الرئيسية / اخبار اسلامية / اكثر من 183 سنة مفقودة من تاريخ الإسلام .. أين اختفت ؟
1a44210f-0e81-48c5-bc14-f3ea3bc69107

اكثر من 183 سنة مفقودة من تاريخ الإسلام .. أين اختفت ؟

تدل على وجود الكتاب في عهد الإمام عليه السلام، حيث أن قراءة الراوي على الشيخ لا تكون إلا من كتاب وبواسطة نص مكتوب يقرأ الراوي منه الحديث على الشيخ.
ونقول – أيضا -: قد يكون فيه بعث على كتابة النص ليكون الراوي مكتفيا بقراءته على الشيخ، لتحصيل عنصر الضبط والإشراف من الشيخ عليه.
6 – وقال عليه السلام لكاتبه عبيد الله بن أبي رافع: ألق دواتك، وأطل جلفة قلمك، وفرج بين السطور، وقرمط بين الحروف، فإن ذلك أجدر بصباحة الخط (1).
7 – وكتب عليه السلام إلى عماله: أدقوا أقلامكم، وقاربوا بين سطوركم، واحذفوا عني فضولكم، واقصدوا قصد المعاني، وإياكم والإكثار، فإن أموال المسلمين لا تحتمل الإضرار (2).
8 – وقال أبو حكيمة العبدي: كنت أكتب المصاحف، فبينا أنا أكتب مصحفا، إذ مر بيعلي عليه السلام، فقام ينظر إلى كتابي، فقال: أجلل قلمك.
فقططت من قلمي قطة (3) ثم جعلت أكتب، فقال: ” نعم، هكذا


(١) نهج البلاغة، قسم الحكم، الحكمة رقم (٣١٥) (ص ٥٣٠) تاج العروس (قرمط).
(٢) الخصال للصدوق (1 / 310).
(3) في نسخة: قصمة، بدل: قطة.

(١٤٦)

مفاتيح البحث: الإمام أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليهما السلام (1)، عبيد الله بن أبي رافع (1)، كتاب الخصال للشيخ الصدوق (1)، كتاب نهج البلاغة (1)

نوره كما نوره الله تعالى (1).
9 – وقال عليه السلام – لرجل رآه قبيح الخط -: أطل جلفة قلمك وأسمنها، وحرف قطتك وأيمنها، واعدل أقسامك، وأقم ألفك ولامك (2).
10 – وعن علي عليه السلام، قال: عقل الكاتب قلمه (3).
11 – وقد روي عن الصادق عليه السلام، قال: كان أمير المؤمنين عليه السلام يعجبه أن يروى شعر أبي طالب، وأن يدون (4).
ما ورد عن الإمام الحسن السبط عليه السلام (ت 49 ه‍) 1 – عن أبي عمرو بن العلاء، قال: سئل الحسن بن علي عليه السلام: عن الرجل يكون له ثمانون سنة، يكتب الحديث؟ قال:
إن كان يحسن أن يعيش (5).
2 – عن شرحبيل بن سعد، قال: دعا الحسن بن علي عليه السلام بنيه وبني أخيه، قال: يا بني وبني أخي، إنكم صغار قوم، يوشك أن

(1) أدب الإملاء (ص 6 – 167) والمصاحف للسجستاني (ص 145 – 146) والعقد الفريد للأندلسي 299).
(2) تحفة أولي الألباب في صناعة الخط والكتاب لابن الصائغ (ص 34).
(3) نور الحقيقة للعاملي (ص 108).
(4) الحجة على الذاهب (ص 25).
الشيعة أبواب ما يكتسب به الباب (105) حديث 15 تسلسل (22691).
(5) شرف أصحاب الحديث (ص 96 رقم 641) والعقد الفريد للأندلسي (2992).
(١٤٧)

مفاتيح البحث: الإمام الحسين بن علي سيد الشهداء (عليهما السلام) (1)، الإمام جعفر بن محمد الصادق عليهما السلام (1)، الإمام أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليهما السلام (2)، الحسن بن علي (1)، شرحبيل بن سعد (1)

تكونوا كبار آخرين، فتعلموا العلم، فمن لم يستطع منكم أن يرويه فليكتبه، وليضعه في بيته (1).
وهذا الخبر ينسب إلى علي عليه السلام، وإلى الحسين السبط عليه السلام أيضا، لكن الخطيب قال: الصواب: الحسن عليه السلام (2).
ما ورد عن الإمام الحسين السبط الشهيد عليه السلام (عام 61 ه‍):
1 – قال عليه السلام، في خطبة له في منى، في جمع عظيم من بني هاشم والشيعة والصحابة والتابعين: أما بعد، فإن هذا الطاغية قد فعل بنا وبشيعتنا ما قد رأيتم وعلمتم وشهدتم، وإني أريد أسألكم عن شئ، فإن صدقت فصدقوني… اسمعوا مقالي، واكتبوا قولي، ثم ارجعوا إلى أمصاركم وقبائلكم فمن أمنتم من الناس ووثقتم به فادعوهم إلى ما تعلمون من حقنا، فإني أتخوف أن يدرس هذا الأمر، ويذهب الحق (3).
والشاهد في هذا الكلام في قوله عليه السلام: اكتبوا قولي، حيث أنه أمر بكتابة كلامه عليه السلام، ودلالته على تدوين الحديث من جهات:

(١) طبقات ابن سعد (ترجمة الحسن عليه السلام) المنشور في (تراثنا) العدد (١١) ص (١٥٦) تاريخ اليعقوبي (٢ / ٢٢٧) سنن الدارمي (١ / ١٠٧ ح ٥١٧) العلل لأحمد (١ / ٤١٢) الكفاية للخطيب (ص ٢٢٩) وجامع بيان العلم (١ / ٨٢) تاريخ دمشق (ترجمة الحسن عليه السلام) (ص ١٦٧ – ١٦٨) وكنز العمال (٥ / ٢٢٩) بحار الأنوار للمجلسي (٢ / ١٥٢) ح ٣٧.
(٢) تقييد العلم (ص ٩١) وانظر هامشه.
(٣) كتاب سليم بن قيس (ص 165).
(١٤٨)
1 – لأنا نحن الشيعة الإمامية نعتقد أن ما يحدث به الإمام عليه السلام فإنما هو من السنة التي يجب اتباعها، لما ثبت عندنا من الأدلة على أن الأئمة عليهم السلام إنما هم الحجج المنصوبين من قبل رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، على الأمة، حيث أمرها بالتمسك بهم والأخذ منهم، وقد أسلفنا بعض ذلك في الاستدلال بحديث الثقلين (1).
2 – أن الأئمة: قد صرحوا بأن حديثهم إنما هو حديث جدهم رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، فهو بحكمه في الحجية (2).
3 – أن قوله الذي أمر بكتابته لا يخلو من ذكر حقهم عليهم السلام الذي أشار إليه، وحقهم إنما يثبت بما أثبته لهم رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، فقوله الذي أمر بكتابته حاو لحديث الرسول صلى الله عليه وآله وسلم لا محالة.
4 – أن قوله: (اكتبوا قولي) يكشف عن رضاه بكتابة سنة الرسول صلى الله عليه وآله وسلم بالأولوية المعلومة، خاصة إذا كان الحديث يرتبط بأمر الدين.
ما ورد عن الإمام علي زين العابدين عليه السلام (ت 95 ه‍) قد أثرت عنه المؤلفات التالية:

(1) قد مر ذلك في بداية هذا الفصل الثالث (ص 116) وبعدها.
(2) الكافي للكليني (1 / 43 ح 14) إرشاد المفيد ط إيران 250) وصول الأخيار (ص 107).
(١٤٩)
1 – الصحيفة:
الكتاب العظيم، الجامع لعيون أدعيته عليه السلام، ومناجاته، التي أنشأها بمناسبات شتى ولأغراض متنوعة، وكان عليه السلام يدأب على تلاوتها، وهي تحتوي على مضامين عالية رفيعة، من لباب المعارف الإسلامية الحقة.
وقد تواتر الإسناد إليه، وهو مما أجمع العلماء على قبوله.
أملاه الإمام عليه السلام على ولديه الإمام الباقر محمد عليه السلام، والشهيد زيد، وقد أملاه الإمام الباقر على ولده الإمام الصادق عليه السلام، ورواه الرواة عن الإمام الصادق عليه السلام (1).
2 – رسالة الحقوق:
الجامعة لآداب الدنيا والدين، مما يجب على الفرد في معاملته لنفسه، والآخرين مما حوله من الناس، وسائر الموجودات، من حقوق والتزامات، فهو أهم كتاب يحتوي على أسس الأخلاق الفاضلة، ومباني السلوك الاجتماعي في الإسلام (2).

(١) الصحيفة الكاملة، بتقديم السيد محمد المشكاة (ص و) وكفاية الأثر للخزاز (ص ٢ – ٣٠٣) والفهرست للطوسي (ص ١٩٩) رقم (٧٦٨) ورجال النجاشي (ص ٤٢٦) رقم (١١٤٤) ورجال الطوسي (ص ٤٨٥) رقم (٥٣)، ومعالم العلماء، لابن شهرآشوب (ص ١) والفوائد الطوسية (ص ٢٤٦) والذريعة (١٥ / ١٨).
(٢) والرسالة مطبوعة مستقلا بتحقيقنا، وأوردها الصدوق في الأمالي المجلس (٥٩) (ص ٣٠١ – ٣٠٦) والخصال (ص ٥٦٤) وتحف العقول (ص 255) والوسائل (11 / 131) ب 3 من أبواب جهاد النفس، والحلي في الجامع للشرائع (ص 625 – 632).
(١٥٠)

شاهد أيضاً

8b90a718-25da-42e0-97b9-602367038582

تحدي جونسون والقلق الكبير الذي ينتابه حيال زيارة ترامب المرتقبة إلى لندن

الوقت- كانت زيارات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الخارجية، خلال السنوات الثلاث التي ترأس فيها البيت ...