الرئيسية / اخبار العلماء / لن ينجح كل من يريد ان يصل الى المسؤولية عن طريق الخداع
jpg.456

لن ينجح كل من يريد ان يصل الى المسؤولية عن طريق الخداع

 انتقد امام جامع براثا الشيخ جلال الدين الصغير اساليب بعض الساسة قبيل الانتخابات، كاشفا عن استئجار كتل سياسية لم يسمها شركات متخصصة بالخداع والاكاذيب الانتخابية. وقال الشيخ جلال الدين الصغير في خطبة صلاة الجمعة التي اقيمت في جامع براثا “ما زالت الاحداث السياسية توظف نفسها في معركة الانتخابات، واستطيع ان اقطع ان كل ما يجري الان من احداث هو من اجل الانتخابات، وقد تعودنا من خلال التجارب السابقة ان يكذب على الناس في لعبة الانتخابات ويخدعوا ويضحك على ذقونهم من اجل اغراض ومصالح حزبية وفئوية وشخصية تصل عند بعضهم الى درجات متدنية جدا، فيما يبقى الشعب حائرا ، لكن الانسان اللبيب الواعي هو الذي لا ياخذ بالاقوال على عواهنها وانما يتفحصها ويقلبها كثيرا”. واضاف الشيخ الصغير “لن ينجح كل من يريد ان يصل الى المسؤولية عن طريق الخداع، وليس مستغربا ان تمضي السنوات ولا نجد لحركة الاعمار من نسبة على ارض الواقع”. وشدد على “ضرورة ان يلتزم الجميع باخلاقيات الانتخابات”، كاشفا عن أن “بعض الكتل استاجرت شركات متخصصة بالخداع الاعلامي والاكاذيب الانتخابية وكل هذا يحصل باموال الشعب”، محذرا ومطالبا المواطنين بالانتباه للمرحلة المقبلة ” . وتابع “اخيرا اذعن مجلس الوزراء لمطالبة المحافظات المنتجة للنفط في تطبيق قانون البترو خمسة دولار وبعد الضغوط الشعبية والسياسية عاد مجلس الوزراء واصلح الموازنة ، لكن الامور لا تنتهي عند هذه القضية ” .  واشار الى ان “هناك قراراتا تتخذ قبيل الانتخابات وكانت عقدة المسؤولية قد حالت سابقا دون اتخاذها الغرض منها الدعاية الانتخابية ، موضحا ان للمحافظات صلاحيات واسعة على وفق الدستور والقانون الذي اقره البرلمان ، لكن كل شئ بشانها يجب ان يمر حاليا عبر بوابة بغداد التي تتحكم بكافة الامور المتعلقة بتلك المحافظات ” .  وقال الشيخ جلال الدين الصغير ان “الحكومة مثلما تراجعت عن قرار التخصيص للمحافظات في قضية البترو خمسة دولار هي مدعوة الى التراجع عن مسالة الطعن بقانون المحافظات وهذا الطعن ليس من اجل القانون بل الغرض منه بقاء المحافظات فترة اطول تحت ربقة الحكومة الاتحادية ” .  وفي محور الامن بالبلاد قال الشيخ الصغير ان ” قضية الانبار بدات تاخذ ابعادا خطيرة ، والضربات التي تحدث في بغداد هي رسالة واضحة الى طبيعة التردي في الوضع الامني، وهناك خلل يجب ان يعالج لان الامور اخذت تتحول الى مسارات معقدة ومصير البلاد يتفكك بهذه الطريقة، لكن مع ذلك ما زلنا نامل بوجود عقلاء وحكماء لحل كافة الامور والمشكلات”.  ودعا امام جامع براثا الشيخ جلال الدين الصغير في ختام خطبة صلاة الجمعة الى “تضمن الموازنة المالية الاتحادية العامة للعام الحالي قانوني التقاعد الموحد العام ومنحة الطلبة لاهميتهما بالنسبة لهاتين الشريحتين ” .

شاهد أيضاً

0

15حركات الدجالين في العراق – لأية الله الشيخ الكوراني

لا يتورع هو وأصحابه عن الإفتراء !  كان لي برنامج مباشر من قناة سحر الفضائية ...