الرئيسية / اخبار العلماء / الوجه الحقيقي للغربيين بدأ ينكشف
0

الوجه الحقيقي للغربيين بدأ ينكشف

أكد  آية الله مكارم شيرازي، ان الغربيين أخفوا وجههم الحقيقي خلف مختلف الاقنعة، الا ان الكثير من هذه الاقنعة سقطت في الاعوام الاخيرة وبدأ وجههم الحقيقي ينكشف.

 

 

وقال آية الله ناصر مكارم شيرازي في درسه للبحث الخارج بالمسجد الاعظم بمدينة قم المقدسة، اليوم الاربعاء، قال: خلافا لما يصوره المخادعون الوهابيون الذين أعمى الله قلوبهم وصنيعتهم داعش، فإن الاسلام ليس دين التخريب وسفك الدماء والعنف، وانما هو دين الرحمة، حيث تعد فيه القيام بالاعمال الحسنة امر سهل.

وأضاف: في الفترة الاخيرة بدأت تنكشف احابيل الذين اعمى الله قلوبهم، ممن ارادوا تشويه الاسلام دين الرحمة، ليتم اجتثاث شرهم من العالم الاسلام.

وبيّن ان الغربيين ولفترة سنوات مديدة اخفوا وجههم الحقيقي وراء مختلف الاقنعة، ومنها حقوق الانسان، مساعدة المحرومين، الدفاع عن الحيوان، صيانة البيئة، الديمقراطية، حكم الشعب على الشعب واحترام أصوات الشعب، وفي السنوات الاخيرة سقط الكثير من هذه الاقنعة، وبدأ وجههم الحقيقي ينكشف.

ولفت آية الله مكارم شيرازي الى ان اميركا شكلت فريقا لمحاربة داعش، ولكن الآن إذ قرر العراقيون تحرير الموصل، تتحدث الانباء انهم (الاميركان) يريدون نقل الدواعش عبر ممر الى سوريا تحت دعمهم، لذلك فإن الاقنعة في حال السقوط لينكشف وجههم الحقيقي.

 

 

وصرح: انهم (الامريكان) يدعمون مجرما في اليمن لأنه ثري.. هذه فضيحة.. هنالك شخصان من ذوي السوابق السيئة يتنافسان على من يتولى إدارة واحدة من أكبر دول العالم، ويدعون الوصاية على العالم بأسره.

وأكمل: ان السعودية تقول انا قاتلة للأطفال ولكن اذا كان اسمي في قائمة قاتلي الاطفال، فلن اقدم لكم الاموال، وبالتالي تقوم منظمة الامم المتحدة بإلغاء اسمها من هذه القائمة، لأنها تخشى ان تنقطع عنها الاموال.

وأردف: لعل البعض يقولون في قرارة انفسهم، ليتنا نتصالح معهم، الا انهم (الغربيون) لا يعرفون الوفاء ولا يلتزمون بالعهود ولا يطبقون شعارات حقوق الانسان، مختتما بالقول: اذا كنا مستقلين فسيكون أمامنا مستقبل جيد وسيزول شرهم من العالم.

شاهد أيضاً

IMG_4041 - Copy

شرح لدعاء الصباح المروي عن أمير المؤمنين في حلقات

26 شرح فقرة: (وهذه أهوائي المضلة وكلتها الى جناب لطفك ورأفتك…) نتابع حديثنا عن دعاء ...