الرئيسية / اخبار العلماء / الإمام الخامنئي: تجاهر السعودية بعلاقاتها مع الصهاينة خنجر في ظهر الامة الإسلامية وخيانة عظمى
1

الإمام الخامنئي: تجاهر السعودية بعلاقاتها مع الصهاينة خنجر في ظهر الامة الإسلامية وخيانة عظمى

أكد الامام الخامنئي ان تجاهر النظام السعودي بعلاقاته مع الكيان الصهيوني بشكل علني هو طعنة في ظهر الأمة الاسلامية وإنّ فِعل السعوديين هذا يعتبر ذنبا كبيرا وخيانة عظمى.

 

ان الامام الخامنئي قال في لقاء مع آلاف المواطنين من مختلف المحافظات الايرانية اليوم الاثنين: ان امريكا تلعب دورا ايضا في هذه الحماقة السعودية الكبيرة لأن النظام السعودي منقاد ومسخّر للامريكيين ومطيع لهم.

 

وأكد الإمام الخامنئي ان العدوان على اليمن والقصف المتواصل للمنازل والمستشفيات والمدارس وقتل الاطفال بشكل مستمر جريمة كبيرة أخرى للنظام السعودي قائلا: ان هذه الجرائم تحدث بالسلاح الامريكي والضوء الاخضر الامريكي ايضا.

 

وتابع: وللأسف حتى عندما تعتزم الامم المتحدة إدانة هذه الجرائم بعد مضي وقت طويل فإنهم يغلقون فمها بالأموال والتهديد والضغط.

 

واضاف سماحته الإمام الخامنئي : الأمين العام للأمم المتحدة “الأسود الوجه” قد اعترف بوجود هذه الضغوطات لكن كان ينبغي عليه التنحي بدلا من الاعتراف، وليس البقاء وخيانة الانسانية.

 

واعتبر سماحته الإمام الخامنئي العدوان على اليمن والقصف المستمر للمنازل والمشافي والمدارس وقتل الاطفال، جريمة كبيرة اخرى ترتكبها حكومة السعودية، مبينا ان هذه الجرائم تحدث بتمويل امريكي وبضوء اخضر منها.

 

واعرب الإمام الخامنئي عن اسفه حيال كم افواه منظمة الامم المتحدة عندما تريد ادانة جرائم آل سعود بعد مدة، بالاموال والتهديد والضغوط.

 

واعتبر الامام الخامنئي القضية البحرينية ودخول الألوية العسكرية الاجنبية لممارسة الضغط على الشعب البحريني نموذجا آخر من الجرائم التي تدعمها امريكا واضاف: ان الحكم السعودي هو اليوم بيد اشخاص طائشين لكن التحليل الدقيق للقضايا يظهر التدخل الامريكي في كافة هذه القضايا.

 

ولفت الإمام الخامنئي الى الدور الامريكي في خلق وتقوية المجموعات التكفيرية بغية بث التفرقة في الامة الاسلامية والترويج للاسلام “الاموي المرواني” وتشويه “الاسلام الحقيقي” مضيفا: ان الامريكيين يدعون بأنهم شكلوا تحالفا ضد المجموعات التكفيرية بينما لم يقدموا على اي خطوة مؤثرة بل انهم يدعمون تلك المجموعات الارهابية حسب بعض التقارير.

 

واضاف سماحته ان الجماعات التكفيرية قد ارتدت اليوم على حماتها وداعميها لأن من يزرع الريح يحصد العاصفة.

 

وشدد الامام الخامنئي ان الخطط والمؤامرات الامريكية باتت مفضوحة رغم كل الجهود التي يبذلها الامريكيون وان امريكا تضعف في المنطقة يوما بعد يوم.

 

واشار سماحته الى تجربة الشعب الايراني من تعامل الامريكيين في قضية الاتفاق النووي قائلا: ان الامريكيين يقولون لنا تعالوا لنتفاوض ايضا بشأن قضايا المنطقة لكن تجربة الاتفاق النووي تقول لنا بأن هذا “سمّ قاتل” ولايمكن الوثوق بالتصريحات الامريكية في أية قضية.

 

وقال سماحته ان التدخلات والعداء الامريكي ليس حصرا على الجمهورية الاسلامية الايرانية، مضيفا: في القضايا الاخيرة التي حدثت في تركيا هناك ظن كبير بأن الانقلاب دبره الامريكيون واذا تم اثبات هذا الامر فإنه فضيحة كبيرة لامريكا.

 

واشار قائد الثورة الى العلاقات الطيبة بين تركيا وامريكا بوصفهما حليفين اقليميين لافتا الى ان الامريكان يعارضون الاسلام والتوجه الاسلامي، وانطلاقا من ذلك دبروا الانقلاب في تركيا التي لديها توجهات اسلامية ايضا.

 

واكد آية الله العظمى الخامنئي: طبعا فان هذه الحركة (الانقلاب الفاشل) تم القضاء عليها وأصبحت أمريكا في عيون الشعب التركي مكروهة، مشيرا الى ان الامريكيين ينهارون في العراق وسوريا والاماكن الاخرى بنفس الشكل ايضا.

 

واعتبر سماحته الولايات المتحدة الامريكية مفتعلا ومؤزما للمشاكل في المنطقة مؤكدا ان شعوب المنطقة قادرة على تسوية هذه القضايا.

 

واضاف سماحته: اننا ندعو حكومات المنطقة الى عدم الثقة بالولايات المتحدة الامريكية لانها تنظر الى الدول العربية نظرة اداة لحفظ الكيان الصهيوني وتحقيق مصالحها الاستكبارية في المنطقة.

 

المصدر :وكالة تسنيم الدولية للانباء

شاهد أيضاً

IMG-20191105-WA0265

قيادي بـ”أنصار الله” يكشف حقيقة المفاوضات السرية مع السعودية

شهدت الأسابيع الماضية تحليلات وتوقعات باقتراب الحرب في اليمن من نهايتها، وأن أطراف الأزمة ينتظرون ...