الرئيسية / اخبار العلماء / آية الله الأراكي: التقريب بين المجتمعات الاسلامية يتصدى للاجراءات المتطرفة
000000

آية الله الأراكي: التقريب بين المجتمعات الاسلامية يتصدى للاجراءات المتطرفة

أکد الأمین العام للمجمع العالمی للتقریب بین المذاهب الاسلامیة، آیة الله الشیخ محسن الأراکی، أن التقریب بین المجتمعات الاسلامیة یتصدى للاجراءات المتطرفة.

وأفادت وکالة الأنباء القرآنیة الدولیة(إکنا) أنه أکّد آیة الله الشیخ محسن الأراکی أنه ینبغی علی العلماء المسلمین، والجهات الثقافیة، والإجتماعیة، والسیاسیة أن یسعوا إلی التقریب بین الشعوب المسلمة، مضیفاً أن هذه الخطوة ستحول دون الإجراءات المتطرفة.

 

وأضاف الأمین العام للمجمع العالمی للتقریب بین المذاهب الإسلامیة حول دعایات الأعداء ضد الإسلام: إن هذه الدعایات لیست عملاً جدیداً بل لها عمر یبلغ عدة قرون إلا أن تصرفات بعض الجماعات المتطرفة کزمرة “داعش” الارهابیة فی الفترة الحالیة قدزادت من هذه الدعایات بنسبة کبیرة.

 

 

وأکّد أن مکافحة هذه الزمرة الإرهابیة تتطلب ثلاثة إجراءات وخطوات أولها أن تقوم وسائل الإعلام الإسلامیة أکثر من ذی قبل بشرح حقیقة هذه الجماعات الضالة التی تعتبر نفسها منتمیة إلی الإسلام إلا أنها تعتبر ولیدة الأعداء والمعاندین ولیست لدیها معلومات کافیة عن هذا الدین الإلهی.

 

 

وصرّح آیة الله الشیخ محسن الأراکی أنه من واجب وسائل الإعلام الإسلامیة أن تکشف عن العلاقة بین داعش وأمیرکا، وإنجلترا، وإسرائیل، مضیفاً أن هذه التیارات تعلن الیوم بصراحة أنها لاتعارض ولاتعاند إسرائیل وإنما تعارض مجرد الإسلام، فیجب علینا الکشف عن ماهیتها بأسرع وقت ممکن.

 

 

واعتبر الأمین العام للمجمع العالمی للتقریب بین المذاهب الإسلامیة مبادرة الجهات التعلیمیة بتعریف مختلف الشرائح والفئات العمریة خصوصاً الأطفال والناشئین بماهیة هذه الزمرة الإرهابیة بأنها الخطوة الثانیة لمکافحة داعش، مبیناً أنه یجب علی المراکز التعلیمیة سواءاً المدارس الإبتدائیة، والثانویة، أوالجامعات أن ترفع من مستوی تعالیمها المرتبطة بمبادئ الشریعة الإسلامیة.

 

 

وأکّد أن الخطوة الثالثة تتمثل فی مبادرة علماء الإسلام والجهات الثقافیة والإجتماعیة، والسیاسیة بالتقریب بین الشعوب المسلمة، الأمر الذی سیحول دون الإجراءات المتطرفة، قائلاً: نحن نعتقد أن زمرة داعش لاتعمر طویلاً، وأن هذه الجماعات المتطرفة ستضعف قریباً.

شاهد أيضاً

IMG-20140107-WA0005

الاكتفاء بما روي في أصحاب الكساء

(زهد رَسُول اللَّه(ص)): 29 – أخْبَرَنا أَبُو القاسم بن الحصين، أنا أَبُو طالب بن غيلان، ...