الرئيسية / اخبار العلماء / آية الله علوي جرجاني: محاكاة الغرب في حقوق المرأة يجر المجتمع الى الانحطاط
jpg.06

آية الله علوي جرجاني: محاكاة الغرب في حقوق المرأة يجر المجتمع الى الانحطاط

قال آية الله علوي جرجاني: ثار الشعب الإيراني من أجل كسب الاستقلال، ودفع في سبيل ذلك دماء وقدم قرابين، وما الحرية والأمن الذي تنعم به إيران إلا لأجل ذلك.

استقبل السيد محمد علي علوي جرجاني، الأستاذ في حوزة قم العلمية، عدداً من المسؤولين في فيلق “محمد رسول الله”. وأكد سماحته على أن لهذا الفيلق دوراً محورياً في الدفاع عن الثورة الإسلامية، وقال: إن الله ينظر بعناية لمن يقوم بحماية النظام الإسلامي.
وأكد على أهمية الإيمان والعقيدة، قائلاً: اتسم المجاهدون إبان الثورة الإسلامية في إيران وفي فترة الدفاع المقدس بالإيمان القوي، حتى قال عنهم الإمام الراحل (قده): لو كان هؤلاء المقاتلون متواجدين في كربلاء لما تركوا الإمام الحسين (ع) وحيداً.
ولفت الى أن إيمان الشباب أثناء فترة الحرب المفروضة أدى الى الانتصار، متابعاً: لقد كان الإيمان عاملاً في دحر الأعداء المدججين بأحدث الأسلحة والمدعومين من القوى الكبرى.
الى ذلك، شدد سماحته على لزوم التزود بالتقوى في الدنيا ليوم الآخرة، وقال: ينبغي للإنسان أن يعي أن الدنيا دار فناء وزوال ولا بد أن يتزود فيها للآخرة.
وأشار الى أنه لا ينبغي تقليد الغرب ومحاكاته في أفعاله وتصرفاته، مردفاً: ثار الشعب الإيراني من أجل كسب الاستقلال وفصل طريقه عن طريق الغربيين، ودفع في سبيل ذلك دماء وقدم قرابين، وما الحرية والأمن الذي تنعم به إيران إلا لأجل ذلك.
ونوه ببعض الآيات القرآنية مشدداً على أن الإسلامي يدافع عن حقوق المرأة، مضيفاً: جاء الإسلام بأحكام كثيرة تصب في مصلحة المرأة، وإن دل هذا على شيء فإنما يدل على اهتمامه بمقام المرأة، ومن المسلم به أن محاكاة الغرب في مجال حقوق المرأة يجر المجتمع الى الانحطاط.
وأوضح أن كل إنسان يحصل يوم القيامة على الأجر بقدر أعماله الصالحة، مستطرداً: يجب على الإنسان أن يراعي حقوق الآخرين ويقتنع بما قسم الله له من حقوق.
وختم كلامه بالقول: لقد وضع الله جل وعلا جميع الناس أمام الصراط القويم؛ فعلى الإنسان تحقيق السعادة في الدنيا والآخرة باتباع التعاليم الإلهية الغراء.
 – وکالة رسا للانباء

 

شاهد أيضاً

unnamed (11)

الطريق إلى الله تعالى للشيخ البحراني50

22 وقد قال رسول الله (ص) لبعض أصحابه وهو يشير إلى علي (ع): ( والِ ...