الرئيسية / اخبار العلماء / الهداية الخالدة لاتحصل الا من خلال القرآن
000

الهداية الخالدة لاتحصل الا من خلال القرآن

أکد آیة الله العظمی الشيخ جعفر السبحانی فی رسالة وجهها الی مسابقة القرآن الوطنیة فی دورتها الـ۳۷ بمدینة “تبریز” الایرانیة أن الهدایة الخالدة لاتحصل الا من خلال القرآن. وأفادت وکالة الأنباء القرآنیة الدولیة (إکنا) انه قال آیة الله العظمی جعفر السبحانی فی رسالة وجهها الی مسابقة القرآن الوطنیة فی دورتها الـ۳۷ انه من أوصاف القرآن انه “هدی للعالمین” وان الهدایة الخالد لاتحصل الا من خلال هذا الکتاب المکتوب لأن سائر المعجزات تحصل فی زمن ما وتنتهی.

 
وجاء ذلك فی الرسالة التی وجهها آیة الله العظمی سبحانی الی حفل إختتام المسابقة الوطنیة للقرآن الکریم فی دورتها الـ37 بمدینة “تبریز” شمال غربی ایران وقام بقراءتها مدیر الأوقاف والشؤون الخیریة فی محافظة “أذربیجان الشرقیة”، الشیخ شهاب الدین حسینی.
وجاء فی الرسالة: ان القرآن شمس لا غروب لها وان أنبیاء الله بعثوا لهدایة الناس لیخلصوا البشر من عبادة الأصنام ولذلك أتی کل منهم بمعجزة وتحد جدید.

 
وقد جاء النبی موسی(ص) بالعصا والنبی عیسی (ص) بشفاء المرضی لیثبتا تواصلهم مع العالم السماوی لأن البشر آنذاك کان یطلب منهم هکذا معجزات لتحد الآخرین.

 
وقد جاء رسول الله محمد (ص) بالقرآن وتحدی العالم برمته وحتی الآن لم یستطع أحد فی العالم أن یأتی بسورة من مثله وفی هذا الإطار هناك من العلماء من یدلل ذلك بما هو أعلی وأفضل.

 
ویقول هؤلاء العلماء ان الدین الإسلامی دین خالد وان الدین الخالد بحاجة الی معجزة خالدة مضیئة فی کل الأعصار ولا تغرب فی یوم ولذلك یصف الله سبحانه وتعالی القرآن بأنه “هدی للمتقین” ولن الهدایة الخالدة لا یمکن ان تحصل الا من خلال معجزة مکتوبة لأن سائر المعجزات تظهر فی زمنها وتتناسی بعد ذلك.

 
وقال آیة الله العظمی سبحانی فی الرسالة التی وجهها الی المسابقة الوطنیة للقرآن الکریم فی ایران، ان القرآن جدول مناسکنا واننا فی الفقه الشرعی نستند الیه وان القوانین الفردیة والإجتماعیة فیه مستقیمة حتی یمکن ان تتناسب مع کل الحضارات.

شاهد أيضاً

0

أسوار الأمان في صيانة المجتمع من الإنحراف على ضوء سورة الحجرات

39) ماذا يعني التبيُّن؟ يبدو أنّه يشمل كلّ أسلوب يؤدّي إلى حالة الوضوح عند الإنسان، ...