الرئيسية / منوعات / دعم ايران المالي والتسليحي للميلشيات الشيعية بالعراق هزم داعش
11_12_2014_18_48_09

دعم ايران المالي والتسليحي للميلشيات الشيعية بالعراق هزم داعش

اعتبرت مجلة نيوزويك الامريكية دعم الجمهورية الاسلامية الايرانية لأتباع أهل بيت النبي الاكرم (ص) في العراق يعتبر عاملا مهما في الحاق الهزيمة بعصابة داعش الارهابية موضحة أن قائد فيلق القدس اللواء قاسم سليمان قد أدي دورا كبيرا في عدم تقدم هذه العصابة من خلال قيادته للعمليات ضدها.

 

 

و أفاد القسم الدولی بوکالة ” تسنیم ” الدولیة للأنباء نقلا عن اسبوعیة نیوزویک الامریکیة أن الجموع الکبیرة أعلنت استعدادها بصورة طوعیة لمواجهة عصابة داعش الارهابیة استجابة لفتوی المرجع الدینی الکبیر آیة الله السید السیستانی الذی أکد ضرورة الدفاع عن العراق أمام هذه العصابة الاجرامیة موضحة أن بین المجموعات التی أعلنت استعدادها هو حزب الله العراق الذی یعتبر من أکثر الجماعات العراقیة خبرة ویمارس نشاطه بصورة سریة منذ تشکیله فی الحرب علی العراق عام 2003.

 

 

وقد رأی أحد قادة هذا الحزب أن الدعم الذی تقدمه ایران الاسلامیة لشیعة أهل البیت علیهم السلام هو أحد أسباب الانتصارات التی یحققها هؤلاء ضد عصابة داعش الارهابیة حیث أن الحزب یضم حوالی 4000 مقاتل فی العراق الذین أدخروا تجارب کبیرة للغایة بعد الحرب فی مدینتی آمرلی وسامراء العراقیتین فیما لدی الکثیر من هؤلاء تجارب بسبب دفاعهم عن حرم بضعة الرسول الاکرم (ص) وحفیدته السیدة زینب بنت الامام علی علیهما السلام فی سوریا. وقال هذا القائد ” ان تطوع الکثیر من أبناء الشعب العراقی للقتال ضد عصابة داعش الارهابیة لیس للحصول علی مال بل انهم یعتبرون الدفاع عن العراق من أولویاتهم الاساسیة حیث أن بعضهم یقاتلون دون راتب “.

 

 

وتابع قائلا ” ان المساعدات التسلیحیة التی تقدمها ایران الاسلامیة تعتبر أحد مصادر تعزیز هذه القوات حیث أنها تبعث أسلحة AK-47S وأسلحة اتوماتیکیة ثقیلة 12و7 ملیم و7و62 ملیم وأنواع اخری من الاسلحة التی تزود بها شیعة العراق “.

 

 

وأضافت الصحیفة ” ان ایران بالاضافة الی ارسال الاسلحة الی العراق بعثت بقائد فیلق القدس اللواء قاسم سلیمانی الی هذا البلد. ورغم أن سلیمانی شارک فی القتال بصورة سریة الا انه سمح بالتقاط الصور له فی ساحة القتال بمدینة آمرلی العراقیة اذ کان ذلک بمثابة توجیه رسالة الی الغرب بحضور ایران فی حرب العراق “.

 

 

 

وأکد أحد الزعماء العسکریین الشیعة الذی دعا الی عدم الکشف عن اسمه لدی اشارته الی مشارکة اللواء سلیمانی فی القتال ضد داعش الارهابیة أن هذا القائد المیدانی موجود دائما فی بغداد وفی شمال العراق والحکومة العراقیة تعلم بذلک موضحا أن سلیمانی رجل ذکی ویعرف قدر نفسه فی الحرب. ومن المقرر أن تنشر المجلة الامریکیة علی صفحتها الاولی التی سوف تصدر فی 5 کانون الاول المقبل صورة اللواء قاسم سلیمانی بهذا النص ” سلیمانی الرجل الذی قاتل أمریکا فی البدایة والآن یعمل علی القضاء علی داعش “.

 

 

وانتقد أحد نواب البرلمان العراقی ومستشار سابق فی الامن القومی بالعراق أمریکا لغاراتها الجویة فی هذا البلد التی اعتبرها البعض بأنها ایجابیة مؤکدا أن الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة هی البلد الوحید الذی دخل الساحة لانقاذ الشعب العراقی بعد سقوط مدینة الموصل بثلاثة أیام.

شاهد أيضاً

0

الأخوة في الإسلام‏ أصناف الإخوان‏

09)إخوان الصدق‏  س  من هم الإخوان الذين ينبغي معاشرتهم ومجالستهم؟ ج  لعلّه من خلال ما ...