الرئيسية / اخبار العلماء / للاعتماد علی الوحدة الاسلامية فی مواجهة بث التفرقة بين المسلمين
00

للاعتماد علی الوحدة الاسلامية فی مواجهة بث التفرقة بين المسلمين

قال المرجع الديني آية الله نوري الهمداني: ان الوحدة الاسلامية مما يمكن الاعتماد عليها في مواجهة بث التفرقة بين المسلمين من قبل اعداء الامة.

افاد مراسل وكالة رسا للانباء، ان المرجع الديني آية الله حسين نوري الهمداني شدد فی لقاء جمعه بامين عام جمعية المسلمين في الصين على ان الدين الاسلامي لم يقتصر بحدود جغرافية محددة فان المسلمين اخوة اينما استقرت بهم المعمورة.

وصرح آية الله نوري الهمداني بان المسلمين في الصين كباقي المسلمين، اخواننا في الدين منوها في نفس الوقت الى ضرورة تبيين التعاليم الدينية لهم من اجل التعريف بمميزات الدين الاسلامي الحنيف.

وشدد سماحته على ضرورة تعزيز الوحدة الاسلامية وفطنة المسلمين تجاه بث التفرقة بين المجتمعات المسلمة فمن واجبهم ان يفسدوا موآمراة اعداء الامة والمتربصين بالمسلمين فان ذلك يساهم ايجابيا في تحقيق اهدافهم السامية.

واضاف المرجع الديني آية الله حسين نوري الهمداني بانه من الحري ان يكون المسلمين في ربوع العالم على صلة وتقارب متواصل مع اخوانهم فان ذلك كفيل بتقوية العزة الاسلامية فان الدين الاسلامي له قواسم مشتركة تدين لها جميع المسلمين فمن هذا المنطلق يتوجب عليهم ان يعملوا على الوحدة بين ابناء السنة وشيعة آل البيت عليهم السلام منوها في نفس الوقت الى ان ائمة المعصومين كانوا ينصحون اتباعهم لاقامة العلاقات مع اخوانهم اهل السنة.

وتابع سماحته: ان الوحدة الاسلامية مما يمكن الاعتماد عليها في مواجهة بث التفرقة بين المسلمين من قبل اعداء الامة فان المتربصين بالشعوب المسلمة يسعون جاهدين لتفتيتها.

وأسبوع الوحدة الإسلامية أحد ابتكارات الزعيم العالمي ومفجر الثورة الاسلامية، الامام روح الله الخميني رحمه الله منطلقا من تاريخي الولادة المشهورين عند أهل السنة والشيعة، وهما 12 و17 ربيع الأول، فأعلن بينهما أسبوع الوحدة الإسلامية.

وفي إيران هذه الأيام تستعد مساجد أبناء المذهبين والمؤسسات العلمية والمدارس لإقامة الاحتفالات المشتركة والمؤتمرات العلمية حول المناسبة.

 

.

 

 

شاهد أيضاً

201912913824458 (1)

أهداف واشنطن الخفية وراء فرض عقوبات على قادة عصائب أهل الحق

الوقت – تأخذ الاحتجاجات في العراق كل يوم أبعاداً جديدة، حيث تشترك جميعها في استمرار الأزمة ...