الرئيسية / منوعات / طرائف الحكم / من أكمل دعائه للنبي صلى الله عليه واله وسلم بضم آله فقد استحصل كمال رضاء الله ورضاء رسوله
0

من أكمل دعائه للنبي صلى الله عليه واله وسلم بضم آله فقد استحصل كمال رضاء الله ورضاء رسوله

ثم إن العلماء اصطلحوا في التصلية والتسليمة على الانبياء والملائكة عليهم السلام عند ذكرهم، والترضية على الآل والاصحاب (رضي الله عنهم) عند ذكرهم، فلا منازعة في الاصطلاح، لكن كثرة الثواب وجزيل الاجر في متابعة الله حيث سلم على الآل في قوله: (سلام على إل ياسين) (1).

 

وفي قوله: (هو الذي يصلى عليكم وملائكته) (2). وفي قوله: (أولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة) (3).

 

وفي متابعة رسوله حيث قال بأمر ربه: اللهم صل على آل أبى أوفى وآل فلان. فمن قال: اللهم صل على حمزة، أو على علي، أو على غيرهما.

 

أو قال: صلوات الله عليه، أو قال: صلى الله عليه، أو سلام الله عليه، أو عليه أو عليهم السلام بالافراد أو الجمع، فقد اتبع الله ورسوله اتباعا كاملا.

 

مع أنه صلى الله عليه واله وسلم أمر أمته أن يضم آله عند التصلية له في التشهد في الصلاة، ونهاهم عن الصلاة البتراء (4).

 

فمن أكمل دعائه للنبي صلى الله عليه واله وسلم بضم آله فقد استحصل كمال رضاء الله ورضاء رسوله، وأجزل الله أجره لانه صلى الله عليه واله وسلم منهم وهم منه، بدليل أنه صلى الله عليه واله وسلم أدخل نفسه الكريمة المباركة في الآل.
________________________________________
(1) الصافات / 130. (2) الاحزاب / 43. (3) البقرة / 157. (4) انظر ؟ الصواعق المحرقة: 146 ” في الآيات النازلة في أهل البيت الآية الثانية – الاحزاب / 56 “. (*)

شاهد أيضاً

0

مبعث النبي الأكرم صلى الله عليه و آله وسلم

٢٧ رجب – البعثة النبوية المباركة في (27) من شهر رجب بعث النبي محمّد(ص) برسالته الخالدة ...