الرئيسية / اخبار العالم / انتصارات القوات العراقية في الفلوجة تثير الرعب في دواعش الحويجة
4

انتصارات القوات العراقية في الفلوجة تثير الرعب في دواعش الحويجة

تسببت الانتصارت الكبيرة للجيش العراقي وقوات الحشد الشعبي في محافظة الانبار وتحرير مناطق مهمة فيها، بانهيار نفسي وانكسار تام في معنويات ارهابيي داعش في الحويجة، ما ادى الى تخبط قيادته بقرارات مرتبكة رافقها هروب عدد من عناصره.

 

وأكدت عائلات فرّت من قضاء الحويجة هرباً من بطش العصابات الارهابية ولجأت الى قوات البيشمركة، ان الإرهابيين الذين يسيطرون على القضاء الواقع جنوب غرب كركوك يعيشون حالة من الانهيار النفسي التام وانكساراً في المعنويات فيما تتخبط قيادتهم في القرارات، موضحين أن انطلاق معركة الفلوجة وتحقيق القوات الامنية انتصارات نوعية فيها واختراق دفاعاتهم وتحصيناتهم جعلت عناصر كثيرة منهم تفكر بالهروب من ساحات القتال او التراجع عن الانتماء الى العصابة المنهزمة.

 
وأضافت العائلات أن الهلع والتوجس أصابا «الدواعش» في الحويجة خشية صدور أوامر بنقلهم إلى الفلوجة بما يعنيه الأمر من موت مؤكد على يد قوات الجيش والحشد الشعبي.

 
وروى مصدر، ان عدداً من عناصر التكفير والظلام أيقنوا بحتمية الهزيمة وبدأوا ببيع ممتلكاتهم وما نهبوه وتحويلها الى اموال ليسهل عليهم حملها اثناء الهروب، مشيراً إلى أن نسبة كبيرة منهم باعوا عقاراتهم وسياراتهم وجراراتهم الزراعية فيما يحاول بعضهم الآخر الحصول على «وساطة» تنجيه من الاعدام اذا تخلف عن المشاركة في القتال إلى جانب داعش.

 
وأشار المصدر إلى ان الوجوم والتوتر أصبحا سمة الإرهابيين وترى هذين الامرين واضحين في تصرفاتهم مع الاهالي المحاصرين مع ازدياد ممارساتهم الوحشية وحالات القتل والذبح تحت ذريعة محاولة الفرار من القضاء او التخابر مع القوات الامنية، مؤكداً أن أحد شيوخ القضاء اتهم بمحاولة الفرار لأنه نظر الى احد عناصرهم.

 

4

المصدر : شبكة الاعلام العراقي

شاهد أيضاً

1398052801231256318150754 (1)

أميركا هي من استهدفت معسكر الصقر في سياق الضغط على الحكومة العراقية

أشار عضو المكتب السياسي لحركة النجباء فراس الياسر، إلى أنّ هناك “مؤشرات أن القوات الأميركيّة ...