الرئيسية / مقالات اسلامية / فقه الولاية / اجوبة الاستفتاءات ولي أمر المسلمين
0

اجوبة الاستفتاءات ولي أمر المسلمين

أحكام التخلي

س 94: العشائر وبالأخص أيام ترحالها لا تملك الماء الكافي لإستعماله في تطهير مخرج البول، فهل يجزي التطهير بالخشب أو الحصاة؟ ج: لا يطهر مخرج البول بغير الماء، وإن لم يتمكن من التطهير به فالصلاة صحيحة.

س 95: ما هو حكم تطهير مخرجي البول والغائط بالماء القليل؟ ج: يكفي في طهارة مخرج البول الغسل بالماء مرة واحدة، وفي مخرج الغائط يجب الغسل حتى زوال عين النجاسة وأثارها.

س 96: يجب على المصلي حسب العادة بعد التخلي من البول أن يستبرئ وحيث إن جرحا أصاب عورتي فأثناء الإستبراء وبسبب الضغط عليها يخرج الدم ويختلط مع الماء المستعمل للتطهير فيتنجس بدني وثيابي وإن لم أستبرئ فمن المحتمل أن يبرأ الجرح ومن المتيقن أنه لأجل الإستبراء وبسبب الضغط على العورة يبقى الجرح، ومع الإستمرار على هذه الحالة فلا يبرأ الجرح إلا بعد ثلاثة أشهر، فأرجو أن تبينوا لي هل أستبرئ أم لا؟ ج: الإستبراء غير واجب، بل إذا سبب الضرر فهو غير جائز. نعم إذا لم يستبرئ بعد البول ثم خرجت رطوبة مشتبهة يحكم بأنها بول.

س 97: إنني طالب جامعي عرضت لي بلية منذ عدة سنوات وسببت لي الأذى الشديد وهي أنه بعد البول والإستبراء يخرج من محل البول أحيانا سائل لا يبلغ حجمه 4 / 1 حجم القطرة وهذا السائل قد يظهر بعد خمس دقائق أو أكثر. نعم


حيث إنني في الماضي لم أستبرئ كان حجم السائل الذي يخرج بعد البول يعادل حجم عدة قطرات، ولكن حيث إنني حاليا أستبرئ أصبح بالحجم المذكور (4 / 1 قطرة أو أقل) ولا أعلم أن هذا السائل طاهر والصلاة معه صحيحة أم لا؟ ج: البلل المشتبه الخارج بعد الإستبراء محكوم بالطهارة إلا أن تتيقن بأنه بول.

شاهد أيضاً

IMG-20191031-WA0071

مع الأخبار من الولاية الإخبارية 31 أكتوبر صور وأفلام

الاخبار •  استقالة الحريري.. لبنان إلى أين؟ •  العميد طيار نصير زادة: القوة الجوية تدافع عن سماء ...