الرئيسية / اخبار العلماء / المفتي قبلان: الإسلام بريء من الأفكار المشبوهة والهدّامة والمجرمة
images (2)

المفتي قبلان: الإسلام بريء من الأفكار المشبوهة والهدّامة والمجرمة

بدوره إعتبر المفتي الجعفريّ الممتاز الشيّخ أحمد قبلان ـ في خطبة الجمعة الّتي ألقاها في مسجد الإمام الحسين (ع) في برج البراجنة ـ أنَّ الخطر أصبح عامًّا وشاملاً والنّيران بدأت تلفح بالجميع، والّلهب ينذر بأنَّ الحرائق لن تبقى محصورة في منطقة دون أخرى، مؤكّداً أنَّ ما يحصل في عرسال مقدّمة لما ستؤول إليه الأوضاع.

وقال : “التّموضع في موقع وطنيّ حصين خلف الجيش اللبنانيّ هو التّجسيد الوحيد للوحدة والدّفاع عن السّيادة والإستقلال، ومن يريد دعم الجيش والقوى العسكريّة الّتي بقيت ثابتة في موقعها الوطنيّ الرائد على الرّغم من كلّ التّعديات والتّهجّمات والتّجنيّات، عليه أن يٌقدّم الدّعم الّلازم… على الجميع إعادة النّظر في سياساتهم، وضبط المواقف وفق المعيار الوطنيّ، والخروج من الدّوائر الطّائفيّة والمذهبيّة الضّيقة، وتجاوز لعبة المصالح والإرتهانات والرّهانات”.

ودعا “لانتفاضة شاملة وثورة على كلّ المستويات وفي كلّ الإتجاهات لرأب التّصدّعات الوطنيّة، وسدِّ الثّغر الأمنيّة وغيرها الّتي يستفيد منها ضامرو السّوء للبنان واللبنانيّين”؛ مشدَّدًا على “أنَّ الإرهاب لا طائفة له، ولا مذهب،

 

والإسلام بريء من كلّ الرّايات والأفكار المشبوهة والهدّامة والمجرمة الّتي لا ترى في الإسلام إلّا قتلاً ونهباً ودماً واغتصاباً. وقال:”على اللبنانيّين جميعاً إذا أرادوا فعلاً إنقاذ البلد وانقاذ أنفسهم أن يتكافلوا ويتضامنوا ويضعوا الحدود لكلّ الخلافات السّياسيّة،

 

وينطلقوا بموكب وطنيّ جامع يتشارك فيه اللبنانيّون، مسلمون ومسيحيّون، ليتمكّنوا من مواجهة هذا الاستهداف، ومقاومة هذا الفكر التّدميريّ والتّكفيريّ الّذي يشكّل حالة ساحقة ماحقة على لبنان كياناً ووطناً ونموذجاً لتلاقي الرسالات وتفاعل الحضارات”.

 

شاهد أيضاً

IMG-20140124-WA0036

الانوار اللامعة في شرح زيارة الجامعة

21- وخزنة علم الله = ببيانات رائقة ومعاني فائقة في كتابنا مصابيح الانوار في حل ...