الرئيسية / القرآن الكريم / جنة الخلد – تجلي رحمة الله في ثمار الصيف

جنة الخلد – تجلي رحمة الله في ثمار الصيف

تجلي رحمة الله في ثمار الصيف:

في كتاب توحيد المفضل، ساق الإمام الصادق (ع) جملة من الأمثلة على رحمة الله الواسعة ومن جملة ما ذكره الإمام (ع): فانظر إلى البطيخ، فلو كانت نبتة هذه المثار أشجاراً لما استطاعت أغصانها أن تتحمل ثقل وزن هذه الثمار (إذ قد يصل وزن بعض هذه الثمار إلى عشرات الكيلو غرامات) لذلك كانت هذه النبتة زاحفة على الأرض مفروشة عليها.

ومن رحمته الواسعة أيضاً ان خلق الثمار ذات القدرة على اختزان السوائل من ثمار الصيف ليطفئ بها الإنسان حرارة صيفه ويمد بدنه بما ينضح منه من عرق لئلا يجف البدن فتكون هذه الثمار معيناً لبدن الإنسان من حيث الرطوبة والسوائل اللازمة لتوقي جفاف البدن. فجعل الله ثمار البطيخ والرقي وأشباه ذلك في فصل الصيف دون الشتاء تبعاً للمنفعة اللازمة.

شاهد أيضاً

مأساة أطفال غزة.. تتجاوز الاستشهاد والإعاقة إلى الخطف والدفن تحت الأنقاض!!

مأساة أطفال غزة.. تتجاوز الاستشهاد والإعاقة إلى الخطف والدفن تحت الأنقاض!! الوقت- في خضم الحرب العدوانية ...