الرئيسية / من / المهندس يمثل رمزية كبيرة لكل الشعب العراقي ومن يمسه يمس كل الحشد الشعبي

المهندس يمثل رمزية كبيرة لكل الشعب العراقي ومن يمسه يمس كل الحشد الشعبي

اكدت هيئة قوات الحشد الشعبي التي تقود معارك التحرير في العراق ان المساس بقيادته المتمثلة بـ”أبو مهدي المهندس” و باقي قادة الفصائل ، هو مساس بكل الحشد ، لانهم يمثلون رمزية كبيرة لكل الشعب العراقي ، و فيما بين ان ما يظهر من اشاعات واقاويل من هنا وهناك انما يستهدف التأثير على معنوياته ، دعا الى عدم الاستماع للمرجفين الذين لا يريدون الا السوء ب‍العراق ، و مشددا على ان الانتصارات ستتواصل وتتوالى وسيكون تحرير الرمادي فاتحة لانتصارات اخرى

واضاف بیان لهیئة الحشد الشعبی ، ان “المتحدثین و مسؤولی اعلام فصائل الحشد المقاوم عقدوا اجتماعا مع مدیریة الاعلام الحربی و مکتب ناطقیة الحشد لمناقشة وبحث عدة امور” ، مبینا ان “المجتمعین تقدموا باحر التهانی والتبریکات لمقام المرجعیة الرشیدة وکافة ابناء الشعب وبالخصوص للقوات المسلحة والى ابطال الحشد الشعبی ورجال العشائر الغیارى بمناسبة المولد النبوی وولادة الامام الصادق علیه السلام وبذکرى یوم العراق و جلاء الاحتلال من ارضنا المبارکة” .
وقال البیان ان “المجتمعین بارکوا الانتصارات الکبیرة التی تحققت فی الرمادی”، مشیرةً الى ان “جهود ابناء القوات المسلحة وابناء الحشد الشعبی وابناء العشائر الغیارى تظافرت لتنتج بعد اشهر من المعارک وبعد تحریر العشرات من المناطق والقرى والاریاف والتی کانت تمثل طرق امداد للعدو، حیث کانت نتیجة هذا الفرح الکبیر وهذا الانتصار العظیم فی تحریر مدینة الرمادی” .
وتابع البیان ان “هذه الانتصارات ستتواصل وتتوالى وسیکون تحریر الرمادی فاتحة لانتصارات اخرى تتظافر فیها جهود کل هؤلاء الابطال لتصنع لنا نصرا مؤزرا تکون نهایته اعلان کل الارض العراقیة مطهر من دنس العصابات الارهابیة”
و لفت البیان الى ان “الحشد بقیادته المجاهدة و فصائله المقاومة وجمهوره الواسع والرعایة الابویة من المرجعیة الرشیدة الدینیة المبارکة سیبقى الرقم الاصعب فی المعادلة الامنیة التی تتکفل بتحریر کل الارض العراقیة وبحفظ امن وسیادة ووحدة العراق والدفاع عنه حاضرا ومستقبلا”.
و اوضح بیان هیئة الحشد الشعبی “اننا بقیادتنا المتمثلة بالحا ج ابو مهدی المهندس وباقی اخوته من قادة فصائل الحشد یمثلون رمزیة کبیرة لکل الشعب العراقی”، معتبرا ان “المساس بهم یعنی مساسا بکل الحشد”.
واشار البیان الى ان “ما یظهر من اشاعات واقاویل من هنا وهناک انما یستهدف التأثیر على معنویات الحشد الشعبی ومعنویات ابناء القوات المسلحة تزامنا مع الانتصارات الکبیرة التی حققها ابناء القوات المسلحة والحشد اشعبی فی الرمادی وباقی المناطق واستعداد کما اعلن رئیس الوزراء حیدر العبادی واعلنت قیادة الحشد الشعبی لتحریر ما تبقى من المناطق المغتصبة وصولا الى تحریر نینوى التی سیکون ابناء الحشد وابناء القوات المسلحة حاضرون فی تحریرها”.
ودعا البیان الى “عدم الاستماع للمرجفین الذین لا یریدون الا السوء بالعراق”، موضحةً ان “اطلاق هذه الانباء والاشاعات والاخبار والاکاذیب انما یراد منها التأثیر على القیادة والتی تعکف فی هذه الایام لوضع خطط للعملیات المشترکة للحشد الشعبی وباقی صنوف القوات المسلحة لتحریر ما تبقى من الرمادی وصلاح الدین والانطلاق سریعا لتحریر نینوى” .
یذکر ان عباس البیاتی النائب عن ائتلاف دولة القانون فی مجلس النواب اکد امس الاول أن نائب رئیس هیئة الحشد الشعبی ابو مهدی المهندس ، مازال یمارس واجبه الوطنی والشرعی، نافیاً الانباء التی تناقلتها بعض وسائل الاعلام بشأن افالته من منصبه.

شاهد أيضاً

مكيال المكارم – ميرزا محمد تقي الأصفهاني

مكيال المكارم في فوائد الدعاء للقائم (عليه السلام) تأليف العالم العامل والزاهد المجاهد الحاج ميرزا ...