الرئيسية / اخبار العالم / تواصل العمليات العسكرية للجيش النظامي في أرياف دمشق وحمص وحلب
0

تواصل العمليات العسكرية للجيش النظامي في أرياف دمشق وحمص وحلب

شهد جنوب العاصمة دمشق تطورات متسارعة، فبينما يحاول تنظيم داعش توسيع نفوذه في الحجر الأسود ومخيم اليرموك أعلن أمير جبهة النصرة انسحاب الجبهة من بلدة بيت سحم بريف العاصمة الجنوبي.

 

 

وقالت مصادر أهلية من داخل البلدة إن إعلان الانسحاب تم من على منبر الجامع الكبير في الحي بعد صلاة الظهر وذلك بعد تعاظم العصيان المدني من قبل الأهالي المطالبين بخروج الجبهة.

 
وأكدت المصادر أن خروج مسلحي الجبهة سيكون نحو منطقة مخيم اليرموك، في حين اعتبر مصدر أمني «أن الإعلان لا يعني الانسحاب الفعلي الذي لم يتم حتى اللحظة».

 
وعلى القرب من بيت سحم أمنت محافظة ريف دمشق ومركز الدفاع الوطني بالتعاون مع الهلال الأحمر دخول قوافل مساعدات غذائية إلى بلدة يلدا جنوب دمشق وتم السماح لمن يريد الخروج والعودة من المدنيين بالمرور.

 
أما في الغوطة الشرقية فاستهدف الجيش النظامي بقصف مدفعي عدة مواقع لمسلحي «جيش الإسلام» في بساتين دوما الشرقية، في حين استهدفت وحدات منه بسلاح الشيلكا مواقع مسلحي «أجناد الشام» في حي جوبر الدمشقي.

 
وفي وسط البلاد، أسفرت عمليات الجيش عن مقتل وإصابة العديد من المسلحين في قرية رحوم الواقعة بأقصى الريف الشرقي بحمص .

 
وفي حماة، فرضت الظروف الجوية السائدة في المحافظة، هدوءاً شبه تام في المناطق الساخنة التي لم يسجل فيها أي خرق أمني، باستثناء منطقة السطحيات في ريف سلمية الغربي، حيث تصدت وحدة من شباب الدفاع الوطني قطاع سلمية، لمجموعة مسلحة حاولت التسلل إلى منطقة السطحيات، وأوقعت أفرادها بين صريع وجريح.
كما أحبطت وحدة أخرى من الدفاع الوطني في تمام الثانية من فجر أمس محاولة تسلل لعناصر تكفيرية إلى قرية بريغيت جنوب قبة الكردي في ريف سلمية الغربي.

 

 

إلى شرق البلاد، سقط خمسة مسلحين من تنظيم داعش قتلى جراء انفجار عبوة ناسفة مزروعة بسيارة كانت تقلهم في مدينة العشارة بريف دير الزور الشرقي .

شاهد أيضاً

0

أحاديث في الترغيب في حضور القلب

وقال أيضا : اعلم أن المعاني الباطنة التي بها يتم حياة الصلاة بجمعها ست جمل ...