الرئيسية / منوعات / استخدام النساء فصلا عشائريا سلوك بعيد عن المعايير الانسانية
1

استخدام النساء فصلا عشائريا سلوك بعيد عن المعايير الانسانية

استنكرت لجنة المرأة والاسرة والطفولة النيابية ،الخميس ،تقديم النساء كفصل عشائري في محافظة البصرة مؤخراً.

وذكر بيان للجنة تلقته “عين العراق نيوز”، انه” بمزيد من مشاعر الاستنكار والاستهجان،تلقينا خبر ما اسفر عن جلسة الفصل العشائري التي حدثت في البصرة مؤخرا،وراحت ضحيتها نحوخمسين امـرأة ، عقب نزاع نشب بين عشيرتين،وقتل على اثره عدد من المدنيين برصاص حي،في الاشتباكات التي دارت بينهما مما ادى الى إقتياد نحو (50) إمرأة من إحدى العشيرتين المتنازعتين،كفصل عشائري”.

واضاف انه ” في الوقت الذي غادرت فيه اغلب القبائل والعشائر هذه السلوكيات تبعا لتوجيهات الشريعة الاسلامية السمحاء،وتماشيا مع الوعي الثقافي وتطور المجتمع،نجد بعضا من عشائرنا لا تزال تنتهج هذا السلوك الذي يفتقد لأدنى المعايير الانسانية”.

وطالبت اللجنة ” بتشريع قانون يجرم التعامل مع النساء كفصول عشائرية،واستخدامهن ثمنا لحل الخلافات في النزاعات التي تمتد جذورها لعصور الجاهلية الاولى”.

واوضحت ان ” المراة العراقية عانت طويلا من ممارسات جائرة بحقها،وجاء الدواعـش ( ليزيدوا طينها بلة)،وكانت من اولى ضحايا الحروب والنزاعات التي جرت في السنوات الماضية،وليس من المنصف ان تبقى المرأة حبيسة لممارسات عشائرية بالية تفتقد لادنى مقومات الانسانية والرقي الحضاري”.

ودعت اعضاء اللجنة حسب البيان، الى ” تسريع إصدار قانون حماية المرأة من العنف الاسري،وقانون تجريم (زواج الدم)،دعما للمرأة العراقية،واعترافا بحقها في النهوض بواقعها وكرامتها والعيش الكريم”.

وكانت تقارير صحفية اكدت مطلع هذا الاسبوع ان نزاعا عشائريا في قرى بالبصرة انتهى بدفع عشرات النساء كفصل عشائري ، بعد ان ادى النزاع إلى مقتل عدد من الاشخاص نتيجة استخدام الرصاص الحي في الاشتباكات.