الرئيسية / اخبار اسلامية / فصل ـ 3 ـ( في نبوّة نوح عليه السلام )
10

فصل ـ 3 ـ( في نبوّة نوح عليه السلام )

( في نبوّة نوح عليه السلام ) 
وهو ابن متوشلخ به اُخنوخ ـ وهو إدريس صلوات الله عليه ـ ابن برد بن مهلائيل بن قينان بن أنوش بن شيث بن آدم صلوات الله عليهم أجمعين (1) .

65 ـ وباسناده عن ابن أورمة ، حدّثنا محمّد بن سنان ، عن إسماعيل بن جابر ، عن عبد الحميد بن أبي الدّيلم ، عن أبي عبدالله صلوات الله عليه أنّ نوحاً دعا قومه (2) علانية ، فلمّا سمع عقب هبة الله من نوح تصديق ما في أيديهم من العلم صدّقوه ، فأمّا ولد قابيل فانّهم كذّبوه وقالوا : « ما سمعنا بهذا في آبائنا الأوّلين » (3) وقالوا : « أنؤمن لك واتّبعك الأرذلون » (4) يعنون عقب هبة الله صلوات الله عليه (5) .

66 ـ وعن ابن أورمة ، عن محمّد بن علي الكوفي ، عن أحمد بن محمد ، عن ابان بن عثمان ، عن إسماعيل الجعفي ، عن أبي جعفر صلوات الله عليه قال : مكث نوح (6) عليه السّلام في قومه يدعوهم [ إلى الله ] (7) سرّاً وعلانية ، فلمّا عتوا وأبوا قال : ( ربّ إنّي مغلوب فانتصر ) (8) فأوحى الله تعالى إليه أن اصنع الفلك ، وأمره بغرس النّوى ، فمّر عليه قومه فجعلوا يضحكون ويسخرون ويقولون : قد قعد غراساً حتّى إذا طال وصار طوالاً قطعه ونجره ، فقالوا قد قعد نجّاراً ، ثمّ ألّفه فجعله سفينة ، فمرّوا عليه فجعلوا يضحكون ويسخرون ويقولون : قد قعد ملاّحاً في أرض فلاة حتّى فرغ منها (9) . 
67 ـ وباسناده عن الصّفار ، عن محمّد بن الحسين ، عن محمّد بن سنان ، عن إسماعيل بن جابر ، عن أبي عبدالله عليه السّلام قال : صنعها في ثلاثين سنة ، ثم أمر أن يحمل فيها من كل زوجين اثنين الأزواج الثّمانية الّتي خرج بها آدم عليه السلام من الجنّة ، ليكون معيشة لعقب نوح عليه السلام في الأرض ، كما عاش عقب آدم عليه السلام ، فإنّ الأرض تغرق بما فيها إلاّ ما كان معه في السّفينة (10).

68 ـ وباسناده عن سعد بن عبدالله ، عن أحمد بن محمد بن عيسى ، عن ابن أبي نصر ، عن أبان ، عن أبي حمزة ، عن أبي رزين الأسدي ، عن عليّ صلوات الله وسلامه عليه ، قال : لمّا فرغ نوح من السّفينة ، فكان ميعاده عليه السّلام فيما بينه وبين ربّه تعالى في إهلاك قومه أن يفور التّنور ففار ، فقالت امرأته له : إنّ التّنور قد فار ، فقام إليه فختمه [ بخاتمه ] (11) فقام الماء فأدخل من أراد أن يدخل ثمّ أتى إلى خاتمه فنزعه وقال تعالى (12) : « ففتحنا أبواب السّماء بماء منهمر * وفجّرنا الأرض عيونا ) (13) . 
69 ـ وعن أحمد بن عيسى (14) ، حدّثنا الحسن بن محبوب ، عن الحسن بن صالح ، عن أبي عبدالله الصّادق عليه السلام قال : سمعت أبي صلوات الله عليه يحدّث عطا قال : كان طول سفينة نوح عليه السلام ألفاً ومائتي زراع ، وكان عرضها ثمانمائة زراع ، وعمقها ثمانين زراعاً ، فطافت بالبيت وسعت بين الصّفا والمروة سبعة أشواط ، ثمّ استوت على الجوديّ (15) .

70 ـ وعن ابن أورمة ، حدّثنا مصعب بن يزيد ، عمّن ذكره ، عن أبي عبدالله عليه الصّلاة والسّلام قال : جاء نوح عليه السلام إلى الحمار ليدخله السّفينة ، فامتنع عليه قال : وكان إبليس بين أرجل الحمار ، فقال : يا شيطان ادخل فدخل الحمار ودخل الشيطان فقال إبليس : أعلّمك خصلتين ، فقال نوح عليه السلام : لا حاجة لي في كلامك ، فقال إبليس : إيّاك والحرص ، فإنّه أخرجني أدم عليه السلام من الجنّة (16) ، وإيّاك والحسد فانّه الخرجني من الجنّة ، فأوحى الله إليه : اقبلهما وإن كان ملعوناً (17) .

71 ـ وعن ابن أورمة ، حدّثنا أبو أحمد ، عن بعض أصحابنا ، عن أبي عبدالله صلوات الله عليه قال : إنّ قوم نوح شكوا إلى نوح عليه السلام الفأر ، فأمر الله الفهد فعطس (18) فطرح السّنور فأكل الفأر ، وشكوا إليه العذرة فأمر الله الفيل أن يعطس فعطس فسقط الخنزير (19) .

72 ـ وعن ابن أورمة ، حدّثنا الحسن بن عليّ ، عن داوود بن يزيد ، عمّن ذكره ، عن أبي عبدالله عليه الصّلاة والسّلام قال ك ارتفع الماء زمان نوح (20) عليه السلام على كلّ جبل وعلى كلّ سهل خمسة عشر ذراعاً (21) .

73 ـ وعن ابن بابويه ، عن جعفر بن علي بن عبدالله بن المغيرة ، عن أبيه ، عن جدّه ، عن ذريح المحاربي ، عن أبي عبدالله صلوات الله عليه قال : إنّ الله تبارك وتعالى أغرق الأرض كلّها يوم نوح عليه السلام إلاّ البيت ، فمن يومئذ سمّي العتيق ، لأنّه اُعتق من الغرق ، فقلت : صعد إلى السّماء ؟ فقال : لم يصل الماء إليه وإنّما رفع عنه (22) . 
____________
(1) بحار الأنوار ( 11 | 287 ) ، برقم : ( 8 ) ، وفيه : كان نوح ابن الملك بن متوشلخ .
(2) في البحار : قال دعا نوح عليه السلام قومه ، وفي ق 2 وق 4 : إنّ نوحاً لمّا دعا قومه .
(3) سورة المؤمنون : ( 24 ) .
(4) سورة الشّعراء : ( 111 ) .
(5) بحار الأنوار ( 11 | 323 ) ، برقم : ( 34 ) .
(6) في ق1 وق 3 وق 5 : سكن نوح .
(7) الزيادة من ق 3 .
(8) سورة القمر : ( 10 ) . 
(9) بحار الأنوار ( 11 | 323 ) ، برقم : ( 35 ) .
(10) بحار الأنوار ( 11 | 324 ) ، برقم : ( 40 ) .
(11) الزيادة من قم 3 .
(12) ق سورة القمر : ( 11 ـ 12 ) .
(13) بحار الأنوار ( 11 | 324 ) ، برقم : ( 41 ) .
(14) كذا والظّاهر : أحمد بن محمد بن عيسى بدليل الحديث السّابق وأنّ في البحار : وابن عيسى . والتّعبير عنه به بحسب دأب العلامة المجلسي قرينة عليه .
(15) بحار الأنوار ( 11 | 324 ـ 325 ) ، برقم : ( 42 ) . 
(16) في البحار ( 63 | 250 ) : أخرج أبويك من الجنّة .
(17) بحار الأنوار ( 11 | 323 ) ، برقم : ( 36 ) و( 63 | 250 ) ، برقم : ( 111 ) و( 72 | 195 ) ، برقم : ( 16 ) .
(18) في ق 4 : فأوحى الله تعالى إلى الفهد فعطس ، وفي ق 3 : فأمر الله الفهد يعطس .
(19) بحار الأنوار ( 11 | 323 ) ، برقم : ( 37 ) و( 65 | 64 ) ، برقم : ( 22 ) .
(20) في ق 3 : في زمن نوح .
(21) بحار الأنوار ( 11 | 323 ـ 324 ) ، برقم : ( 38 ) .
(22) بحار الأنوار ( 11 | 325 ) ، برقم : ( 43 ) و( 99 | 58 ) ، برقم : ( 15 ) . 

شاهد أيضاً

0000

حزب الله: الغموض البنّاء أنجع سلاح للمواجهة

الوقت- لطالما شكّلت السريّة أقوى أسلحة حزب الله في أي معركة يواجهها مع العدو الصهيوني وهذا ...