الرئيسية / اخبار العالم / إعدام آية الله النمر مخالف للشريعة ويدفع باتجاه الفتنة المذهبية وهو بداية النهاية لآل سعود
00

إعدام آية الله النمر مخالف للشريعة ويدفع باتجاه الفتنة المذهبية وهو بداية النهاية لآل سعود

لقي قرار حكم الاعدام الذي اصدرته سلطات آل سعود في مملكة القتل و المشانق ضد العالم الديني السعودي البارز اية الله الشيخ نمر باقر النمر ، موجة استنكار واسعة في لبنان شملت العديد من علماء أهل السنة ، في مقدمتهم رئيس «الاتحاد العالمي لعلماء المقاومة» الشيخ ماهر حمود ، الذي اعتبر ان المجموعة الحاكمة في السعودية اصبحت بلا عقل ولا دين بينما اعتبر إمام مسجد الغفران في مدينة صيدا الجنوبية الشيخ حسام العيلاني ان الاقدام علي تنفيذ هذا القرار الخطير يعني أن السعودية تدفع باتجاه الفتنة المذهبية .

و وصف الشيخ ماهر حمود ، قرار الإعدام السعودي ضد الشيخ النمر بـ”الجنون” و”الهرطقة” ، مشددًا علي أن “هذا القرار مخالف للشريعة الاسلامية مئة بالمئة وهو لا ينطبق علي الشيخ النمر ، لانه رجل كان يخطب ويوعظ و يطالب ببعض الحقوق ولم يتورط بشيء سواء عسكري او تدريبي او تسليحي” .

واكد الشيخ ماهر حمود في حديثه لوكالة “ايرنا” أنه ‘اذا ما نفذ هذا الحكم سيدق مسمارا قد يكون الاخير في عرش ال سعود او بالحد الادني لهذه المجموعة التي اتت مع الملك سلمان والتي ارتكبت الموبقات منذ مجيئها واهمها العدوان الظالم علي اليمن الشقيق’ .
ويضيف الشيخ حمود : ‘اقول ذلك بكل اطمئنان وبدون اية ردة فعل متسرعة محذرا اياهم لله وبالله ان مثل هذه الخطوة اذا تم الاقدام عليها فهي بداية النهاية لال سعود’ .
ويقول الشيخ حمود: إنه ‘اذا بقي شيء من عقل او دين فانهم لن يقدموا اما اذا فقدوا العقل والدين فانهم يمكن ان يفعلوها والذي اتخذ القرار بالعدوان علي اليمن فقد العقل والدين وممكن ان يفعل اي شيء وللاسف تنفيذ هذا الحكم ممكن ضمن هذا الجنون السعودي الاخير’.
مع ذلك يتمني الشيخ حمود عدم إقدام آل سعود علي عمل كهذا ، كما يتمني ان يتدخل العقلاء والجهات الضاغطة لمنع السلطات السعودية من الإقدام علي تنفيذ حكم الإعدام بحق الشيخ النمر، ويتساءل هنا: ‘أين هي اميركا التي تدعي الحفاظ علي حقوق الانسان وهي لها القرار والسلطة الرئيسية والنافذة في السعودية هل ترضي بمثل هذا العمل الجنوني’ .
و استبعد الشيخ العيلاني إقدام سلطات آل سعود علي تنفيذ حكم الإعدام ضد الشيخ النمر ، و راي أنه يأتي من باب التهويل والتصعيد وبعث الرسائل للجمهورية الاسلامية الإيرانية والمرجعيات الشيعية خاصة بعد فاجعة مني التي سقط فيها آلاف الضحايا، وما تبعها من تصعيد للهجة الإيرانية . وقال العيلاني : إن القضية لا تدار هكذا وبهذه العقلية ولذلك لا يمكن لاي عاقل ان يقدم علي هكذا عمل خاصة في هذه الايام في ظل الحساسية المذهبية، ولذلك فإنه إذا ما اقدمت السعودية علي هذا العمل الخطير فانها تكون قد دفعت باتجاه الفتنة المذهبية .
و حذر الشيخ العيلاني من أن قرار آل سعود هذا يضر بالوحدة الاسلامية التي هي السلاح الفعال في مواجهة الارهاب والتطرف والفتنة المذهبية التي يعمل عليها البعض والتي تضرب منطقتنا .
و راى العيلاني أنه من المفترض علي الملك السعودي ان لا يوقع علي هذا الحكم لانه لا يخدم الا الحركات المتطرفة واعداء الامة ويقدم خدمة مجانية لـ«داعش» واخواتها من الحركات الارهابية التي تعمل علي ضرب الامن والاستقرار في السعودية وفي منطقتنا .
ويؤكد العيلاني أن ‘الأمة ضاقت ذرعا بفساد العائلة السعودية المقيتة ولا بد للامة من ان تضع حدا لتجاوزاتها العدوانية التي لم يسلم منها اي عربي واي مسلم!!’، ويشدد علي أن قضية الشيخ النمر ‘ينبغي ان توقظ الامة لتصع حدا لهذه الاسرة الاجرامية’.
وفيما يطالب الشيخ العيلاني السلطات السعودية بالافراج الفوري عن الشيخ النمر لتخفيف الاحتقان المذهبي الذي تسببت فيه هذه السلطات ، يعتبر الشيخ صهيب حبلي ان إصرار ال سعود علي اعدام الشيخ النمر دليل افلاسهم ودليل زوالهم لانهم لا معني لوجودهم ولبقائهم في اي قضية من القضايا المصيرية لهذا هم يتجهون نحو الصاق التهم بالابرياء وبتنفيذ الاحكام الجائرة والعدوانية الخالية من اي مستند ديني او حقوقي .
و قال الشيخ صهيب حبلي و هو رئيس جمعية «ألفة» وعضو «تجمع العلماء المسلمين في لبنان» : إننا كنا نراهن علي بعض من عقلانية عند آل سعود في مسألة قرار إعدام الشيخ النمر لكننا خسرنا الرهان لان هذه العائلة كانت ولا زالت تعيش اجواء اللاتعقل واللاإنسانية واللارحمة واللاعدالة !! ، بل إن كل عنوان فيه رحمة وعدالة ومحبة وانسانية لا تستطيع ان تتخيله مع آل سعود إلا باضافة لفظة «عدم»، اي عدم الرحمة وعدم المحبة وعدم العدالة وعدم الانسانية وعدم كل خير !! .
ويشير الشيخ صهيب إلي أن إعلان ال سعود قرار اعدام الشيخ النمر ‘اذا كان ينم عن شيء فانما ينم عن كيدية يعيشها آل سعود منذ تاسيس مملكة الرمال التي ليس لأساسها اي شرعية!! وخلفيات هذا الاعلان معروفة وهي سياسية محضة ولا تمت للقضاء النزيه بأي صلة’.
و ختم الشيخ حبلي متسائلا : هل تستطيع السعودية التي اتخذت القرار بإعدام الشيخ النمر ، اتخاذ قرار الإعدام بحق الأمير عبد المحسن الذي تم ضبطه في مطار بيروت متلبسًا بجريمة تهريب 2 طن من المخدرات علي متن طائرته الخاصة إلي السعودية ؟

 

00

شاهد أيضاً

54d75e8886694

حزب الله العراق يرد على تهديدات السعودية بإعدام آية الله النمر

تصاعدت وتيرة التهيدات الموجهة لآل سعود في حال أقدمواعلى أعدام الزعيم الديني السعودي اية الله ...