الرئيسية / تقارير سياسية / مقاتلات سعودية وأردنية تقصف مواقع الجيش العراقي والحشد الشعبي بالتنسيق مع أمريكا
000

مقاتلات سعودية وأردنية تقصف مواقع الجيش العراقي والحشد الشعبي بالتنسيق مع أمريكا

كشفت تقارير استخباراتية في بروكسل نقلا عن مصادر دبلوماسية اوروبية عن تورط المملكة السعودية و الاردن في تنفيذ غارات على الجيش العراقي و قوات الحشد الشعبي في عمليات سرية جرى الاتفاق عليها مع الولايات المتحدة الامريكية التي تقود التحالف الغربي في العراق ، خلال الاشهر الستة الاخيرة ، بهدف عرقلة تقدمها باتجاه مناطق ومدن استولى عليها تنظيم داعش الارهابي .

وجاء فی هذه التقاریر التی نقلها رادیو “اوستن” الاوروبی ان اکثر من عاصمة اوروبیة انتابها قلق کبیر بعد ورود انباء فی تقاریر اجهزة استخبارات دول اوروبیة ، اشارت الى ان عملیات سریة نفذتها مقاتلات سعودیة و اردنیة فی العراق خلال الاشهر الستة الاخیرة ، استهدفت فیها مواقع الجیش العراقی وقوات من المقاومة الاسلامیة العراقیة ، بهدف عرقلة تقدمها باتجاه مناطق و مدن استولى علیها تنظیم “داعش” الارهابی وحلفاؤه من مؤیدی نظام الطاغیة المقبور صدام” ، و اضافت “ان هذه العملیات ، تمت بموافقة و تنسیق مع قیادة التحالف الدولی” .

واکدت هذه التقاریر ان طائرات من التحالف الدولی قدمت اسلحة واعتدة لعناصر من تنظیم داعش ومؤیدی نظام المقبور صدام واغلبهم من ضباط وجنود الحرس الجمهوری ، کما ان مروحیات مجهولة یعتقد انها تابعة لاحدى دول التحالف الدولی فی العراق کانت تشارک فی نقل مسلحین من منطقة الى اخرى لتعزیز مواقع داعش وحلفائهم ، کما قامت باخلاء قیادات منهم من مدینة تکریت قبل ان تقوم قوات الحشد الشعبی والجیش العراقی بالتقدم الى وسط تکریت والسیطرة علیها وعلى القصور الرئاسیة فی المدینة.
ووفق التقریر ، فان تنفیذ الغارات على قوات الجیش والحشد الشعبی فی العراق یتم بعد التنسیق مع غرفة العملیات التابعة للتحالف الدولی فی العراق ، وبعد ان یتم تمویه الطائرات التی تنفذ عملیات القصف بازالة اعلام الدول التابعة لها ، حتى لایتم تمییز هویتها من قبل الجیش العراقی والحشد الشعبی .
على صعید متصل کشف امین عام “کتائب سرایا الخراسانی” من الحشد الشعبی عن قیام مروحیات مجهولة مساء اول امس الاحد بانزال اعتدة وذخائر وامدادات الى ارهابیی داعش وبقایا فلول حرس الطاغیة المقبور صدام ، فی الاجزاء التی یحتلها هؤلاء فی مصفاة بیجی فی صلاح الدین .
واکد السید علی الیاسری : ان هذه المروحیات التی نفذت عملیات انزال الاعتدة والذخائر فی مصفاة بیجی ، هی جزء من تورط دول التحالف الدولی وتضم الولایات المتحدة ودول اقلیمة طائفیة فی المنطقة ، فی دعم الارهاب ومحاولة عرقلة انتصارات قوات الحشد الشعبی والجیش والشرطة الاتحادیة على الارهابیین فی العراق ، سواء بقصف مواقف للحشد الشعبی والجیش او بانزال اعتدة وذخائر للارهابیین”.

شاهد أيضاً

jpg.2

وفود من روسيا ودول افريقية واوروبية في زيارة الاربعين

طريق النجف – كربلاء-22-12-2013- افاد مراسلنا في العراق ان وفدا روسيا شارك في مسيرة الاربعين ...