الرئيسية / الاسلام والحياة / في رحاب نهضة الامام الحسين عليه السلام

في رحاب نهضة الامام الحسين عليه السلام

11 بافاضتهم كما يقف هو واصحابه ناحية ثم يفيض بهم وحده ويصلى بهم وحده .قال : فلما سار الحسين نحو مكة قال : فخرج منها خائفا يترقب ، قال رب نجنى من القوم الظالمين ، فلما دخل مكة

 

 

قال : فلما توجه تلقاء مدين قال عسى ربي ان يهديني سواء السبيل .

 

 

ذكر قصة مسلم بن عقيل وشخوصه إلى الكوفة ومقتله واما مخنف فانه ذكر من قصة مسلم بن عقيل وشخوصه إلى الكوفة ومقتله قصة هي اشبع واتم من خبر عمار الدهني عن ابي جعفر الذي ذكرناه ما حدثت عن هشام بن محمد عنه قال : حدثني (  1 ) 

 

 

*  (  هامش )  *  (  1 )  قال العلامة العسقلاني في (  لسان الميزان ج 3 ص 408

ط حيدر آباد )  عبدالرحمن بن جندب ، روى عن كميل بن زياد رحمه الله تعالى ،

 

 روى عنه ابوحمزة الثمالى . وفي (  جامع الرواة ج 1 ص 447 ط شركت چاپ رنگين )  للعلامة المحقق المدقق الاردبيلي رضوان الله تعالى عليه :

 

جعله من اصحاب علي (  ع )  واستند في ذلك إلى الرجال الوسيط للعلامة السيد الجليل الفاضل الزكي ميرزا محمد الاسترابادي رحمه الله .

 

 

 

 

13 عبدالرحمان بن جندب ، قال : حدثني عقبة بن (  1 )  سمعان مولى الرباب ابنة امرئ القيس الكلبية امرأة حسين وكانت مع سكينة ابنة حسين وهو مولى لابيها وهي اذ ذاك صغيرة ،

 

 

قال : خرجنا فلزمنا الطريق الاعظم . فقال للحسين اهل بيته : لو تنكبت الطريق الاعظم كما فعل ابن الزبير لا يلحقك الطلب

 

 

قال : لا والله لا افارقه حتى يقضى الله ما هو احب اليه قال : فاستقبلنا عبدالله ابن مطيع .

 

 

*  (  هامش )  *  (  1 )  اورده في جامع الرواة (  ج 1 ص 539 )  وجعله من اصحاب الحسين عليه السلام مستندا في ذلك إلى الرجال الوسيط للعلامة ميرزا محمد الاسترابادى رضي الله عنه .

 

 

وفي تنقيح المقال (  ج 2 ص 254 )  ما لفظه : عقبة بن سمعان عده الشيخ ره في رجاله من اصحاب الحسين (  ع )  وقد ذكره الطبري وغيره من مورخي الواقعة ويفهم مما ذكروه أنه كان عبدا للرباب زوجة الحسين عليه السلام وأنه كان يتولى خدمة أفراسه وتقديمها له ،

 

 

 فلما استشهد الحسين (  ع )  فر على فرس فأخذه أهل الكوفة فزعم أنه عبد للرباب بنت امرئ القيس الكلبية زوجة الحسين عليه السلام فاطلق وجعل يروى الواقعة كما حدثت ومنه اخذت أخبارها .

 

 

 

 

14 فقال للحسين : جعلت فداك اين تريد ؟ قال : اما الآن فاني اريد مكة ، واما بعدها فاني استخير الله ، قال : خار الله لك وجعلنا فداك فاذا أنت اتيت مكة فاياك ان تقرب الكوفة فانها بلدة مشؤمة بها قتل ابوك وخذل اخوك واغتيل بطعنة كانت تأتي على نفسه .

 

 

 الزم الحرم فانك سيد العرب لا يعدل بك والله اهل الحجاز احدا ويتداعى اليك الناس من كل جانب لا تفارق الحرم فذاك عمي وخالي فوالله لئن هلكت لنسترقن بعدك ،

 

 

 فأقبل حتى نزل مكة فأقبل اهلها يختلفون اليه ويأتونه ومن كان بها من المعتمرين واهل الافاق وابن الزبير بها قد لزم الكعبة فهو قائم يصلي عندها عامة النهار ويطوف ويأتي حسينا فيمن يأتيه فيأتيه اليومين المتواليين ويأتيه بين كل يومين مرة ولا يزال يشير عليه بالرأى وهو اثقل خلق الله على ابن الزبير قد عرف ان اهل الحجاز لايبايعونه ولا يتابعونه ابدا ما دام حسين بالبلد وان حسينا اعظم في اعينهم وانفسهم منه واطوع في الناس منه .

 

 

فلما بلغ اهل الكوفة هلاك معاوية ارجف اهل العراق بيزيد وقالوا قد امتنع حسين وابن الزبير ولحقا بمكة وكتب اهل الكوفة إلى حسين وعليهم النعمان ابن بشير . قال ابومخنف : فحدثني الحجاج (  1 )  بن علي عن محمد (  2 )  بن بشر الهمداني

 

 

*  (  هامش )  *  (  1 )  في لسان الميزان ” ج 2 ص 178 ” : حجاج بن علي شيخ روى عنه ابومخنف ، وروى حجاج عن عبدالله بن عباد بن يغوث . (  2 )  الظاهر كونه محمد بن السائب بن بشر بن النضر الكلبي

 

 

 

 

 

15 قال : اجتمعت الشيعة في منزل سليمان بن صرد فذكرنا هلاك معاوية فحمدنا الله عليه ، فقال لنا سليمان بن صرد : ان معاوية قد هلك وان حسينا قد تقبض على القوم ببيعته وقد خرج إلى مكة وانتم شيعته وشيعة أبيه ، فان كنتم تعلمون انكم ناصروه ومجاهد وعدوه فاكتبوا اليه ، وان خفتم الوهل والفشل فلا تغروا الرجل من نفسه . قالوا لا بل نقاتل عدوه ونقتل انفسنا دونه .

 

 

قال : فاكتبوا اليه ، فكتبوا اليه (  بسم الله الرحمن الرحيم )  لحسين بن علي من سليمان بن صرد والمسيب بن نجمة ورفاعة بن شداد وحبيب بن مظاهر وشيعته من المؤمنين والمسلمين من اهل الكوفة سلام عليك فانا نحمد اليك الله الذي لا إله إلا هو . اما بعد فالحمد لله الذي قصم عدوك الجبار العنيد الذي انتزى على هذه الامة فابتزها امرها وغصبها فيأها وتأمر عليها بغير رضى منها ، ثم قتل خيارها واستبقى شرارها وجعل مال الله دولة بين جبابرتها

 

 

 

*  (  هامش )  *  الكوفى من اصحاب الصادق ” ع ” وانه والد هشام الناسب العالم المشهور المعروف بالكلبي النسابة كما يظهر ذلك من ” لسان الميزان ج 5

ص 94 ” حيث قال : محمد بن بشر عن عمرو بن عبدالله الحضرمي ، وعنه ابن اسحاق ، أفرده البخاري بترجمة ، وذكر ابن ابي حاكم عن ابيه انه محمد بن

السائب الكلبي نسبه ابواسحاق إلى جده فانه محمد بن السائب بن بشر .

 

 

16 واغنيائها ، فبعدا له كما بعدت ثمود انه ليس علينا امام ، فاقبل لعل الله ان يجمعنا بك على الحق ، والنعمان بن بشير في قصر الامارة لسنا نجتمع معه في جمعة ولا نخرج معه إلى عيد ، ولو قد بلغنا انك قد أقبلت الينا أخرجناه حتى نلحقه بالشام ان شاء الله والسلام ورحمة الله عليك .

 

 

 

قال : ثم سرحنا بالكتاب مع عبدالله بن سبع الهمداني وعبدالله بن وال وامرنا هما بالنجاء ، فخرج الرجلان مسرعين حتى قدما على حسين لعشر مضين من شهر رمضان بمكة ، ثم لبثنا يومين ثم سرحنا اليه قيس بن مسهر الصيداوي وعبدالرحمان بن عبدالله بن الكدن الارحبي وعمارة بن عبيد السلولي فحملوا معهم نحوا من ثلاثة وخمسين صحيفة من الرجل والاثنين والاربعة .

 

 

قال ثم لبثنا يومين آخرين ثم سرحنا اليه هاني بن هاني السبيعي وسعيد بن عبدالله الحنفي وكتبنا معهما (  بسم الله الرحمن الرحيم )  لحسين بن علي من شيعته من المؤمنين والمسلمين : أما بعد فحيهلا فان الناس ينتظرونك ولا رأى لهم في غيرك فالعجل العجل والسلام عليك .

 

 

وكتب شبث بن ربعى وحجار بن ابجر ويزيد بن الحارث ويزيد بن رويم وعزرة بن قيس وعمرو بن الحجاج الزبيدي ومحمد بن عمير التميمي : اما بعد فقد اخضر الجناب واينعت الثمار وطمت الجمام فاذا شئت فاقدم على جندلك مجند والسلام عليك وتلاقت الرسل كلها عنده فقرأ الكتب وسأل الرسل عن امر الناس .

 

 

 

ثم كتب مع هاني بن هاني السبيعي وسعيد بن عبدالله الحنفي 17 وكان آخر الرسل

 

 

(  بسم الله الرحمن الرحيم )  من حسين بن علي إلى الملاء من المؤمنين والمسلمين : أما بعد فان هانئا وسعيدا قدما علي بكتبكم وكانا آخر من قدم علي من رسلكم ، وقد فهمت كل الذي اقتصصتم وذكرتم ومقالة جلكم : انه ليس علينا امام فاقبل لعل الله ان يجمعنا بك على الهدى والحق .

 

 

 

وقد بعثت اليكم أخي وابن عمي وثقتي من اهل بيتي ، وأمرته ان يكتب الي بحالكم وأمركم ورأيكم ، فان كتب الي أنه قد أجمع رأى ملئكم وذوي الفضل والحجى منكم علي مثل ما قدمت علي به رسلكم وقرأت في كتبكم أقدم عليكم وشيكا ان شاء الله ، فلعمري ما الامام الا العامل بالكتاب والاخذ بالقسط والدائن بالحق والحابس نفسه على ذات الله والسلام .

 

قال ابومخنف : وذكر (  1 )  ابوالمخارق الراسبي قال : اجتمع

*  (  هامش )  *  (  1 )  ابوالمخارق عن ابن عمر ، وعنه فضيل الثمالى ، الصواب ابوعجلان . الكاشف للعلامة الذهبي ” ج 3 ص 375 ط دار التأليف بمصر ” وفي المغنى للعلامة المذكور ” ج 2 ص 807 ط مكتبة دار الدعوة بحلب ” ابوالمخارق عن ابن عمر . وفي تهذيب التهذيب ” ج 12 ص 226 ط حيدرآباد ” . ابوالمخارق الكوفى ، عن ابن عمر أن الكافر ليجر لسانه ، وعنه

 

 

شاهد أيضاً

(( هِيَ بِنْتُ مُوسىٰ أُخْتُ مَوْلانا الرِّضا )) – قصيدةٌ من ديوان مدائح الأطهار

(( هِيَ بِنْتُ مُوسىٰ أُخْتُ مَوْلانا الرِّضا )) – قصيدةٌ من ديوان مدائح الأطهار  إعادة ...