الرئيسية / أخبار وتقارير / السعودية تبدأ تزويد الحجاج بالاساور الالكترونية!! + صور وتقارير

السعودية تبدأ تزويد الحجاج بالاساور الالكترونية!! + صور وتقارير

بدأت السلطات السعودية بتزويد الحجاج باساور الكترونية تحمل بياناتهم بعد كانت قد نفت السلطات السعودية المعلومات التي نشرتها الإذاعة الإسرائيلية حول الأساور مزودة بتقنية “GPS”.

وهذه الاساور المصنوعة من ورق مغلف بالبلاستيك تحتوي على رمز يمكن قراءته من هاتف ذكي يضم هوية الحاج وجنسيته ومكان اقامته في مكة ومسؤول المجموعة التي ينتمي اليها وكل المعلومات المسجلة لدى تقديمه طلب التاشيرة، بحسب ما اوضح عيسى الرواس وكيل وزير الحج السعودي.

وقال عامل البناء الفلسطيني نبيل ملحم (61 عاما) انه اشترى سوارا اعدته السلطات مقابل ريالين سعوديين، واضاف: “ان هذا السوار الاخضر اللون اصبح بالنسبة لحجاج الدول العربية “اشبه بجواز سفر”.
  
ويذكر السلطات السعودية نفت المعلومات التي نشرتها الإذاعة الإسرائيلية حول الأساور مزودة بتقنية “GPS” والتي تستطيع تحديد موقع الحاج من قبل الأجهزة الأمنية المرتبطة بعلاقات إستراتيجية مع السعودية، بعد ان صدرت ردود أفعال في العالم الاسلامي منددة بتعاقد النظامِ السعودي مع شركة اسرائيلية لتأمينِ الحجاج ومراقبتِهم عبر هذه الأساور الكترونية.

وحذر خطيب المسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري من اختراق شركة “جي فور إس” الاسرائيلية للمجتمع العربي والإسلامي، واكد عدم جوازِ أن تقوم الشركة باعمال معلوماتية وأمنية تتعلق بـ”خدمة الحجاج”.

المصدر: فرانس برس (أ ف ب) + وكالات

 

6

تعاون السعودية و«إسرائيل» للتجسس على الحجاج + صور وتقرير

كشف موقع الإذاعة العبرية، أمس الجمعة، أن السعودية تعاقدت مع شركة “جي فور إس”، الإسرائيلية لتأمين الحجاج منذ دخولهم مطار المملكة وحتى عودتهم إلى بلادهم بأساور إلكترونية «إسرائيلية».

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للانباء أنه وفقا لموقع الإذاعة الصهيونية فإن الأساور الإلكترونية مزودة بتقنية “جي بي إس”، مزودة بتقنية “GPS” التي تستطيع تحديد موقع أى حاج في أى لحظة من قبل أجهزة الاستخبارات الأمنية المرتبطة بعلاقات إستراتيجية مع السعودية.

وبحسب الموقع فإنه في حال وقوع أى حادث تكون غرفة العمليات الأمنية لاستخبارات السعودية المشرفة على الأساور الإلكترونية مرغمة على أخذ المعلومات المطلوبة من الشركة «الإسرائيلية».

ونقًلا عن الموقع فإن الشركة «الإسرائيلية» تقوم بالعديد من الأعمال في الدول العربية، ولديها استثمارات بمليارات الدولارات داخل الدول العربية.

وفي وقت سابق زعمت السعودية أن الأساور بريطانية، مؤكدة ان سوار الإلكتروني على البيانات الشخصية، ومعلومات عن الحالة الصحية للحاج، وفقا لوكالة الأنباء السعودية الرسمية، كما يحمل السوار الإلكتروني معلومات هامة عن الحجاج مثل رقم جواز السفر والعنوان، مما يعني ان الكيان الصهيوني سيتمكن من رصد الحجاج والتجسس عليهم وربما حتى اغتيال بعض الأهداف.

وفي مقابل ذلك، صرح الشيخ عكرمة صبري خطيب المسجد الأقصى ورئيس الهيئة الإسلامية قائًلا إن “وجود الشركة «الإسرائيلية» في موسم الحج يؤدي إلى تحسين اسمها وسمعتها ويقوي موقف الاحتلال «الإسرائيلي»، بالإضافة إلى أنه يعطي لهم الفرصة لاختراق المجتمع العربي والإسلامي، مؤكدًا إنه لا يجوز لشركة تبني سجون الاحتلال أن تقوم بخدمة حجاج بيت الله الحرام.

وفي ظل هذه الفضيحة الجديدة القديمة التزمت السلطات السعودية الصمت ولم تعلق على الموضوع.

 

 

0

 

 

سوار الكرتوني لتحديد الحاج الشيعي وقتله – ماجد زهير شنتاف

 

غرفة العمليات الامنية في الاستخبارات السعودية ستكون المشرف العام على تطبيق نظام السوار الالكتروني الذي سيتوجب على كل حاج ان يرتديه منذ دخوله المطار وحتى ركوبه طائرة العودة 

 

هذا النظام الجديد يشرف على متابعته القوات الخاصة التابعة للاستخبارات السعودية
كل حاج عليه ان يلبس سوار الكتروني تزوده به السلطات السعودية وهو مرتبط بدائرة الكترونية مرتبطة بالف كاميرا زرعتها وزارة الداخلية السعودية باشراف شركة أمنية متعددة الجنسيات
كل سوار يحتوي على اسم وجنسية وحملة الحاج وكل معلوماته الشخصية لتتعرف عليه السلطات السعودية
السوار الالكتروني ضد الماء ومرتبط الكترونيا بالف كاميرا منصوبة في الحرم المكي واماكن الحجيج الاخرى
وبمجرد ادخال رقم السوار او اسم الحاج فان الكاميرات ستحدد مكان وجوده لغرفة العمليات الامنية
السوار الالكتروني مرتبط بنظام تحديد المواقع العالمي GPS ويمكن تحديد موقع اي حاج في اي لحظة من فبل اجهزة االاستخبارات الاجنبية المرتبطة بعلاقات استراتيجية مع السعودية
يمكن لمسؤولي الامن الدخول على معلومات اي سوار في اي لحظة عبر الهواتف الذكية
المضحك ان السعودية تقول بان السوار الالكتروني هذا فيه ملعومات مهمة للحاج كمواقيت الصلاة و الاذان ومناسك الحج وارشادات للحجاج بعدة لغات وكأن الحجاج مجموعة مبرمجي كمبويترات او محللي نظم بحيث يسهل عليهم التعامل مع هكذا برامج .

 
ببساطة هذا العام سيكون اختطاف الحجاج الشيعة وقتل الاخرين بحجة التدافع مخطط له بعناية وبدراسة محكمة وبمساعدة دولية ، فالاختطاف سيكون للشخصيات السياسية و الصحفية بحيث يتم تفعيل نظام التتبع على السوار فتقوم الكاميرات بتحديد موقع الحاج المطلوب فيقوم عدد من قوات الامن السعودي المتلبسين بلباس الاحرام باحاطة الحاج من جميع الجهات وبحجة الزحام يدفع الى جهات معينة يزرق خلالها بمخدر وبحجة فقدانه الوعي بسبب الحر او الاجهاد يحمل الى اسعاف فياخذ الى مراكز الاستجواب و التعذيب لينقل بعدها فاقدا الحياة او الوعي الى مكان جثث الحجاج الذين ماتوا نتيجة التدافع وهي العملية التي ستقوم بادارتها غرفة العمليات للحجاج الشيعة غير المطلوبين .

 
مجرزة التدافع هذا العام ستكون اكثر ترتيبا واضخم عددا فمن المعروف ان بعض مناسك الحج يقوم بها الشيعة في اوقات مختلفة عن السنة وباعتبار السوار الالكتروني المخصص للشيعة سيحتوي على اشارات خاصة فان تواجدهم في اماكن معينة سيجعل من خطة السعودية لحصرهم وتجميعهم ومن ثم الضغط عليهم للخروج من فتحات معينة وتشغيل موجات كهربائية من خلال الاسورة لاصابة بعض الحجاج بالاغماء و السقوط وبالتالي يتوالى سقوط الحجاج وتتكرر حادثة التدافع فيموت اكبر عدد ممكن من الشيعة ويضاف اليهم الذين تم اختطافهم واغتيالهم او سجنهم باعتبارهم مفقودين هذا اذا لم يسفروا الى بلدان اخرى وبالتالي تعلن السعودية ان الحجاج الشيعة يثيرون مشكلة التدافع كل عام وعليه يتم الاعلان عن توحيد مناسك الحج
الاسورة التي تخص شخصيات شيعية معينة ستكون محتوية على لاقطات صوت يمكن تشغيلها عن بعد ليسمع مركز السيطرة ما يدور من حديث .

 
بكل بساطة هذا ما سيحدث للحجاج الشيعة هذا العام وحسنا فعلت ايران بان منعت حجاجها من الذهاب وعسى ان ينتبه شيعة العالم ومسؤوليها حتى ياخذوا الحذر هذه السنة بوجود الاساور الالكرتونية و كاميرات المراقبة ومناطق التدافع التي حددتها الحكومة السعودية مقدما لاصطياد الشيعة وقتلهم .

 

 

 

 

0
فهل سيتعض الشيعة وهل سيتخذوا الاجراءات اللازمة ؟

 

اشك في ذلك خصوصا سياسيينا الشيعة الذين هم متهيئون من الان لنيل مكرمة ال سعود بدعوتهم للحج على ضيافة الملك وفيما هم يهيئون الاحرام فانما يهئون اكفانهم وان كنت اشك ان السعودية ستقتل السياسيين العراقيين الشيعة لانه لا تجد اكثر ذلة وهوانا وخسة ودناءة منهم ولكن هذا البرنامج الخطير و الامني و القاتل هو مخصص للشرفاء من الشيعة والابطال منهم فالله يستر من خطة ال سعود لذبح الشيعة هذا العام .

 
بعض معلومات طبيعة السوار الالكتروني منشور في الصحف السعودية وبعضها الاخر من مصادر خاصة
فانتظروا موسم مذبحة الشيعة هذا العام على يد ال سعود وهي مذبحة منتخبة لاشخاص عبر السوار الالكتروني .

شاهد أيضاً

الكلمات القصار – الإمام السيد عبد الحسين شرف الدين

الإمام الحسن عليه السلام * خُلق الحسن إنّما هو خُلق الكتاب والسنّة1.   * هو ...