الرئيسية / اخبار اسلامية / في رحاب عيد الغير الاغر – شيخنا الحر العاملي المتوفى 1104
000

في رحاب عيد الغير الاغر – شيخنا الحر العاملي المتوفى 1104

شيخنا الحر العاملي

 

المولود 1033 والمتوفى 1104

 

كيف تحظا بمجدك الأوصياء؟ * وبه قد توسل الأنبياء
ما لخلق سوى النبي وسبطيه * السعيدين هذه العلياء
فبكم آدم استغاث وقد مسته * بعد المسرة الضراء
يوم أمسى في الأرض فردا غريبا * ونأت عنه عرسه حواء
وبكا نادما على ما بدا منه * وجهد الصب الكئيب البكاء
فتلقى من ربه كلمات (1) * شرفتها من ذكر كم أسماء
فاستجيب الدعاء منه ولولا * ذكركم ما استجيب منه الدعاء
ثم يعقوب قد دعا مستجيرا * من بلاء بكم فزال البلاء
وأتاه بكم قميص يوسف وارتد * بصيرا وتمت النعماء
وبكم كان للخليل ابتهال * ودعاء لربه واشتكاء
حين ألقاه عصبة الكفر في النار * فما ضر جسمه الالقاء
أيضام الخليل من بعد ما كان * إليكم له هوى التجاء؟
وبكم يونس استغاث ونوح * إذ طغا الماء واستجد العناء
وبأسماءكم توسل أيوب * فزالت عنه بها الأسواء
ياله سوددا منيعا رفيعا * قد رواه الأعداء والأولياء
لعلي مجد غدا دون أدناه * الثريا في البعد والجوزاء
هو فضل وعصمة ووفاء * وكمال ورأفة وحياء

 

____________

(1) إشارة إلى ما جاء في قوله تعالى: فتلقى آدم من ربه كلمات فتاب عليه من إن الكلمات المتلقاة هي أسماء الأشباح الخمسة راجع ما مر في الجزء السابع ص 299 ط

الصفحة 2
ولكم نال سوددا لم يبن كنه * علاه الإنشاد والإنشاء؟
والحروف التي تركبت العليا * منها عين ولام وياء
كان نورا محمد وعلي * في سنا آدم له لألاء
أخذ الله كل عهد وميثاق * له إذ بدا سنا وسناء
أي فخر كفخره والنبيون * عليهم عهد له وولاء؟
وبه يعرف المنافق إذ كانت * له في فؤاده بغضاء
ولعمري من أول الأمر لا تخفى * على ذي البصيرة السعداء
ولدته منزها أمه ما * شانه في الولادة الأقذاء
داخل الكعبة الشريفة لم يدن * إليها من الأنام النساء
لاح منه نور فأشرقت الأرض * وأرجاؤها به والسماء
كان للدين في ولادته مثل * أخيه مسرة وازدهاء
يا له مولدا سعيدا تجلت * عن محياه بهجة غراء
فهنيئا له لفاطمة السعد * الذي ما له مدى وانتهاء
بل لدين الاسلام من غير شك * وارتياب قد كان ذاك الهناء

إلى أن قال:

 

وأتت منه في علي نصوص * لم يحم حول ربعها الاحصاء
قال فيه: هذا وليي وصيي * وارثي هكذا روى العلماء
وزعمتم بأن كل نبي * لم يرث منه ماله الأقرباء
هو مولى من كان مولاه نصا * منه فليترك الهوى والمراء
ودعا بعدها دعاء مجابا * وبه قد تواتر الأنباء

ويقول فيها:

 

للمعالي بين الورى يا علي بن * أبي طالب إليك انتهاء
وكذا للكمال منك وللسودد * والمجد والفخار ابتداء
للورى لو درى الورى بك من * بعد أخيك الطهر الأمين اهتداء
واجب بالنصوص منه عن الله * وأين المصغي بك الاقتداء
ثم يوم [الغدير] هل كان إلا * لك دون الأنام ذاك الولاء؟

 

الصفحة 3
يوم مات النبي كنت إماما * في العلا لم يساوك النظراء

 

(القصيدة 453 بيتا)
وله يمدح بها

أمير المؤمنين عليه السلام وهي من قصايده المحبوكات الطرفين على حروف الهجاء تسع و عشرين قصيدة، كل واحدة منها 29 بيتا، أسماها [مهور الحور] كلها في مدح أمير المؤمنين

هو الحب لا فيه معين ترجاه * ولا منقذ من جوره تتوخاه
هو الحتف لا يفني المحبين غيره * ولولاه ما ذاق الورى الحتف لولاه

إلى أن قال:

 

هداية رب العالمين قلوبنا * إلى حب من لم يخلق الخلق لولاه
هو الجوهر الفرد الذي ليس يرتقي * لأعلى مقامات النبيين إلا هو
هلال نما فارتد بدرا فأشرقت * جوانب آفاق العلا بمحياه
هما علة للخلق أعني محمدا * وأول من لما دعا الخلق لباه
هوى النجم يبغي داره لا بل ارتقى * إليها فمثوى النجم من دون مثواه
هل أختار خير المرسلين مواخيا * سواه فأولا الكمال وآخاه؟
هل اختار في يوم [الغدير] خليفة * سواه له حتى على الخلق ولاه؟
هدى لاح من قول النبي وليكم * علي ومولى كل من كنت مولاه
هناك أتاه الوحي بلغ ولا تخف * ومن كل ما تخشاه يعصمك الله
هنا لك أبدى المصطفى بعض فضله * وباح بما قد كان للخوف أخفاه

وله من المحبوكات الطرفين:

 

كتمت الهوى والحب بالقلب أملك * وأجمل من كتم الغرام التهتك
كواعب أتراب قصدن بحربنا * ولسنا بتوحيد المحبة نشرك
كتائب أبطال بهن دماؤنا * جزاء على حفظ المودة تسفك

يقول فيها:

 

كرامات مولاي الوصي وولده * أنارت فلا يخفي سناها المشكك
كلام النبي المصطفى حجة فهل * أجل وأعلى منه في الشرع مدرك؟
كفى قوله يوم [الغدير] بأنه * لكل الورى مولى فينسى ويترك

 

الصفحة 4
كما جاء في التنزيل ليس وليكم * سواه ومن ذا بعد ذاك يشكك؟
كواكب فضل المرتضى حين أشرقت * لها المجد افق فيه تسري وتسلك

وله من المحبوكات الطرفين:

 

عدني ودعني من زيارة بلقع * يا أيها الحادي لهن بمرجع
عذبن جسمي بالنحول ومهجتي * بالهجر واستمطرن صيب مدمعي

إلى قوله:

 

عدم المجاري في الكمال لسيدي * ذي السودد الأسنا البطين الأنزع
عم الفضايل حين خص برفعة * من ذروة العليا أجل وأرفع
عجبا لمن فيه يشك وقد أتى * خبر [الغدير] ونصه لم يدفع
عهد النبي إلى الأنام بفضله * ويل لمنكر فضله ومضيع
عدت فضايله فأعيى حصرها * وغدا حسيرا عنه فكر الألمعي
* (الشاعر) *

محمد بن الحسن بن علي بن محمد الحسين بن عبد السلام بن عبد المطلب بن علي ابن عبد الرسول بن جعفر بن عبد ربه بن عبد الله بن مرتضى بن صدر الدين بن نور الدين ابن صادق بن حجازي بن عبد الواحد بن الميرزا شمس الدين بن الميرزا حبيب الله بن علي بن معصوم بن موسى ابن جعفر بن الحسن بن فخر الدين بن عبد السلام بن الحسين بن نور الدين بن محمد بن علي بن يوسف بن مرتضى بن حجازي بن محمد بن باكير بن الحر الرياحي المستشهد أمام الإمام السبط الشهيد يوم الطف سلام الله عليه وعلى أصحابه.

هذا الحر الشهيد في الطف يوم الإمام السبط الطاهر هو مؤسس الشرف الباذخ لآله الأكارم، الذين فيهم أعلام الدين، وأساطين المذهب، وصيارفة الكلام، وقادة الفكر، ونوابغ الخطابة والكتابة، ومهرة الفقه، وأئمة الحديث، وحملة الفضل والأدب، وصاغة القريض، وأشهرهم في تلكم الفضائل كلها شيخنا المترجم له الذي لا تنسى مآثره، ولا يأتي الزمان على حلقات فضله الكثار، فلا تزال متواصلة العرى ما دام لأياديه المشكورة عند الأمة جمعاء أثر خالد، وإن من أعظمها كتاب وسائل الشيعة

____________

(1) أخذنا هذه كلها من ديوانه المخطوط بخط يده الشريفة قدس الله روحه.

الصفحة 5
في مجلداتها الضخمة التي تدور عليها رحى الشريعة، وهو المصدر الفذ لفتاوي علماء الطايفة، وإذا ضم إليه مستدركه الضخم الفخم لشيخنا الحجة النوري (1)المناهز لأصله كما وكيفا فمرج البحرين يلتقيان، وكان غير واحد من المحققين لا يصدر الفتيا إلا بعد مراجعة الكتابين معا. نعم: لأهل الاستنباط النظر في أسانيد ما حواه الكتابان من الأحاديث، وأنت لا تقرأ في المعاجم ترجمة لشيخنا الحر إلا وتجد جمل الثناء على كتابه الحافل (وسائل الشيعة) مبثوثة فيها، وقد أحسن وأجاد أخوه العلامة الصالح في تقريظه بقوله:

 

 

هذا كتاب علا في الدين رتبته * قد قصرت دونها الأخبار والكتب
ينير كالشمس في جو القلوب هدى * فتنتحي منه عن أبصارنا الحجب
هذا صراط الهدى ما ضل سالكه * إلى المقامة بل تسمو به الرتب
إن كان ذا الدين حقا فهو متبع * حقا إلى درجات المنتهى سبب

فشيخنا المترجم له درة على تاج الزمن، وغرة على جبهة الفضيلة، متى استكنهته تجد له في كل قدر مغرفة، وبكل فن معرفة، ولقد تقاصرت عنه جمل المدح، وزمر الثناء، فكأنه عاد جثمان العلم، وهيكل الأدب، وشخصية الكمال البارزة، وإن من آثاره أو من مآثره تدوينه لأحاديث أئمة أهل البيت عليهم السلام في مجلدات كثيرة، وتأليفه لهم بإثبات إمامتهم، ونشر فضائلهم، والاشادة بذكرهم، وجمع شتات أحكامهم وحكمهم، ونظم عقود القريض في إطرائهم، وإفراغ سبائك المدح في بوتقة الثناء عليهم ولقد أبقت له الذكر الخالد كتبه القيمة، منها:

1 – ديوان شعره يناهز عشرين ألف بيت في مدح النبي صلى الله عليه وآله والأئمة عليهم السلام.

2 – كشف التعمية في حكم التسمية، في تسمية الإمام المنتظر.

3 – نزهة الاسماع في حكم الإجماع، في صلاة الجمعة.

4 – بداية الهداية في الواجب والمحرم المنصوص عليهما.

5 – رسالة فيها نحو من ألف حديث رد على الصوفية.

6 – أمل الآمل في علماء جبل عامل وجملة من غيرهم

____________

(1) راجع ما مر في هذا الجزء صفحة.

الصفحة 6
7 – إثبات الهداة بالنصوص والمعجزات مجلدان يشتمل على أكثر من عشرين ألف حديث.

 

8 – تحرير وسائل الشيعة وتحبير وسائل الشريعة. شرح كتابه الوسائل.

9 – هداية الأمة إلى أحكام الأئمة ثلث مجلدات منتخبة من الوسائل.

10 – منظومة في تواريخ النبي صلى الله عليه وآله والأئمة عليهم السلام.

11 – فهرست وسائل الشيعة الموسوم ب: من لا يحضره الإمام.

12 – الصحيفة الثانية من أدعية الإمام علي بن الحسين عليه السلام.

13 – الفصول المهمة في أصول الأئمة عليهم السلام.

14 – الايقاظ من الهجعة بالبرهان على الرجعة.

15 – الجواهر السنية في الأحاديث القدسية.

16 – تنزيه المعصوم عن السهو والنسيان.

17 – الفوايد الطوسية: نحو عشر رسالة.

18 – العربية العلوية واللغة المروية.

19 – رسالة في أحوال الصحابة.

20 – رسالة في تواتر القرآن.

21 – رسالة في خلق الكافر.

22 – منظومة في المواريث.

23 – منظومة في الزكاة.

24 – منظومة في الهندسة.

25 – رسالة في الرجال.

قرأ شيخنا الحر على أبيه الشيخ حسن بن علي المتوفى 1062 وعلى

عمه الشيخ محمد بن علي المتوفى 1081 وعلى جده لأمه:

الشيخ عبد السلام بن محمد الحر وعلى خال أبيه:

الشيخ علي بن محمود العاملي. وعلى

الشيخ زين الدين بن محمد بن الحسن صاحب المعالم، وعلى

الصفحة 7
الشيخ حسين الظهيري. وغيرهم.

 

يروي بالاجازة (1) عن أبي عبد الله الحسين بن الحسن بن يونس العاملي وعن العلامة المجلسي، وهو آخر من أجاز له كما ينص عليه هو في إجازة له.

ويروي عنه بالاجازة (2) العلامة المجلسي، و

الشيخ محمد فاضل (3) بن محمد مهدي المشهدي و

السيد نور الدين بن السيد نعمة الله الجزائري بالاجازة المؤرخة ب 1098 و

الشيخ محمود بن عبد السلام البحراني كما في المستدرك 3: 390.

ولد في قرية مشغر (4) ليلة الجمعة ثامن رجب 1033 وأقام في بيئة محتده أربعين عاما، وحج فيها مرتين، ثم سافر إلى العراق فزار الأئمة عليهم السلام ثم أتيحت له زيارة الإمام أبي الحسن الرضا عليه السلام، وقطن ذلك المشهد الطاهر، وحج في خلال إقامته به مرتين، وزار أئمة العراق أيضا مرتين، وأعطي شيخوخة الاسلام وحاز منصب القضاء، إلى أن توفي في يوم الحادي والعشرين من شهر رمضان سنة 1104 ودفن في الصحن العتيق الشريف إلى جنب مدرسة ميرزا جعفر، وقبره معروف يزار قدس الله سره ونور ضريحه.

ومن شعره قوله من قصيدة محبوكة الأطراف الأربعة:

 

فإن تخف في الوصف من إسراف * فلذ بمدح السادة الأشراف
فخر لهاشمي أو منافي * فضل سمى مراتب الآلاف
فعلمهم للجهل شاف كاف * وفضلهم على الأنام واف
فاقوا الورى منتعلا وحاف * فضلا به العدو ذو اعتراف
فهاكه محبوكة الأطراف * فمن غريب ما قفاه قاف

وله:

 

كم حازم ليس له مطمع * إلا من الله كما قد يجب

 

____________

(1) أجاز له سنة 1051 وهو أول من أجاز له كما في إجازات البحار ص 160.

(2) إجازته له توجد في البحار 25: 159، مؤرخة بسنة 1085.

(3) مؤرخة ب 1085، توجد في إجازات البحار ص 158.

(4) إحدى قرى عاملة.

الصفحة 8
لأجل هذا قد غدا رزقه * جميعه من حيث لا يحتسب

وله:

 

ذوات خال خدها مشرق * نورا كركن الحجر الأسود
كعبة حسن ولها برقع * من الحرير المحض والعسجد
قد أكسبت كل امرئ فتنة * حتى إمام الحي والمسجد
كم هام إذ شاهدها جاهل * بل هام فيها عالم المشهد

وله:

 

لا تكن قانعا من الدين بالدون * وخذ في عبادة المعبود
واجتهد في جهاد نفسك وابذل * في رضى الله غاية المجهود

وله في مديح العترة الطاهرة:

 

قلما فاخروا سواهم وحاشا * ذهبا أن يفاخر الفخارا
وأرى قولنا: الأئمة خير * من فلان ومن فلان عارا
إنما سبقهم لبكر وعمرو * مثل ما يسبق الجواد الحمارا
إنني ذو براعة واقتدار * جاوز الحد في الأنام اشتهارا
وإذا رمت وصف أدنى علاهم * لا أرى لي براعة واقتدارا

وله من قصيدة ثمانين بيتا خالية من الألف في مدح العترة عليهم السلام:

 

وليي علي حيث كنت وليه * ومخلصه بل عبد عبد لعبده
لعمرك قلبي مغرم بمحبتي * له طول عمري ثم بعد لولده
وهم مهجتي هم منيتي هم ذخيرتي * وقلبي بحبيهم مصيب لرشده
وكل كبير منهم شمس منبر * وكل صغير منهم شمس مهده
وكل كمي منهم ليث حربه * وكل كريم منهم غيث وهده
بذلت له جهدي بمدح مهذب * بليغ ومثلي حسبه بذل جهده
وكلفت فكري حذف حرف مقدم * على كل حرف عند مدحي لمجده

وله من قصيدة:

 

____________

(1) الفخار: الخزف.

الصفحة 9
أنا حر لكن كرق لخود (1) * سلبتني سكينة ووقارا
كل حسن من الحرائر لا * بل من إماء يستعبد الأحرارا
وهوى المجد والملاح وأهل * البيت في القلب لم يدع لي قرارا

راجع أمل الآمل 448، إجازات البحار 126، 158، 159، سلافة العصر 367، لؤلؤة البحرين، روضات الجنات ص 544، مستدرك الوسائل 3: 390، سفينة البحار 1 ص 242، الفوائد الرضوية 2: 473، شهداء الفضيلة 210 وفيه تراجم جمع من رجالات هذه الأسرة الكريمة وأعلام بيت الحر الفطاحل.

 

____________

(2) الخود: المرأة الشابة.

شاهد أيضاً

000

في رحاب عيد الغير الاغر – شعراء الغدير في القرن التاسع

الحافظ البرسي الحلي هو الشمس؟ أم نور الضريح يلوح؟ * هو المسك؟ أم طيب الوصي ...