الرئيسية / اخبار العلماء / لاطفاء بؤر التوتر والحل العسكري ليس كافيا للتصدي للارهاب
0

لاطفاء بؤر التوتر والحل العسكري ليس كافيا للتصدي للارهاب

دعا السيد علي فضل الله كل الذين يتولون التوجيه والتعليم الديني، إلى “تضافر جهودهم لتقديم الإسلام بصورته المشرقة التي جاء بها رسول الله، الإسلام المنفتح على قضايا العصر وعلى الآخر، والبعيد عن منطق التعصب والإلغاء والتمييز والإقصاء لمن يختلف معه، ليكون كما أراده الله، رحمة للعالمين، لا مشكلة تهدد أمنهم واستقرارهم”.

 
وخلال استقباله وفدا من جمعية التعليم الديني، طالب السيد فضل الله بـ”مواجهة الفتنة، سواء كانت مذهبية أو دينية أو سياسية أو قومية، وذلك بتعزيز الأنسنة في الإنسان، هذه القيمة التي جاءت الرسالات السماوية والأنبياء لترسيخها”، معتبرا أن “الحل العسكري غير كاف للتصدي لظواهر العنف المستشرية، إن لم يواكب بإزالة إسبابها، وإلا سيؤدي إلى زيادة منسوب هذا العنف وتوسعة دائرته”.

 
ودان السيد فضل الله ما حدث من اعتداءات في أميركا وفرنسا، منددا بالأصوات التي سارعت إلى تحميل المسلمين مسؤولية ما جرى، ودعت إلى إخراجهم من بلاد الغرب، ومؤكدا أن “الإسلام ليس مسؤولا عن الجرائم التي ترتكب ظلما باسمه”، مضيفا “السبيل للخروج من كل ما يجري هو تحرك الجميع لإطفاء كل بؤر التوتر في العالم العربي والإسلامي، وتأمين الاستقرار”.

 
- وکالة رسا للانباء

شاهد أيضاً

1041881906

أسباب قلق الولايات المتحدة الامريكية من “مؤتمر الافق الجديد”

الوقت- أسابيع قليلة تفصلنا عن انعقاد الدورة الجديدة من مؤتمر “الافق الجديد” في العاصمة اللبنانية ...