الرئيسية / منوعات / رئيس لجنة الامن والدفاع يكشف عن تصدي الدفاع الجوي العراقي لمقاتلات سعودية وصلت النخيب
09

رئيس لجنة الامن والدفاع يكشف عن تصدي الدفاع الجوي العراقي لمقاتلات سعودية وصلت النخيب

في تطور خطير يؤكد تقارير سابقة عن قيام مفاتلات سعودية بقصف موافع للجيش العراقي والحشد الشعبي ، قال رئيس لجنة الأمن والدفاع في مجلس النواب العراقي، حاكم الزاملي، اليوم الجمعة، إن الدفاعات العراقية أجبرت طائرات سعودية على الانسحاب من أجواء ناحية النخيب (جنوب شرق محافظة الانبار)، مشيراً ان المنطقة تعرضت لقصف بقذائف الكاتيوشا والهاون بعد يوم واحد فقط من دخول مفاتلات سعودية الاجواء العراقية.

وقال الزاملي في تصريح صخفي نقلته اذاعى صوت العراق ، إنه “كان هناك تحليق لنقاتلات سعودية فوق ناحية النخيب على الحدود مع محافظة كربلاء المقدسة ، وتم معالجتها من قبل الدفاع الجوي العراقي، مما اضطر الطائرات السعودية الى الانسحاب”.
وأضاف، انه “بعد يوم من تحليق الطائرات تم استهداف النخيب في 15 شعبان بالهاونات وقذائف الكاتيوشا، مما دعا العراق إلى الاستيضاح من الجانب السعودي والتحالف الدولي عن سبب تحليق الطائرات السعودية في منطقة لا توجد فيها عمليات عسكرية”، دون أن يحدد الجهة التي قصفت الناحية.
وأشار الزاملي الى ان “هوية الطائرات تم اكتشافها من قبل الدفاع الجوي العراقي، والجانب السعودي والتحالف الدولي ، قدما اعتذارا عن تحليق الطائرات في تلك المنطقة”، موضحا ان “الحكومة العراقية ستقدم مذكرة احتجاج إلى السعودية والتحالف الدولي بشأن تحليق هذه الطائرات”.
وعلى صعيد متصل وصف نائب محافظ كربلاء جاشم الفتلاوي القصف الذي تعرضت له النخيب يوم امس الخميس، بانه اعتداء اثم تقف وراءه السعودية ويجب ان لايمر مرور الكرام .
واضاف : ” الحكومة العراقية معنية ان تستوضح من خلال القنوات الدبلوماسية اهداف السعودية من خلال هذا الخرق لاجواء العراق وتزامن ذلك مع قصف تعرضت له النخيب ” وتابع الفتلاوي قائلا : اننا في حالة حرب والمتطقة التي استهدفت هي ضمن مصسرح العمليات العسكرية لذان فان اي اعتداء اونيران تستهدفنا من الجهة الاخرى ، لانعتبرها نيرانا صديقة ، وانما هو استهداف متعمد وان الفاعل هو عدو لنا ، وعلى النظام السعودي ان يعي دلالات وتداعيات ذلك “.