الرئيسية / منوعات / الشعر والادب / بلادُ العُربِ أوطاني .. بلاد الرعب أوطاني
0

بلادُ العُربِ أوطاني .. بلاد الرعب أوطاني

قصيدة بلاد العرب اوطاني للشاعر فخري البارودي

بلادُ العُربِ أوطاني

منَ الشّـامِ لبغدانِ

ومن نجدٍ إلى يَمَـنٍ

إلى مِصـرَ فتطوانِ
فـلا حـدٌّ يباعدُنا

ولا ديـنٌ يفـرّقنا

لسان الضَّادِ يجمعُنا

بغـسَّانٍ وعـدنانِ
بلادُ العُربِ أوطاني

يقول ناظم هذه القصيدة :


لقد استوحيت هذه القصيدة من نشيد ( بلاد العرب أوطاني ) الذي

كنت اعلّمه للتلاميذ واستعنت بمقدّمة للشاعر سميح القاسم (

المقطع الأوّل) مع تغيير ببعض الحروف وبعض الكلمات لتتناسب مع

الوضع الحالي لأمّة العرب مع الاعتذار والأسف الشديد .

 

بلاد الرعب أوطاني ——– من القاصي إلى الداني
ومن جهلٍ إلى فقرٍ ——— ومن سجنٍ ألى ثــــــان

فلا شيءٌ يوحّدنــا ———– وفكر القتـــل شتّتنــــا
ودين الحقّ كفّرنــا ———– بإكــراهٍ وإذعــــــــــان

لنا همجيّةٌ سلفت ———- سنوقظها وإن هجعت
وفي أفكارنا زُرعت ———- من الماضي إلى الآن

فمن شرقٍ إلى غربِ ——– عواميــدٌ من اللهــبِ
وكلّ مناطقِ العربِ ———– مسيّجـــةٌ بنيــــــران

فيا صهيون معذرةً———— ومنّـــا إليكِ تهنئـــــةً
فقد أصبحتِ آمنةً ———- بفضل( سعود والثاني)

بلاد الرّعب أوطاني ——— من البحرِ لســــودان
ومن دجلة إلى طنجة —— ومن صعـــدة للبنــان

************************

وجاء شاعر آخر فنظم على نفس الوزن والقافية قائلا :

بلاد الرعب أوطاني ——– من القاصي إلى الداني
ومن خوف الى خطرٍ ——— ومن منفى ألى الثــــــاني

بلاد الحرب أوطاني ——– تدمر كل بنيان
توفى الأمن في وطني ——- وصار الموت مجاني

بلاد الحزن أوطاني ——– بأشكال وألوان
فمن ألم الى قهر ——– الى بؤس وحرمان

بلاد الصبر أوطاني —— وحال الناس أبكاني
فكم نزحوا وكم لجؤوا —— وتاهوا دون عنوان

بلاد القهر أوطاني ——- وموت دون أكفاني
تمادى الحزن في قلبي ——- وغطى الدمع أكفاني