الرئيسية / أخبار وتقارير / أقدم مصحف في المسجد الاقصى هو من القرن الثالث للهجرة

أقدم مصحف في المسجد الاقصى هو من القرن الثالث للهجرة

أکد یوسف الأوزبکی، أمین المخطوطات فی مکتبة المسجد الأقصى المبارك أن أقدم مصحف فی المسجد الاقصى هو من القرن الثالث للهجرة وأهم المکتبات فی القدس التی عنیت بالمخطوطات هی مکتبة المسجد الاقصى.

 

 


وأفادت وکالة الأنباء القرآنیة الدولیة(إکنا) أنه نظم المنتدى الثقافی فی جامعة “بیت لحم” الفلسطینیة  الثلاثاء 28 أکتوبر الجاری، ندوة بعنوان “مخطوطات بیت المقدس وفلسطین وأهمیة تحقیقها ونشرها”، فی قاعة “الفرنو” بمشارکة یوسف الأوزبکی، أمین المخطوطات فی مکتبة المسجد الأقصى وبحضور عدد من الأساتذة والإعلامیین والطلبة.

 

 
وقال یوسف الأوزبکی بأن المخطوطات شیء قیَم انتشرت فی مختلف البلدان التی اهتم العلماء بها وبتحقیقها وهذا دلیل واضح على نفاسة التراث، فما تبقى من المخطوطات لا یقل عن 5 ملایین مخطوط عربی مفرقة فی جمیع انحاء العالم وان المخطوطات تنحصر بثلاث فوائد وهی علمیة، وتاریخیة، وفنیة.

 

 
وتطرق بالحدیث عن أقدم المخطوطات فی العالم وهی المصاحف المکتوبة فی القرون الخمسة الاول من الهجرة وهی تعد بالمئات مؤکداً أن کثیراً منها کامل وبعضها فیه نقص. أما أوراق المصاحف المفککة فهی تعد بالاف وتدل کل ورقة منها على مصحف. وأقدم ورقة مصحف فی جامعة “لایدن” بهولندا التی یعود تاریخها ما بین 30 الى 70 للهجرة.

 

 
وأضاف أن اقدم مصحف فی المسجد الاقصى هو من القرن الثالث للهجرة وأهم المکتبات فی القدس التی عنیت بالمخطوطات هی مکتبة المسجد الاقصى فیها ما یزید عن 2000 مخطوط وأکثر من 600 مصحف فی المتحف الاسلامی.

شاهد أيضاً

(( هِيَ بِنْتُ مُوسىٰ أُخْتُ مَوْلانا الرِّضا )) – قصيدةٌ من ديوان مدائح الأطهار

(( هِيَ بِنْتُ مُوسىٰ أُخْتُ مَوْلانا الرِّضا )) – قصيدةٌ من ديوان مدائح الأطهار  إعادة ...