الرئيسية / تقارير سياسية / رياح السلام – زيد الغرسي
0

رياح السلام – زيد الغرسي

بداءت تظهر بعض الكتابات والمنشورات تدعوا للسلام في اليمن فهل هذه الدعوات وطنية ام ان لها خلفيات واجندات اخرى ؟ اليكم الحقيقة ..
كشفت وثيقة هامة تابعة لمرتزقة العدوان تحت توقيع النقيب محمود منصور علي سيف رئيس ” حملة رياح السلام “عن مخطط جديد لدول العدوان تسعى من خلاله استهداف صمود الشعب اليمني تحت عنوان السلام …
الوثيقة التي طالب النقيب دول العدوان تمويل هذه الحملة شرح فيها اهداف الحملة ومراحلها وكيفية تنفيذها وفي بداية الوثيقة وتحت عنوان لماذا حملة السلام ؟ اوردت عدة اسباب منها ان المجتمع الدولي قد يضغط باتجاه تحقيق سلام يضمن للانقلابيين نسبة في السلطة ويحفظ لهم قوتهم وهذا الشكل من السلام لا نريده.. كما ان التأييد المجتمعي الذي يمثل شريان الدعم لجبهات الانقلابيين هو المعضلة الاكبر التي يواجهها العدوان وبالتالي فلا سبيل لمواجهته الا باستهداف المجتمع لاستمالته او على الاقل تحييده ..
الحملة التي تستهدف المحافظات الواقعة تحت سيطرة الجيش واللجان الشعبية حددت اهدافا رئيسية وفرعية وتتمثل الاهداف الرئيسية في التمهيد لإعادة ما تسمى الشرعية وفرض سيطرتها كاملا سياسيا وعسكريا وتجميل صورة الشرعية لدى المجتمع ، وكسر شوكة ما اسمته ” العدو” وورقته المتمثلة في التأييد المجتمعي للجيش واللجان الشعبية ، والعمل على ايقاف رفد الجبهات بالرجال ، واحداث خلخلة في صفوف الجيش واللجان الشعبية من خلال ايجاد قناعات فكرية بمنهجية ما اسماه البديل الثالث الذي سيعمل على تحييد المجتمع من اي تعاون مع الانقلابيين.. .اما الاهداف الفرعية للحملة فتتضمن السعي لإيقاف اي دعم مادي للجبهات كالقوافل الغذائية وتجميد تحرك الشباب للالتحاق بحملة التجنيد الرسمية مع دفع المجتمع لتجميد عودة اي مقاتل الى الجبهات .. واشارت الوثيقة عن الانشطة التي ستنفذ بها الحملة مثل الدورات وورش العمل والمهرجانات والفعاليات والمطبوعات والمنشورات واللقاءات الخاصة والمباشرة وانتاج مواد فنيه وادبية كالكليبات والاناشيد والمطبوعات والمجلات بالإضافة الى النزول الميداني للمدارس والجامعات والدوائر الحكومية والوقفات التضامنية والحلقات والمحاضرات والخطب وتأسيس ساحات عامة باسم السلام …
الوثيقة شرحت كيفية استهداف الشعب اليمني وضرب صموده الاسطوري تحت عنوان السلام بأنها ستعمل ضمن سياسات اعلامية متعددة اهمها 1- مطالبة المكونات الوطنية واحرار اليمن الذين يدافعون عن البلد بالسلام بينما تتجاهل مطالبة دول العدوان عن وقف عدوانهم وتتغافل عن ذكر كل جرائم العدوان ومجازره اليومية بحق الاطفال والنساء.. 2- تحاول قلب الحقائق والواقع من خلال تصوير ما يجري في اليمن بانه حرب داخلية بين مكونات يمنية فقط وليس عدوان خارجي على البلد ولا تشير للعدوان نهائيا لا من قريب ولا بعيد 3- تسعى للتسوية بين الضحية والجلاد وتخاطب الضحية بتحقيق السلام ولا تحمل العدوان اي مسئولية او تطالبه بوقف عدوانه على اليمن 4- تعمل على تهيئة الشعب للقبول بقيادات المرتزقة الذين خانوا البلد وتلطخت اياديهم بدماء الابرياء عبر الحديث عن ضرورة تقارب الجميع وتناسي ما حصل 5- استعطاف الرأي العام باسم السلام والسعي لتحويل الجيش واللجان الشعبية الذين يدافعون عن البلد الى متهمين ورافضين للسلام بهدف عزلهم عن المجتمع 6- التغني باسم اليمن وإظهار انفسهم انهم الوحيدون من يحبون اليمن ولذلك يريدون لها السلام وكأن من يقدمون ارواحهم يوميا للدفاع عن اليمن يوميا لا يحبون اليمن ..
اما مراحل تنفيذ الحملة فقد اشارت اليها الوثيقة بأربع مراحل المرحلة الاولى : مرحلة التأسيس وفيها يتم تشكيل اللجان والدوائر المتخصصة وفرق العمل الميداني والاعلامي وتوفير المقرات لهم والمرحلة الثانية : مرحلة التدشين وسيتم اقامة فعاليات مختلفة لتدشين العمل واطلاق عدد كبير من صفحات الفيس بوك لعدد من الشخصيات والمنظمات المجتمعية وبأسماء متعددة وتدشين الرسوم على الشوارع العامة تليها المرحلة الثالثة : وهي مرحلة الفعاليات الاخرى كالمقابلات واللقاءات الصحفية وانتاج اعمال فنية واقامة الندوات والورشات وتأهيل الف متطوع في امانة العاصمة وعمران وذمار وتعز واب وانشاء برامج اذاعية مدرسية وووالخ ، تليها المرحلة الرابعة : والمتعلقة بالتحرك داخل جيش ما تسمى الشرعية … وقد بداءت الحملة بعدة نشاطات مختلفة في بعض الاذاعات ومواقع التواصل الاجتماعي التي يتم انزال منشورات ومقالات باسم السلام لكنها تدس السم في العسل في الداخل اليمني كما بداءت ايضا عبر بعض عملاء العدوان في الخارج بإطلاق ما سمي دعوة عربية للسلام في اليمن تجاهلت فيه العدوان تماما …
ولكن نقول لهم : اذا كنتم تريدون السلام فاطلبوا وقف العدوان الخارجي واعملوا على رفع اصواتكم ضد كل المجازر التي يرتكبها يوميا بحق الابرياء ان كنتم صادقين ؟ لماذا لا تطالبون بتحقيق السلام لأبناء المحافظات الجنوبية التي تشهد يوميا اغتيالات وقتل وتفجيرات وفوضى ونهب وانتهاكات لحقوق الانسان واغتصاب للمعتقلين في سجون الاحتلال ؟
لمصلحة من تتجاهلون تحالفا عالميا من سبعة عشر دولة تعترف يوميا بحربها على اليمن وانتم لا تذكرونها ؟
كل ذلك لأنكم تريدون الاستسلام للعدوان وليس السلام والا كيف تطالبون الضحية بالسلام وتسكتون عن المعتدي الاجنبي المحتل لأرضنا وبلدنا .. ارفعوا اصواتكم بوقف العدوان حتى يتحقق السلام وسنكون جميعا معكم لأننا في موقف الدفاع عن بلدنا فنحن مع السلام وليس مع الاستسلام سلام الاحرار الذين قدموا التضحيات في الدفاع عن حريتهم واستقلال بلدهم وليس مع الاستسلام الذي تريدونه انتم مع شذاذ الافاق و مغتصبي الرجال والنساء والاطفال ….

شاهد أيضاً

1-542

السعودية ارتكبت خطأ استراتيجيا في اليمن

أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية بهرام قاسمي ان الحل في اليمن مرهون بايقاف العدوان ...