الرئيسية / مقالات اسلامية / الاسلام والحياة / آداب الاُسرة في الإسلام
13441714112

آداب الاُسرة في الإسلام

الحضانة :
الحضانة هي الولاية على الطفل لفائدة تربيته ، وما يتعلق بها من مصلحته (1) ، ومرحلة الحضانة هي أهمّ المراحل في نموّ الطفل البدني واللغوي والعقلي والأخلاقي ، وهي مرحلة تشكيل البناء النفسي الذي تقوم عليه أعمدة الصحة النفسية والخلقية ، وتتطلب هذه المرحلة من الوالدين ابداء عنايةٍ خاصةٍ في رعاية الطفل وحمايته ، وتوفير ما يحتاجه من مقومات النموّ البدنية والروحية ، ليكون عنصراً فعالاً في المجتمع .
والاُمّ أحقُّ بحضانة الولد مدّة الرضاع ، فلا يجوز للاب أن يأخذه في هذه المدة منها ، فإذا انقضت مدة الرضاع ، فالأب أحق بالذكر ، والاُمّ أحق بالاُنثى حتى تبلغ سبع سنين من عمرها ، ثم يكون الأب أحقّ بها ، وإن فارق الاُمّ بفسخ أو طلاق قبل أن تبلغ سبع سنين لم يسقط حقّ حضانتها ما لم تتزوج بالغير ، فلو تزوجت سقط حقّها ، وكانت الحضانة للأب (2).
قال الإمام الصادق عليه السلام : « المرأة أحق بالولد ما لم تتزوج » (3).
وعنه عليه السلام قال : « ما دام الولد في الرضاع فهو بين الأبوين بالسوية ، فإذا فطم فالأب أحقُّ به من الاُمّ ، فإذا مات الأب فالاُمّ أحقُّ به من العصبة… » (4).
وفي حال فقدان الأبوين تكون الحضانة لأب الأب مقدماً على غيره
____________
1) الحدائق الناضرة 25 : 83 .
2) مهذب الاحكام 25 : 278 .
3) وسائل الشيعة 21 : 471 .
4) الكافي 6 : 45 .

——————————————————————————–

( 58 )

من الاخوة والأجداد (1).
وإن فقد أب الأب تكون الحضانة لأقارب الطفل على ترتيب مراتب الارث الأقرب منهم يمنع الأبعد (2).
ومن شروط حق الحضانة للاُمّ (3) :
1 ـ أن تكون مسلمة .
2 ـ أن تكون عاقلة .
3 ـ أن تكون سالمة من الأمراض المعدية .
4 ـ أن تكون فارغة من حقوق الزوج ، فلو تزوّجت سقط حقها من الحضانة .
5 ـ أن تكون أمينة .
6 ـ وأضاف بعض الفقهاء شرط عدم فسق الاُمّ (4).
ولا يجوز للاُم الحاضنة أن تسافر بالولد إلى بلد بغير رضا أبيه ، ولايجوز للأب أن يسافر به ما دام في حضانة أُمّه (5).
____________
1) الحدائق الناضرة 25 : 96 .
2) مهذب الاحكام 25 : 281 .
3) الحدائق الناضرة 25 : 90 ـ 91 ، 93 . والصراط القويم : 214 .
4) الوسيلة إلى نيل الفضيلة : 288 .
5) مهذب الاحكام 25 : 283 .

شاهد أيضاً

0

نعمة دعوة الناس إلى الإسلام – سيد سامي خضرا

ينبغي أن لا نتوانى في الدعوة للإسلام وحتى لو شملت الهداية شخصاً واحداً فهذا يعد ...