الرئيسية / اخبار العالم / مفتي الوقف السني نرفض حل الحشد الشعبي
0

مفتي الوقف السني نرفض حل الحشد الشعبي

رفض مفتي الديار العراقية الشيخ الدكتور مهدي بن احمد الصميدعي حل الحشد الشعبي الذي عده مكملا للقوات الأمنية. وبيّن المفتي في حديث خاص لـ {الصباح} أن الأزمات وحدت العراقيين ومنها معركة الموصل التي اثبتت للجميع تكاتف الشعب، منوها بان الزيارات المنفردة التي يقوم بها المسؤولون للخارج غير صحيحة. استفتاء الكرد وقال الصميدعي: “اننا نرفض الاستفتاء، ووجهنا رسالة الى حكومة الاقليم بهذا الشأن، وجاء الرد من اتحاد العلماء المسلمين باستنكار من موقفنا، الكرد كانوا يعانون من النظام السابق واليوم هم افضل حالا ونحن مع وحدة العراق”، مبينا ان “الاستفتاء نوع جديد من انواع الإرهاب”، بحسب وصفه.  وأضاف “نخشى ان يكون الاستفتاء سببا في فرقة الكرد انفسهم”، مستبعدا ان “يحدث الاستفتاء في موعده، وأنه إذا ما حدث فستكون له تبعات سلبية على الكرد”. واوضح ان “الانتخابات المقبلة لن تختلف عن هذه الدورة، وبالرغم من اننا مع حق الشعب العراقي وان تحدث الانتخابات في وقتها، إلا أننا نتمنى أن تسفر عن خروج خيرين يعملون على ابعاد المفسدين”.

نرفض حل الحشد وأثنى المفتي على دور الجيش والحشد في تحرير المناطق، لا سيما الموصل التي كان لها دور كبير في وحدة العراقيين، مشيرا الى ان “الأزمات أسهمت بتوحيد العراقيين”.  وتابع “لا يجوز أن توجه انتقادات ذات غايات مغرضة ضد الجيش والحشد، فهما يمثلان العراق، ولا نقبل بحل الحشد الشعبي لأن أفراده عراقيون أصلاء قاتلوا بعيدا عن اهاليهم آلاف الكيلو مترات”، مشيرا الى ان “62 ألف مقاتل من أبناء العشائر والأهالي في المحافظات المحررة والمناطق التي يجري تحريرها منخرطون في صفوف الحشد الشعبي”. محاسبة الفاسدين وأوضح الصميدعي ان “نتاج المنظومة الحكومية اليوم أفضل مما كانت عليه في السابق، خاصة اذا ما كان عملها جماعيا”، رغم أنه أبدى “تحفظا لبعض الامور”، مضيفا ان “العراق اليوم يمر بمرحلة حرجة وعلى الحكومة عدم مجاملة البعض على حساب الآخر”، وتابع: “على الحكومة عدم فتح العين على جهة وغلقها عن جهة اخرى، والمفروض ان يكون الحساب عاما للفاسدين وسراق المال العام جميعا من دون استثناء والا تكون هنالك تصفية سياسية التي قد تودي الى تبعات قد تجر البلاد الى خراب لا سامح الله”.

اعادة النازحين أما عن ملف النازحين، فبين الصميدعي ان “اعادة النازحين معلقة بالحكومة، لأنه لا يوجد خط بيننا وبين الحكومة ولم تشكل لجان بهذا الشأن”، مبينا ان “موقف دار الافتاء يقتصر على توجيه النصيحة والحث على جعل الامر إنسانيا وشرعيا وتحفيزا الخيرين على دعم وتشكيل لجان لزيارة النازحين عن طريق الخطب واللقاءات المتلفزة”، مضيفاً ان “العبادي شكّل مع ديوان الوقف السني لجنة لاعادة النازحين”. وطالب المفتي بـ “تشكيل لجان من المرجعيتين السنية والشيعية لادارة الأموال التي قد تمنحها الدول المانحة، وان تكون باشراف لجان تشكل لهذا الخصوص لتجنب المفاسد التي قد تقع من اخذ الاموال”، داعيا الى ان “تكون هنالك لجان شرعية وقانونية وادارية كل بحسب اختصاصها وواجبها، وهو امر يرفع من مكانة الحكومة ويخلق ثقة بين الحكومة والشعب”. وبشأن وضع المجتمع الموصلي خاصة عوائل “الدواعش”، أشار الصميدعي الى ضرورة فتح دورات ومعاهد ومدراس واعطاء واجب للعلماء للحث على تأهيلهم واعادتهم الى المجتمع، قائلاً: “نتمنى ان يكون الشعب موحداً لأننا شعب مسلم وهولاء العوائل مظلومون ويلزم على الحكومة ان تنظر لهم نظرة رحمة، لان من الخطأ الموافقة على عزل عوائل “الدواعش” وهو امر قد يؤدي الى تكاثرهم، اما عند اعادة دمجهم مع الناس فإنهم سيكونون ميالين للسكون والاطمئنان بأنهم غير منبوذين”.

أطفال “الدواعش” اما عن وضع الاطفال من آباء عرب وأجانب، فدعا المفتي الى ضرورة معالجة وضعهم ووضع حل رسمي وهوية تميزهم، وأضاف “هولاء الاطفال امر واقعي في المجتمع”، داعيا الى “عدم ظلم المرأة مرة اخرى بعد ان ظلمت من قبل ذويها بحكم تنظيم داعش الإرهابي”.  وتابع: ان “دار الافتاء مستعدة لإعداد نظام للاحوال الشخصية بهذا الاتجاه من خلال مختصين، واعداد قانون يخص هولاء بدون ضرر اجتماعي او عار تاريخي”.

الاعلام ودار الافتاء وتطرق مفتي الديار العراقية في ختام حديثه مع “الصباح”، إلى الإعلام ودوره في المجتمع. وبيّن الشيخ الصميدعي أنه “لابد من وضع قانون تفصيلي وخاص بالاعلام، لتكون الوسيلة الإعلامية ذات فائدة للمجتمع إذا ما تم توجيهها بصورة صحيحة، والحاجة لمثل هذا القانون باتت ملحة خصوصا مع وجود عدد كبير من الفضائيات ووسائل الإعلام المحرضة والمشبوهة”. وفي توصيف ذكي وواقعي، شبّه الصميدعي دور الإعلام في التأثير بالأحداث وصناعتها بـ “دولة الفاتيكان التي تدير كثير من أمور العالم من وراء القضبان”، معتبرا إن “الإعلام هو الحكومة الأصلية والمحركة للمجتمع”. وانتقد المفتي تهميش دار الافتاء من قبل بعض وسائل الاعلام وعدم تسليط الضوء على خطابها المعتدل.

 

https://t.me/wilayahinfo

[email protected]

الولاية الاخبارية

شاهد أيضاً

IMG-20140114-WA0019

الاكتفاء بما روي في أصحاب الكساء

(شَجَاعة رَسُول اللَّه(ص)) 69 – أخْبَرَنا أَبُو بكر مُحَمَّد بن الحُسَين بن المزرفي، نا أَبُو ...