الرئيسية / تقارير سياسية / تحرير الموصل سيذكره التاريخ بحروف من نور
0

تحرير الموصل سيذكره التاريخ بحروف من نور

قدم مسؤولون ومدراء في الوزارات والدوائر الحكومية التهاني والتبريكات الى ابناء الشعب العراقي كافة بجميع اطيافه ومكوناته وافراد  القوات الامنية البطلة ومجاهدي الحشد الشعبي، بمناسبة النصر المؤزر على ظلاميي “داعش” واسقاط دويلة الخرافة المزعومة وتطهير اخر شبر من ارض الحدباء من دنسهم ، النصر الذي لم يتحقق لولا البطولات التي سطرها ابناء العراق والتي سيظل التاريخ يذكرها في صفحاته الخالدة.   تحرير أم الربيعين قائد شرطة بغداد اللواء الركن علي محمد جاسم الغريري هنأ في حديث خاص لمندوب “الصباح” (طه حسين)، الشعب العراقي والقيادة العامة للقوات المسلحة وابناء القوات الامنية بجميع صنوفها وابناء الحشد الشعبي والعشائري بالنصر المبين على قوى الشر والظلام ممثلة بعصابات “داعش” الاجرامية وعودة ام الربيعين الى اهلها بسواعد الابطال والغيارى الذين رخصوا دماءهم من اجل ارض العراق وترابه الطاهر.

نينوى ترفل بالنصر مفتش عام وزارة الداخلية محمد مهدي مصطفى، هنأ العراق والعراقيين بعودة محافظة نينوى العزيزة الى حضن الوطن وهي ترفل بالنصر والعز بعد ان دنسها ارهابيو “داعش”، وقاموا بترويع اهلها واستباحوا الحرمات واهلكوا الحرث والنسل واشاعوا الجهل والفقر فيها، فانبرى رجال مؤمنون بوطنهم مخلصون اوفياء لشعبهم وضعوا قلوبهم فوق اكفهم ورخصوا دماءهم ودفعتهم غيرتهم العراقية الاصيلة وحفزتهم فتوى المرجعية الرشيدة بمجاهدة اعداء الاسلام والانسانية جهادا كفائيا فزفوا بشرى النصر بتحرير كامل ارض موصلنا العزيزة، داعيا بالرحمة والخلود لشهداء العراق عامة والقوات الامنية خاصة سائلا المولى عز وجل ان يمن على الجرحى والمصابين بالشفاء العاجل والنصر والغلبة للعراقيين.

النصر نصر الشهداء مدير عام المنافذ الحدودية اللواء سامي عبد الحسين راضي السوداني اشاد بالتضحيات الغالية التي بذلها ابناء القوات المسلحة والحشد الشعبي والعشائري الذين تمكنوا من خلال تلاحمهم من اسقاط خرافة داعش التي بنى عليها اعداء العراق والانسانية الكثير من الامال في تقسيم العراق ارضا وشعبا، مؤكدا ان النصر المتحقق على عصابات “داعش” الاجرامية هو نصر الشهداء الذين ضحوا بارواحهم من اجل ان تستمر الحياة وان يعيش الاخرون، مقدما تحية اجلال واكبار لارواح الشهداء ولكل المقاتلين الذين ساهموا في القضاء على فئة “داعش” الضالة التي لا تمت للانسانية بصلة.

عودة الموصل الى حضن الوطن اما مدير عام المصرف العقاري، بوزارة المالية خضير عباس ريوان، فأشاد بالانتصارات التي حققتها قواتنا الامنية بجميع صنوفها والحشدان الشعبي والعشائري على عصابات “داعش” الاجرامية وطردها خارج مدينة الموصل الحدباء واسقاط دويلة الخرافة، داعيا ان يتغمد الله ارواح شهدائنا الابرار برحمته  الواسعة وان يمن على جرحانا بالشفاء العاجل.

يوم مجد للعراق من جانبه هنأ مدير عام الشركة العامة لتجارة المواد الانشائية عدنان جاسم الشريفي الشعب العراقي المجاهد والمرجعية الرشيدة وابناء قواتنا المسلحة البطلة وحشدنا الشعبي المكافح الابي الذين قدموا دماءهم الزكية الطاهرة من اجل نصرة العراق وتحرير ارض نينوى العزيزة من قوى الارهاب داعيا بالرحمة والمغفرة لشهداء العراق الابرار. بدوره اكد مدير عام الشركة العامة لتجارة الحبوب المهندس هيثم جميل الخشالي، ان النصر الذي تحقق على ايدي قواتنا الامنية والحشدين الشعبي والعشائري هو يوم نصر لكل العراقيين على قوى الشر والظلام المتمثلة بعصابات “داعش” الاجرامية، سائلا المولى عز وجل ان يرحم الشهداء الذين بدمائهم تعبد طريق النصر.مدير عام دائرة التخطيط والمتابعة في وزارة التجارة ابتهال هاشم صابط دعت الى تخليد هذا اليوم الذي تمكنت فيه قواتنا الامنية بصنوفها كافة من تحرير ارض نينوى العزيزة من دنس عصابات “داعش” الاجرامية، مؤكدة ان النصر جاءت به سواعد الابطال والرجال الرجال الذين لبوا نداء الوطن وضحوا بالغالي والنفيس من اجل تحرير اراضيه.

الموصل مدينة الحرية اما مدير عام الهيئة العامة للاثار والتراث عادل جبر ديوان، فهنأ في حديث خاص لمندوبة “الصباح” (هدير عماد) الشعب العراقي العظيم بمناسبة اعلان النصر المؤزر على شذاذ الارض من عصابات “داعش” الاجرامية بعد اكمال تحرير الموصل وعودتها الى احضان الوطن، مهنئا الشعب العراقي بجميع اطيافه وفئاته بالنصر المؤزر على ظلاميي العصر من “الدواعش” ومباركاً للقوات الامنية البطلة بجميع صنوفها ومجاهدي الحشد الشعبي المقدس الشجعان. كما قدم مسؤول المحافظات الشمالية في وزارة الهجرة والمهجرين، مهند صالح، اسمى عبارات التهاني والتبريكات للشعب العراقي بمناسبة تحرير الموصل من عصابات “داعش” الارهابية الجبانة واعلان النصر الذي اثلج القلوب، مشيدا بالتضحيات الغالية التي بذلها جنود العراق البواسل ومجاهدو الحشد الشعبي الابطال الذين بذلوا الغالي والنفيس دفاعا عن تراب الوطن الطاهر والابي، مباركا عودة ام الربيعين الى احضان الوطن، داعياً الله أن يجعل رايات النصر دائما عالية خفاقة في سمائه.

فرسان الحشد الشعبي المتحدث الاعلامي باسم وزارة العمل والشؤون الاجتماعية، عمار منعم بارك بتصريح لمندوبة “الصباح” (بتول الحسني)، لجميع اطياف الشعب العراقي بهذا النصر العظيم، مقدما اسمى ايات الشكر والتقدير لابناء قواتنا المسلحة البطلة وفرسان الحشد الشعبي الذين بذلوا الغالي والنفيس لتحقيق هذا النصر المبارك من قبل المرجعية العليا الممثلة بالسيد علي السيستاني (دام ظله) والذين لولاهم لما تحقق لنا النصر وتحرير ارض الموصل من براثن عصابات “داعش” الارهابية الجبانة.

 

https://t.me/wilayahinfo

[email protected]

الولاية الاخبارية

شاهد أيضاً

0

تفسير تقريب القرآن إلى الأذهان سورة البقرة الى 71

تفسير تقريب القرآن إلى الأذهان سورة البقرة 62 ((إِنَّ الَّذِينَ آمَنُواْ)) من المسلمين ((وَالَّذِينَ هَادُواْ)) ...