الرئيسية / اخبار العالم / نحن عازمون على فرض الاجراءات الضرورية لتنفيذه اتفاق السلم والشراكة
0

نحن عازمون على فرض الاجراءات الضرورية لتنفيذه اتفاق السلم والشراكة

اتهم قائد الحراك الشعبي السيد عبد الملك الحوثي زعيم حركة “أنصار الله” باليمن ، قوى السلطة باستخدام المماحكات السياسية للتهرب من تنفيذ اتفاق السلم والشراكة ، و انتقد ما هو مطروح حاليا حول تقسيمات الاقاليم و اعتبره مؤآمرة لتمزيق البلاد ، ودعا إلى الشراكة الوطنية ، مؤكدا اننا عازمون على فرض أية اجراءات ضرورية لتنفيذه اتفاق ’السلم والشراكة’ ومشددا على ان الرئيس منصور هادي اتجه إلى حماية الفساد وأبعد القوى الثورية عن أي دور .

 

و افادت وکالة تسنیم الدولیة للانباء بأن السید الحوثی قال فی خطاب هام اطلقه مساء الثلاثاء عبر قناة “المسیرة” ، إنه منذ اکتمال مؤتمر الحوار الوطنی “جرى التعاطی مع مخرجاته من قبل المسؤولین بالتآمر علیها”، مشیراً إلى أن القوى السیاسیة فی موقع السلطة “ترید تحقیق المزید من المکاسب لها بعیداً عن الشعب”، کما أنها لم تسع بجدیة لتحقیق مخرجات الحوار .

 

 
وأکد زعیم “أنصار الله” أن الرئیس الیمنی عبد ربه منصور هادی “اتجه الى حمایة الفساد ومنع الشراکة فی جهاز الرقابة والمحاسبة”، وأن الأخیر “أبعد القوى الثوریة عن أی دور للرقابة و المحاسبة” ، متهماً نجل الرئیس الیمنی بالاستمرار بعملیة الفساد و”نهب الملیارات” ، مضیفاً أن بنوکاً بکل ما فیها سلّمت الى “القاعدة” وهرب لها السلاح والعتاد.

 

 
ورأى السید الحوثی أن الیمن یعانی على المستوى الداخلی، منتقداً القوى الموجودة بأنها “لا تتعاطى مع الاخطار بمسؤولیة” ، وقال إن اتفاق السلم والشراکة الذی یفترض أن یخلص البلاد من الإستبداد السیاسی ، مثل عقداً سیاسیاً منصفاً وعادلاً لکل القوى والفئات والمکونات ، وأن “لا مبرر ابداً للتنصل منه” .

 

 
ودعا السید الحوثی إلى الشراکة الوطنیة التی یرى فیها أمراً اساسیاً “لتحقیق استحقاقات المرحلة الانتقالیة”، وذلک فی ظل وقوف بعض القوى “موقفاً سلبیاً من الشراکة تجاه انصار الله وقوى الجنوب وبقیة القوى الناشئة” ، وفق ما أعلن زعیم حرکة “أنصار الله” .

 

 
وحول تقسیمات الاقالیم قال السید الحوثی إن ما هو مطروح حالیاً “ذات طابع تآمری یهدف إلى تمزیق البلاد”.
و شدّد زعیم حرکة “أنصار الله” على أن اتفاق السلم والشراکة الوطنیة أصبح عقداً اساسیاً وملزماً، مؤکداً إصرار حرکته وعزمها على فرض أیة اجراءات ضروریة لتنفیذه .

 

 
و أشار السید الحوثی إلى أن الشعب الیمنی سیتحرک بکل حزم وأن اجراءاته ستکون مفتوحة بدون استثناء وبسقف عال جداً جداً، لافتاً إلى أن “هذا التحرک الشعبی لا یستهدف احداً من المناطق او المکونات” وأن “المخاوف فی هذا المجال لا تستند الى حقائق” ، ناصحا الرئیس عبد ربه منصور هادی بعدم الخضوع للحسابات الخارجیة وبتنفیذ اتفاق السلم والشراکة وترک المماطلة والتعنت غیر المشرف.

 

 
و وجّه زعیم حرکة “أنصار الله” ، رسالة إلى مجلس الامن قال فیها إن “أیة اجراءات تتخذونها لاخضاع الیمن واسکاتنا لتمریر المؤامرات لن تفیدکم نهائیاً ونحن جاهزون لمواجهة أیة تداعیات”.
وجدد السید الحوثی التأکید على أن “شعب الیمن یتحرک فی مسار واعد یدرک انه ما من خیار الا نجاح اتفاق السلم والشراکة ووثیقة الحوار الوطنی”، مثنیاً فی هذا المجال على موقف الجیش الیمنی الذی وقف موقفاً متمیزاً الى جانب شعبه” .

 

 
ورأى السید الحوثی أن عملیة مسودة الدستور بما تضمنته من تحریف کانت استهدافاً لاتفاقیة “السلم والشراکة”، مؤکداً أن عملیة التجزئة والتفتیت خطیرة واضرارها کبیرة وتخدم الخارج قبل الداخل.
واعتبر السید الحوثی ان مشروع الاقالیم الستة ، جاء من خارج الیمن ، وأن طابعه تآمری یستهدف تقسیم البلد ومعاییره سیاسیة فقط ، لافتاً إلى أنه “لم یکن هناک من خیار إلا ان یتحرک شعبنا الیمنی لیقف فی وجه المؤامرات التی تستهدفه” .

 

 
و جدد السید الحوثی التأکید على أنه لا یمکن لأی محافظة ان تستغنی عن باقی البلد، مشیراً إلى أن “الخارج یحرص على تقسیم الیمن لکی یستولی على هذا القسم او یسیطر على آخر”.
تجدر الإشارة إلى أن خطاب السید الحوثی ، جاء فی أعقاب سیطرة اللجان الشعبیة على دار الرئاسة فی العاصمة صنعاء ، وبثّ مباشرة عبر قناة “المسیرة” تسجیلات صوتیة للرئیس الیمنی عبد ربه منصور هادی ومدیر مکتبه الموقوف أحمد بن مبارک تظهر سعیهما للإلتفاف على إتفاق “السلم والشراکة” ومحاولتهما التلاعب بمصیر الشعب الیمنی.

 
الحوثی: الاقالیم مؤامرة لتمزیق البلاد ونحن عازمون على فرض الاجراءات الضروریة لتنفیذه اتفاق السلم والشراکة
اتهم قائد الحراک الشعبی السید عبد الملک الحوثی زعیم حرکة “أنصار الله” بالیمن ، قوى السلطة باستخدام المماحکات السیاسیة للتهرب من تنفیذ اتفاق السلم والشراکة ، و انتقد ما هو مطروح حالیا حول تقسیمات الاقالیم و اعتبره مؤآمرة لتمزیق البلاد ، ودعا إلى الشراکة الوطنیة ، مؤکدا اننا عازمون على فرض أیة اجراءات ضروریة لتنفیذه اتفاق ’السلم والشراکة’ ومشددا على ان الرئیس منصور هادی اتجه إلى حمایة الفساد وأبعد القوى الثوریة عن أی دور .

 

 
و افادت وکالة تسنیم الدولیة للانباء بأن السید الحوثی قال فی خطاب هام اطلقه مساء الثلاثاء عبر قناة “المسیرة” ، إنه منذ اکتمال مؤتمر الحوار الوطنی “جرى التعاطی مع مخرجاته من قبل المسؤولین بالتآمر علیها”، مشیراً إلى أن القوى السیاسیة فی موقع السلطة “ترید تحقیق المزید من المکاسب لها بعیداً عن الشعب”، کما أنها لم تسع بجدیة لتحقیق مخرجات الحوار .

 

 
وأکد زعیم “أنصار الله” أن الرئیس الیمنی عبد ربه منصور هادی “اتجه الى حمایة الفساد ومنع الشراکة فی جهاز الرقابة والمحاسبة”، وأن الأخیر “أبعد القوى الثوریة عن أی دور للرقابة و المحاسبة” ، متهماً نجل الرئیس الیمنی بالاستمرار بعملیة الفساد و”نهب الملیارات” ، مضیفاً أن بنوکاً بکل ما فیها سلّمت الى “القاعدة” وهرب لها السلاح والعتاد.

 

 
ورأى السید الحوثی أن الیمن یعانی على المستوى الداخلی، منتقداً القوى الموجودة بأنها “لا تتعاطى مع الاخطار بمسؤولیة” ، وقال إن اتفاق السلم والشراکة الذی یفترض أن یخلص البلاد من الإستبداد السیاسی ، مثل عقداً سیاسیاً منصفاً وعادلاً لکل القوى والفئات والمکونات ، وأن “لا مبرر ابداً للتنصل منه” .
ودعا السید الحوثی إلى الشراکة الوطنیة التی یرى فیها أمراً اساسیاً “لتحقیق استحقاقات المرحلة الانتقالیة”، وذلک فی ظل وقوف بعض القوى “موقفاً سلبیاً من الشراکة تجاه انصار الله وقوى الجنوب وبقیة القوى الناشئة” ، وفق ما أعلن زعیم حرکة “أنصار الله” .

 

 
وحول تقسیمات الاقالیم قال السید الحوثی إن ما هو مطروح حالیاً “ذات طابع تآمری یهدف إلى تمزیق البلاد”.
و شدّد زعیم حرکة “أنصار الله” على أن اتفاق السلم والشراکة الوطنیة أصبح عقداً اساسیاً وملزماً، مؤکداً إصرار حرکته وعزمها على فرض أیة اجراءات ضروریة لتنفیذه .
و أشار السید الحوثی إلى أن الشعب الیمنی سیتحرک بکل حزم وأن اجراءاته ستکون مفتوحة بدون استثناء وبسقف عال جداً جداً، لافتاً إلى أن “هذا التحرک الشعبی لا یستهدف احداً من المناطق او المکونات” وأن “المخاوف فی هذا المجال لا تستند الى حقائق” ، ناصحا الرئیس عبد ربه منصور هادی بعدم الخضوع للحسابات الخارجیة وبتنفیذ اتفاق السلم والشراکة وترک المماطلة والتعنت غیر المشرف.

 
و وجّه زعیم حرکة “أنصار الله” ، رسالة إلى مجلس الامن قال فیها إن “أیة اجراءات تتخذونها لاخضاع الیمن واسکاتنا لتمریر المؤامرات لن تفیدکم نهائیاً ونحن جاهزون لمواجهة أیة تداعیات”.
وجدد السید الحوثی التأکید على أن “شعب الیمن یتحرک فی مسار واعد یدرک انه ما من خیار الا نجاح اتفاق السلم والشراکة ووثیقة الحوار الوطنی”، مثنیاً فی هذا المجال على موقف الجیش الیمنی الذی وقف موقفاً متمیزاً الى جانب شعبه” .

 

 
ورأى السید الحوثی أن عملیة مسودة الدستور بما تضمنته من تحریف کانت استهدافاً لاتفاقیة “السلم والشراکة”، مؤکداً أن عملیة التجزئة والتفتیت خطیرة واضرارها کبیرة وتخدم الخارج قبل الداخل.
واعتبر السید الحوثی ان مشروع الاقالیم الستة ، جاء من خارج الیمن ، وأن طابعه تآمری یستهدف تقسیم البلد ومعاییره سیاسیة فقط ، لافتاً إلى أنه “لم یکن هناک من خیار إلا ان یتحرک شعبنا الیمنی لیقف فی وجه المؤامرات التی تستهدفه” .

 

 
و جدد السید الحوثی التأکید على أنه لا یمکن لأی محافظة ان تستغنی عن باقی البلد، مشیراً إلى أن “الخارج یحرص على تقسیم الیمن لکی یستولی على هذا القسم او یسیطر على آخر”.
تجدر الإشارة إلى أن خطاب السید الحوثی ، جاء فی أعقاب سیطرة اللجان الشعبیة على دار الرئاسة فی العاصمة صنعاء ، وبثّ مباشرة عبر قناة “المسیرة” تسجیلات صوتیة للرئیس الیمنی عبد ربه منصور هادی ومدیر مکتبه الموقوف أحمد بن مبارک تظهر سعیهما للإلتفاف على إتفاق “السلم والشراکة” ومحاولتهما التلاعب بمصیر الشعب الیمنی.

شاهد أيضاً

0

أسوار الأمان في صيانة المجتمع من الإنحراف على ضوء سورة الحجرات

39) ماذا يعني التبيُّن؟ يبدو أنّه يشمل كلّ أسلوب يؤدّي إلى حالة الوضوح عند الإنسان، ...