شخص على مر التأريخ أعظم من أرسطو وافلاطون وسقراط وأعظم من بوذا ايضاً .

 

لو كان تبنا القران لنفسه لكان تخطى رتبة الفلسفة . أيها الملحد انظر الى محمد ( ص) لماذا لم يتبنا القرآن اليه ويصبح اعضم فيلسوف على وجه الارض ويكن مثل افلاطون اذا كان يبحث عن الشهرة . ثانياً ما الفائدة من قوله انا مرسل من الرب وهذا كلام الرب ؟ لماذا لم يفعل مثل ما فعل بوذا واسس بإسمه ديانه وكتب لهم كتب الإرشادات بإسمه . واصبح إله يُقدس بأفكارهُ . لماذا يروج الى الرب ما الفائد من ترويجهُ الى الرب أتركُ لكم الجواب …

يقول الروائي الروسي ليو تولستوى :
سوف تسود شريعة القران العالم لتوافقها وانسجامها مع
العقل والحكمة .

 

لقد فهمت . لقد أدركت كل ماتحتاج إليه البشرية
هو شريعة سماوية تحق الحق وتزهق الباطل

فسلام عليك يانبي الاسلام محمد صلى الله عليه وآله وسلم

يوم ولدت ويوم شهادتك ويوم بعثتك في يوم المبعث الشريف ومعجزتك الخالدة القرآن الكريم.

20160505041009