الرئيسية / اخبار اسلامية / اعدام النمر جریمة یسجلها التأریخ وقطع العلاقات تصرفات جهال لا یفهمون السیاسة
9

اعدام النمر جریمة یسجلها التأریخ وقطع العلاقات تصرفات جهال لا یفهمون السیاسة

وصف الشیخ جمال الدوسری رئیس الرابطة الشرعیة للأئمة والخطباء العراقیة فی البصرة اعدام الشیخ النمر بالجریمة التی یسجلها التاریخ اتجاه الذین حکموا البلاد ورقاب العباد ، باسم الاسلام والاسلام منهم براء ، مؤکدا ان قرارات قطع العلاقات الدبلوماسیة مع ایران والتی صدرت من بعض الدول ، انما هی تصرفات الاطفال والجهال والذین لا یفهمون معنی السیاسة .

 

وقال فی لقاء خاص مع مراسل ارنا: ‘نعزی العالم الاسلامی جمیعا باستشهاد عالم من علماء الدین ورجل مصلح من الذین اخذوا علی عاتقهم صلاح الانسان ونشر الخیر ولکن ابت قوی الشر والظلام قوی الارهاب والفساد ، قوی الظلم والظلمات والطغیان ، الا ان تحارب هذا الطریق الذی هو طریق الانبیاء وطریق المصلحین ، طریق العزة والکرامة والرفعة.
واضاف : ماهو ‘ذنب هذا الشیخ الجلیل العالم الفاضل الربانی الا انه دعا الی الله سبحانه وتعالی بالامر بالمعروف والنهی عن المنکر ، این حریة الرأی ، این حریة الکلمة ، این حریة الانسان اذ یعامل بهذه البشاعة وبهذا الاجرام الظالم والحاکم المستبد بطغیانه وبعرشه من اجل ان یبقی ویموت الناس’ .
واکد : ان ‘هذه جریمة یسجلها التاریخ اتجاه اولئک الذین حکموا البلاد وحکموا رقاب العباد ، بما یسمون بالاسلام ، والاسلام منهم براء وهم بعیدون کل البعد عن معانی الاسلام ، ولکن مع حزننا واسفنا ومع الالم الذی تعیشه الامة یبقی صوت الامام الحسین (ع) هیهات منا الذلة ، یموت الانسان ولکن بموته یحیا حیاة جدیدة لانه مات علی طریق الحق وطریق الصلاح والرفعة ، وعدم موالاته وخضوعه للظالم ولارادة الظالم’ .
وحول اعلان بعض دول الخلیج الفارسی والسودان قطع العلاقات الدبلوماسیة مع الجمهوریة الاسلامیة الایرانیه قال الشیخ الدوسری : ‘الامة التی لا تستطیع ان تواجه ، والامة التی لا تستطیع ان تعیش آلام شعوبها ومتطلبات ابنائها فهی امة واهیة ، والامة التی تنغلب علی نفسها وتنقلب علی ذاتها ولا ترید ان تنفتح علی الآخر فهی امة بعیدة کل البعد عن الواقع’ .
وشدد : ان ‘هذه انما هی تصرفات الاطفال والجهال والذین لا یفهمون معنی السیاسة’.