الرئيسية / اخبار اسلامية / الانوار اللامعة في شرح زيارة الجامعة
IMG-20140124-WA0031

الانوار اللامعة في شرح زيارة الجامعة

19 ورحمة الله وبركاته =
والعلوم الربانية والاسرار الالهية ويحتج بهم على أهل الاخرة في عالم البرزخ عند السؤال أو في القيمة أو الاعم منها (والاولى) اما تأكيدا للدنيا أو التكرار للسجع أو المراد بها النشأة الاولى وهي عالم الذر (ففي الكافي) باسانيد عديدة عن الكاظم والرضا عليهما السلام ان الحجة لا تقوم لله على خلقه إلا بامام حتى يعرف وعن الصادق عليه السلام قال أن الحجة قبل الخلق ومع الخلق وبعد الخلق وعن الصادق عليه السلام قال ما زالت الارض إلا ولله فيها الحجة يعرف الحلال والحرام ويدعو الناس إلى سبيل الله وعن أبي بصير عن أحدهما قال ان الله لم يدع الارض بغير عالم ولولا ذلك لم يعرف الحق من الا باطل وعن الباقر عليه السلام قال والله ما ترك الله أرضا منذ قبض الله آدم عليه السلام إلا وفيها امام يهتدى به إلى الله وهو حجته على عباده ولا تبقى الارض بغير حجة لله على عباده. (ورحمة الله وبركاته) عطف على السلام والكلام هنا كما تقدم.
[77]
السلام على محال معرفة الله ومساكن بركة الله ومعادن حكمة الله
السلام على محال معرفة الله) وفي بعض النسخ بصيغة المفرد والمراد أنه لم يعرف الله حق معرفته الا هم ولا يعرف الله الا بهم ومنهم وكفي شاهدا بذلك ما ورد عنهم في بيان توحيد الله وصفاته الجلالية والجمالية ونعوته الثبوتية والسلبية ويمكن أن يكون المراد أنهم مظاهر أسماء الله وصفاته من العلم والجود والكرم والقدرة وغيرها فمن عرفهم عرف الله وعلى تقدير الافراد في محال فهو للاشارة إلى أنهم كنفس واحدة في المعرفة فانها لا تختلف بخلاف باقي الصفات. (ومساكن) جمع مسكن (بركة الله) أي خيره وكرمه فانهم هم القوابل لذلك أو أن الله تعالى انما يبارك على الخلائق بالارزاق الدنيوية والمعارف الحقانية والعلوم الالهية بهم. (ومعادن حكمة الله) كما قال رسول الله أنا مدينة الحكمة وعلي بابها والحكمة هي العلوم الحقيقية الالهية وعلومهم عليهم السلام كذلك لانها مأخوذة من الله تعالى وهم معدن الحكم الالهية والمعارف الربانية (في الكافي) عن سيف النمار قال كنا مع أبي عبد الله جماعة من الشيعة في الحجر فقال علينا عين فالتفتنا يمنة ويسرة فلم =

شاهد أيضاً

IMG-20140124-WA0036

الانوار اللامعة في شرح زيارة الجامعة

21- وخزنة علم الله = ببيانات رائقة ومعاني فائقة في كتابنا مصابيح الانوار في حل ...